تسجيل الدخول

الدنمارك تتحضر لصدور كتاب يحوي الرسوم المسيئة للرسول

2010-09-30T14:56:00+03:00
2014-03-09T16:08:12+03:00
عربي ودولي
kolalwatn30 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الدنمارك تتحضر لصدور كتاب يحوي الرسوم المسيئة للرسول
كل الوطن

كوبنهاغن – أ ف ب: تتحضر الدنمارك لصدور كتاب الصحافي فلمنغ روز، الذي يحتوي على صور للرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)

كوبنهاغن – أ ف ب: تتحضر الدنمارك لصدور كتاب الصحافي فلمنغ روز، الذي يحتوي على صور للرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، والمقرر غداً الخميس 30-9-2010، رغم التهديدات، بحسب ما أكد ناشر الكتاب كارستن بلافرت.

وقال مدير دار نشر صحيفة “يولاندس بوستن” إن الكتاب الذي يحمل عنوان “استبداد الصمت”، ويقع في 499 صفحة، بات في المكتبات وسيصدر رسمياً كما هو مقرر مع صورة للصفحة الأولى من صحيفة “يولاندس بوستن”، تظهر رسوم الكاريكاتير التي تمثل الرسول في صفحة داخلية.

ورداً على سؤال بشأن خشيته من ردود الفعل مع صدور الكتاب، قال: “لقد حصلت أشياء كثيرة، لكن الأمور تسير كما هو مخطط له، لن يؤدي أي شيء إلى تغيير الوضع“.

وكان روز وراء نشر 12 رسماً كاريكاتيرياً في 2005، في صحيفة “يولاندس بوستن” عندما كان محرر القسم الثقافي للصحيفة. وتسبب نشر هذه الرسوم في تنظيم احتجاجات صاخبة في بداية 2006 

وأكد روز أنه لا يهدف الى استفزاز أحد بكتابه الجديد. وكتب في مقال نشرته صحيفة “بوليتكن” نهاية آب (أغسطس)، أنه إنما “يروي قصة الرسوم الاثني عشر لكي يضعها في سياق عام“.

ويؤكد الكاتب أنه يريد من خلال كتابه “إثارة نقاش واسع حول الأسس التي يتم على أساسها الحكم على عمل بأنه مهين، بدءاً من التعدي على أصحاب المقامات الرفيعة في الحكم، الى إنكار محرقة اليهود، والعنصرية والتشهير“.

وتعرض روز مراراً للتهديد بالقتل. واعترف كردي عراقي محتجز في النرويج بأنه كان يخطط لهجوم يستهدف يولاندس بوستن التي تعرضت لتهديدات من حركات إسلامية منذ نشر رسوم الكاريكاتير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.