تسجيل الدخول

سلم حديدي يضع صحافياً رياضياً وحارس بناية في المواجهة

2010-09-28T15:46:00+03:00
2014-03-09T16:08:05+03:00
محليات
kolalwatn28 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
سلم حديدي يضع صحافياً رياضياً وحارس بناية في المواجهة
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: تسلل مجهول إلى منزل صحافي في حي الفيصلية شمال جدة وسرق هواتف ومتعلقات شخصية وحقيبة نسوية ومفاتيح مركبته ثم هرب إلى مكان غير معلوم.

كل الوطن – متابعات: تسلل مجهول إلى منزل صحافي في حي الفيصلية شمال جدة وسرق هواتف ومتعلقات شخصية وحقيبة نسوية ومفاتيح مركبته ثم هرب إلى مكان غير معلوم. وذكرت التقارير أن الجاني أخذ معه ثوب وشماغ ضحيته قبل فراره من الموقع. وذكرت المعلومات أن الصحافي في الوسط الرياضي والمحلي فوجئ صباح أمس، باختفاء متعلقاته قبل أن يكتشف أن مجهولا أو مجهولين تسللوا إلى داره خلسة عن طريق نافذة جانبية، فلم يتردد في إبلاغ غرفة عمليات الدوريات الأمنية بوقائع الحادث وتفاصيله. وصلت فرق الأمن إلى مسرح الجريمة بعد دقائق قليلة من البلاغ وأجرت عمليات مسح ميداني في الموقع واقتضت الإجراءات التحفظ على حارس المبنى الذي اتضح أنه من غير النظاميين وتدور حوله الشكوك بعد الاتهامات الصريحة التي وجهها الإعلامي ضده، حيث أفاد للمحققين عن ارتيابه في تصرفات الحارس، ومنها استعارته سلما من أسرته تحت زعم حاجة أحد الجيران له بحسب ما نشرته صحيفة (عكاظ) الثلاثاء.

واتضح من البينات الظرفية أن اللص استخدم ذات السلم في الولوج إلى منزل الصحافي عبر نافذة جانبية بلا سياج. ويخضع المتهم حاليا إلى تحقيقات مكثفة في قسم شرطة الشمالية بمتابعة من مدير شرطة جدة اللواء علي الغامدي، فيما باشر الموقع مدير الأدلة الجنائية العقيد صالح زويد. 
وقال الزميل الصحافي إنه خلد للنوم عند الثالثة فجرا واكتشف السرقة في الصباح الباكر، مشيرا في ذات الوقت إلى أن الحادث وقع أثناء نوم أحد أفراد أسرته في الصالة الرئيسية للمنزل. وأضاف أن صاحب البناية حاول إثناءه عن تقديم البلاغ مقابل تعويضه عن المسروقات، لكنه رفض كل الرجاءات حتى لا يتمادى المجرم في إجرامه. وأبلغ المتحدث في شرطة جدة العقيد مسفر الجعيد، أن التحقيق في حادثة السرقة يجري حاليا في مركز شرطة الشمالية. مشيرا إلى أن المتهم دخل إلى المسكن عبر سلم حديدي من نافذة. وقال إن التحقيق سيكشف إذا كان حارس المسكن متورطا في الحادث.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.