تسجيل الدخول

15 عاما لهشام والمؤبد للسكري في قضية سوزان..و(كل الوطن) ترصد أولى تداعيات تخفيف الحكم

2010-09-28T16:57:00+03:00
2014-03-09T16:08:06+03:00
عربي ودولي
kolalwatn28 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
15 عاما لهشام والمؤبد للسكري في قضية سوزان..و(كل الوطن) ترصد أولى تداعيات تخفيف الحكم
كل الوطن

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف: خففت محكمة جنايات القاهرة اليوم الثلاثاء 28-9-2010 حكم الإعدام السابق الصادر ضد رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى إلى السجن 15 عاما,

ارتفاع أسهم مجموعته بنسبة 5%.. وتباين وجهات النظر القانونية تجاه الحكم

المستثمرون قابلوا الحكم بالترحيب على اعتبار أن السجن أفضل حالاً من الإعدام

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف: خففت محكمة جنايات القاهرة اليوم الثلاثاء 28-9-2010 حكم الإعدام السابق الصادر ضد رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى إلى السجن 15 عاما, في قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، كما قضت المحكمة بالمؤبد (28عاما)على محسن السكري ضابط أمن الدولة السابق ، المتهم الأول في تنفيذ الجريمة في دبي عام 2008. 

وقد ارتفعت أسهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة بأكثر من 5% خلال تعاملاتها بالبورصة المصرية اليوم فور إعلان محكمة جنايات القاهرة الحكم بالسجن 15 عاما على رئيسها السابق هشام طلعت مصطفى. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وسطاء بالبورصة المصرية قولهم إن السهم سجل ارتفاعا ملحوظا من 6.90 جنيه وهو أقل مستوى له اليوم إلى 7.26 جنيه بعد إعلان الحكم بما يزيد على 5%. ونقلت الوكالة عن أحمد عبد الحميد، المدير التنفيذي بإحدى شركات تداول الأوراق المالية، قوله إن “هذا الارتفاع يرجع إلى تلقي المستثمرين الحكم بترحيب شديد على اعتبار أن السجن مهما كانت مدته أفضل في كل الأحوال من الإعدام”.

وأشار عبد الحميد إلى أن “هناك تفاؤلا أكبر بين المستثمرين بأن النقض على حكم السجن لمدة 15 عاما قد يأتي بمزيد من التخفيف لتلك العقوبة، وهو ما قد يعطي هشام طلعت مصطفى فرصة أكبر في توجيه شركاته، خاصة أنه صاحب الفضل الأكبر فيما وصلت إليه المجموعة من توسعات حالياً”.

وأوضح عبد الحميد، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الوسط، أن التفاؤل انعكس على بقية مؤشرات البورصة المصرية ككل ، لينجح مؤشرها الرئيسي في تحويل خسائره الطفيفة إلى مكاسب طفيفة أيضا بلغت نحو 0.05% مسجلا 6682.25 نقطة.

وكانت محكمة جنايات جنوب القاهرة قد وضعت نهاية الفصل الأول في قضية مقتل سوزان تميم حيث قضت بسجن رجل ألعمال هشام طلعت مصطفى بالسجن لمدة 15 عاماً والسجن المؤبد لمدة 25 عاماً لضابط امن الدولة السابق محسن السكري إضافة إلى الحكم على السكري بفترة سجن إضافية مدتها 3 سنوات لحيازته سلاح غير مرخص. وجاء الحكم ليتبعه تداعيات كثيرة أهمها ارتفاع أسهم شركات طلعت مصطفى في البورصة وسط توقعات بارتفاعها إلى معدلات قياسية خلال الأيام القليلة القادمة.

وعلى الصعيد القانوني تباينت وجهات النظر تجاه الحكم، ففي الوقت الذي رحب فيه فريق الدفاع عن هشام طلعت مصطفى بالحكم، الذي صدر فجأة في الوقت الذي كانوا يعدون فيه أوراقهم لمواصلة رحلة الدفاع عنه، كان هناك من رأوا أن الحكم شابه خطأ قانوني من منطلق ضرورة أن تتساوى العقوبة الصادرة بين كل من هشام والسكري.

فيما ذكرت وكالة أنباء الأسوشيتد برس أن “الحكم الجديد المخفف سيرفع من الاتهامات بأن نفوذ مصطفى أنقذه من حكم الإعدام” مشيرة إلى أن “هشام طلعت مصطفي، وهو عضو في مجلسي الشعب والشورى، عضوا أيضا في لجنة السياسات بالحزب الوطني الحاكم، والتي يرأسها نجل الرئيس المصري جمال مبارك”.

وكان حكم بالإعدام قد صدر ضد رجل الأعمال المصري في مايو من عام 2009 بعدما أدين بدفع مليوني دولار أمريكي لضابط شرطة سابق، مقابل قتل سوزان، بينما كانت بدبي في يوليو من عام 2008.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.