تسجيل الدخول

سلطان بن سلمان يؤكد السعي لجعل سوق عكاظ أكثر تظاهرة ثقافية تميزا في العالم

2010-09-28T23:36:00+03:00
2017-07-13T14:48:51+03:00
محليات
kolalwatn28 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
سلطان بن سلمان يؤكد السعي لجعل سوق عكاظ أكثر تظاهرة ثقافية تميزا في العالم
كل الوطن

كل الوطن – فؤاد العلوي: أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أن الهيئة تسعى لجعل سوق عكاظ أميز تظاهرة

كل الوطن – فؤاد العلوي: أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أن الهيئة تسعى لجعل سوق عكاظ أميز تظاهرة ثقافية على مستوى العالم.

وأكد في تصريح له اليوم أن وضع سوق عكاظ الحالي ليس نهائيا وأن العمل جار على قدم وساق ليكون السوق أفضل في كل عام.

يأتي هذا في حين انطلق مساء اليوم الثلاثاء بالعاصمة السعودية الرياض مهرجان سوق عكاظ الرابع برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

وفي هذا السياق قال الأمير سلمان إن مهرجان سوق عكاظ يمثل منبراً حضارياً لجميع العرب الذين ارتبطت الفنون الأدبية لديهم باسم سوق عكاظ.

واعتبر أن إقامة هذه التظاهرة في الموقع الفعلي للسوق الذي كان يقام قبل الإسلام يعطي للفعالية حضوراً ورمزية.

وأشاد الأمير سلطان بالشكل الحالي الذي ظهر عليه سوق عكاظ هذا العام، وكذا بما يخطط له مستقلا في سبيل تطوير هذه التظاهرة، معتبرا ذلك نموذجاً للسياحة الثقافية والتراثية التي تستحوذ على نسبة مرتفعة عالمياً من إقبال السياح مقارنة بالأنماط السياحية الأخرى.

وأشار إلى مدى الإهتمام الملموس من قبل المواطنين بهذا السوق باعتباره المستهدف الأول، مؤكدا أن المواطنين وجدوا في سوق عكاظ فعاليات متنوعة تلبي احتياجات جميع أفراد العائلة.

وقال: إن المواطنين شكلوا الأعوام الماضية النسبة العظمى من الزوار.

وكشف رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أن الهيئة تقوم حاليا باستكمال طرح مشروع سوق عكاظ كمشروع استثماري يضم العديد من المنتجات الاستثمارية.

متوقعا أن يكون المشروع من أهم المشاريع السياحية في المملكة بعد إقامة المشروع من خلال الشركات الاستثمارية في السنوات القريبة القادمة بإذن الله.

كما أشار إلى سعي الهيئة ومن خلال ما تقيمه من دورات وورش عمل إلى تطوير قدرات العاملين على هذه المهرجانات التي أصبحت صناعة مستقلة ومتنامية.

وفي الوقت الذي أكد فيه سموه على أن المواطن يستحق أكثر مما يقدم له، إلا أنه  عن معوقات تمويلية كان لها تأثيرها على مستوى الأنشطة والمشاريع السياحية.

الأمير سلطان أكد في تصريح لها بهذا نشرته وكالة الأنباء السعودي المشوار مازال طويل من أجل تنظيم سياحة ترقى لما يطمح إليه المواطن وما يستحقه.

وأكد أن أمام الهيئة “تحد كبير، فالسياحة اليوم ليست أمنيات أو تسويقا، وإنما هي قطاع اقتصادي وقطاع خدمات وقطاع مرافق وله أهميته في إحداث التنمية التي تسعى لها الدولة في كل المناطق”.

وعبر عن أمله وتطلعه في دعم هذه القطاعات واحتوائها من قبل الدولة مثل أي قطاع آخر نجحت الدولة في تنميته.

وأشار إلى أن المملكة “تمتلك مقومات سياحية مختلفة حيثُ لا يوجد بلد في العالم العربي يمتلك مقومات ومقدرات بشرية وبنية تحتية وموارد اقتصادية وأمنا واستقرارا وموارد تراثية ضخمة جدا وطبيعية مثل المملكة، فالسياحة فيها اليوم هي مشروع اقتصادي تنموي متكامل العناصر يجب أن يستثمر بالشكل المطلوب”.

ودعا سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار إلى استثمار هذا الحدث بحيث تكون فعاليات سوق عكاظ مستمرة على مدار العام تنتهي باحتفالية سوق عكاظ.

ويجري حاليا التخطيط  لإجراء تطوير شامل للموقع والفعاليات بمتابعة من صاحب السمو الملكي أمير المنطقة رئيس اللجنة العليا لسوق عكاظ و جهود سمو وزير التربية والتعليم و معالي وزير الثقافة و الإعلام أعضاء اللجنة العليا، وبالتعاون مع معالي محافظ الطائف رئيس مجلس التنمية السياحية بالطائف وأمانة الطائف.

هذا ومن المقرر أن تقام مساء اليوم ضمن المناشط الثقافية لسوق عكاظ لهذا العام ندوة بعنوان ” من تجارب الكتاب ” بمشاركة كل من ( على حرب من لبنان، وواسيني الاعرج من الجزائر).

ويدير هذه الندوة الدكتور عبدالعزيز السبيل , بالإضافة إلى ندوة نقدية بعنوان ” شعر طرفة بن العبد ” يشارك فيها كل من الدكتور أنور عليان سويلم، الأردن، والدكتور توفيق محمد الزيدي تونس ، والدكتور ظافر الشهري ، السعودية ، ويديرها الدكتور محمد الصفراني , وأمسية شعرية لشاعر عكاظ لعام 1431هـ شوقي بزيغ ، لبنان ، ويديرها سعيد علي آل مرضمه إضافة إلى العرض اليومي لمسرحية ” طرفة بن العبد “من الساعة التاسعة والنصف إلى الساعة العاشرة والربع مساءً ونشاطات ” جادة عكاظ ” .

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.