تسجيل الدخول

في أمسية شعرية ساحرة.."شاعر عكاظ" ألقى قصائده على خلفية "مرثية الغبار"

2010-09-30T16:11:00+03:00
2014-03-09T16:08:13+03:00
محليات
kolalwatn30 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
في أمسية شعرية ساحرة.."شاعر عكاظ" ألقى قصائده على خلفية "مرثية الغبار"
كل الوطن

الطائف – محمد عارف – كل الوطن: لم تكن الليلة الثانية من ليالي سوق عكاظ الرابع ككل ليلة، حيث شهد السوق إقامة أمسية شعرية لشاعر اللبناني شوقي بزيع شاعر عكاظ

الطائف – محمد عارف – كل الوطن: لم تكن الليلة الثانية من ليالي سوق عكاظ الرابع ككل ليلة، حيث شهد السوق إقامة أمسية شعرية لشاعر اللبناني شوقي بزيع شاعر عكاظ لعام 1431هجرية أدارها سعيد بن علي آل مرضمه الذي أشار إلى اهتمام حكومة المملكة بإحياء تراث سوق عكاظ بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة.

وتحدث عن الشاعر شوقي بزيع الذي حضر إلى سوق عكاظ من لبنان والذي أنتج تسعة دواوين شعرية وثلاثة كتب نثرية.

بعد ذلك بدأ الشاعر أمسيته حيث قدم نماذج من قصائده ومنها قصيدة بعنوان الشاعر والأربعون والأعمال الكاملة وقمصان يوسف.

وكان بزيع  قد فاز بجائزة شاعر عكاظ للعام الحالي عن قصيدته “مرثية الغبار” والتي يقول في إحدى مقاطعها:

هيئوا لي ثلوجا على قمم الأربعين

وشوكا لكي ينحني جسدي فوق صباره المر،

واستمعوا للخريف

الذي تتعاظم صفرته

في أقاصي الذبول

ولا تعدوني بشيء

سوى ما تزين لي وحشتي من كوابيسها

وارفعوني قليلا

لأشهد قصدير روحي

الذي يلمع الآن فوق سطوح المدن

وارفعوني قليلا

لأسند خابية العمر فوق الحصاة الأخيرة

فمن ألف عام أسير

ولا أجد امرأة

تشتري كبريائي الممرغ بالشوق،

أو تتبنى سقوطي على ركبتيها

كسرب من الأودية

كيف لي أن أرمم فخار صدري

وأكسو دمي بالهشيم

الذي يوحد مراياي في جنة ماضيه

كيف لي أن أقود مظاهرة من خطاي القديمة

نحو الصبي الذي شاخ في داخلي

أن أناديه من عتمة الأقبية:

هل أنا أنت؟

أم نحن وجهان لا يجريان إلى غاية

أو هدف

ومن نحن؟

من يصرخ الآن فينا: الظلال أم

أننا نقطة المنتصف

بين ما لا يجيء وما لا يعود؟

وهل نحن فاصلة بين حربين

أم وحشة تتدحرج نحو سديم النهايات؟

يا ولدا كنته قبل ثلاثين عاما أغثني

رد لي شفق السنديان

الذي كنت تركض بين ذراعيه،

أرملة البيلسان المشرد

والسنبلات اليتامى.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.