تسجيل الدخول

المعارض المصورة تستقطبُ ضيوف وزوار سوق عكاظ

2010-09-30T19:28:00+03:00
2017-07-13T14:48:17+03:00
محليات
kolalwatn30 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
المعارض المصورة تستقطبُ ضيوف وزوار سوق عكاظ
كل الوطن

الطائف – محمد عارف – كل الوطن: في أواخر الثمانينات من القرن الماضي، نجحت المعارض المصورة في أن تنقل صورة النهضة الحقيقية التي شهدتها المملكة العربية

الطائف – محمد عارف – كل الوطن: في أواخر الثمانينات من القرن الماضي، نجحت المعارض المصورة في أن تنقل صورة النهضة الحقيقية التي شهدتها المملكة العربية السعودية على مدى تاريخها الطويل، حيث جابت المعارض المصورة عدداً من البلدان الغربية والعربية. وكان من بينها معرض “السعودية بين الأمس واليوم” والذي جذب قطاعاً عريضاً من الجمهور المصري عند عرضه بالقاهرة في شهر يونيو من عام 1987 بكل ما اشتمل عليه من برامج وثائقية وصور تؤرخ لتاريخ السعودية. وهو ما علق عليه الرئيس مبارك آنذاك بأنه “يعرض التطور الحضاري للمملكة العربة السعودية بدءا من الحياة البدوية الفطرية في أبسط مظاهرها إلى الحياة المدنية والحضارية والتكنولوجية في أحدث أشكالها وأرقي أدواتها” مضيفاً أنه “أعطي صورة صادقة لهذا الجهد الجبار الذي بذلته القيادة السعودية الرشيدة من أجل تطوير المملكة العربية السعودية ودفع عجلة التقدم فيه في شتي المجالات حتى وصلت إلي آفاق مشرفة وغايات مسعدة وخرجت بها إلي آفاق العصر الحديث بكل معطياته المدنية ومستحدثاته الحضارية ولم تقف بشعبها عند حد الانتفاع بهذه المعطيات والمستحدثات وإنما تجاوزت ذلك إلي المشاركة فيها وخوض تجاربها حتى كان من أبناء السعودية واحد من رواد الفضاء الذي أقبل علي هذه المخاطرة بكل ما تحتاج إليه من إعداد علمي ووعي حضاري وقلب جرئ”.

ومن هنا تأتي أهمية المعارض المصورة التي يتم عرضها من خلال سوق عكاظ  في دورته الرابعة “سوق عكاظ.. ملتقى الحياة “. ومن بين هذه المعارض المعرضان المصوران اللذان تشارك بهما دارة الملك عبد العزيز والذي خصص الأول منهما عن “تاريخ المملكة العربية السعودية ” والثاني عن “المعلقات”. حيث يحظى المعرضان بإقبال كبير من قبل ضيوف وزوار السوق من داخل المملكة والدول العربية.

ويضم المعرض الأول صوراً التقطها المصور الإيطالي إلو بيتا جيلي عن الحياة الاجتماعية والبيئية والحرفية في عدد من مدن المملكة أواخر الأربعينيات وأوائل الخمسينيات. فيما يحتوي المعرض الثاني الذي حمل عنوان ” المعلقات.. موسوعة الزمان والمكان ” على 24 لوحة تعرف ببعض أسماء الطيور والنباتات الواردة في المعلقات العشر وتقدم بالصورة والشرح معلومات في كل لوحة عن تلك الكائنات وعلاقتها بالإنسان وثقافته على أرض الجزيرة العربية، وترصد من خلالها جانباً من الحياة الفطرية للجزيرة العربية في ذلك العصر.

كما أقامت مكتبة الملك عبد العزيز العامة، ضمن مشاركتها في المهرجان، معرضاً لصور الأميرة آليس حفيدة الملكة فيكتوريا أثناء رحلتها الاستكشافية للمملكة في نهاية عام 1398.

وتضمن المعرض والذي يحكي قصة زيارة أول فرد من العائلة الملكية البريطانية للمملكة لقطات من لقاء زوج الأميرة آليس بالملك المؤسس عبد العزيز آل سعود والتي تعد من أول الصور الملونة للملك عبد العزيز.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.