تسجيل الدخول

قانوني مصري يلاحق "ياسر الخبيث" أمام محاكم لندن

2010-09-26T06:06:00+03:00
2014-04-06T17:31:51+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير26 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
قانوني مصري يلاحق "ياسر الخبيث" أمام محاكم لندن
كل الوطن

كل الوطن – وكالات :علن المستشار القانوني أنور عبدالعزيز الرفاعي المحامى ووكيل عدد من القنوات الدينية، الذي يعد الآن دعوى قضائية ضد الشيعي ياسر الحبيب، الذي تجرأ على

كل الوطن – وكالات :علن المستشار القانوني أنور عبدالعزيز الرفاعي المحامى ووكيل عدد من القنوات الدينية، الذي يعد الآن دعوى قضائية ضد الشيعي ياسر الحبيب، الذي تجرأ على سب أم المؤمنين عائشة في احتفال بلندن، عزمه على رفع تلك الدعوى أمام القضاء البريطاني أوائل الشهر المقبل.
وأكد الرفاعي أن لديه من الأدلة ما يكشف اعتداء ياسر، الذى سماه بالخبيث وليس الحبيب، على الدين الإسلامي وعلى الرسول صلى الله عليه وسلم، وسبّ الإسلام وأهله والانتقاص من العقيدة.
وكشف أن هروب ياسر من الكويت كان بجهد دولة أو منظمة وبترتيب طمعًا في الهروب من العقاب القانونى، وذكر أن أي مكان يوجد به ياسر هذا يعد مكان اختصاص، وانتقد دور المؤسسات الدينية وخاصة الأزهر، وكذلك الحركات الإسلامية التي لا تدافع عن المصلحة العامة للمسلمين بل تدافع كل فرقة عن مصلحتها.
أركان الجريمة متوفرة وأدلة الدعوى قوية: وحول توافر أركان الجريمة فى مثل هذه الواقعة أوضح الرفاعي في حديث لصحيفة اليوم السابع أن الركن المادي لجريمة ازدراء الأديان متوافر، وأكد أنه ليس حقيقيًا أن القضاء البريطاني لن يقبل الدعوى لأن الأدلة المادية والمعنوية غير متوافرة.
وفيما يتعلق بقوة الأدلة التي ينوي دعم الدعوى بها، قال الرفاعي: “لدينا نسخ من القرآن باللغة الإنجليزية والعربية وكذلك شرح مترجم بالانجليزية للآيات التى ورد فيها اسم السيدة عائشة وكل ما يدل على أنها تمثل أكبر وأعظم شخصية بين نساء المسلمين، فالقرآن أصل الشواهد وأكبر الدلائل لأنه كتاب باق ومحفوظ منذ ألف وأربعمائة عام لم يتغير ولم يتبدل”.
وأضاف المستشار القانوني: “هناك أعضاء من هيئة المحكمة والقضاء البريطاني مسلمون ولديهم علم بهذا ويقتنعون بمثل هذه الحجج والأدلة وهى أصدق أدلة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.