تسجيل الدخول

هجوم يستهدف سيارة دبلوماسية بريطانية في صنعاء

2010-10-06T15:19:00+03:00
2014-03-09T16:08:28+03:00
عربي ودولي
kolalwatn6 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
هجوم يستهدف سيارة دبلوماسية بريطانية في صنعاء
كل الوطن

صنعاء : اعلن مسئولون أمنيون أن صاروخا استهدف الأربعاء سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة البريطانية قرب مقر السفارة في العاصمة اليمنية صنعاء .

صنعاء : اعلن مسئولون أمنيون أن صاروخا استهدف الأربعاء سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة البريطانية قرب مقر السفارة في العاصمة اليمنية صنعاء .

وقال شهود عيان إن الهجوم تسبب في وقوع ثلاث إصابات ، ولكن وزارة الداخلية البريطانية التي اكدت وقوع الهجوم ، قالت انه لم يتسبب في وقوع أي إصابات جرائه، دون ان ترد تفاصيل اضافية عن الحادث.

ونقل مراسل قناة ” الجزيرة ” عن دبلوماسي بريطاني قوله أن احد الدبلوماسيين الذين كانوا داخل السيارة إصيب إصابة طفيفة ، فيما إصيب ثلاثة من المارة

ومن جانبها ، ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي ” أن الهجوم بقذيفة “آر بي جي ” استهدف موكب السفير البريطانية وهو في طريقه الى مقر عمله في السفارة.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ تعليقا على الحادث: “اننا نحاول المساعدة في جلب السلام والنظام الى اليمن، ونحن نعمل مع السعودية وغيرها من الدول في سبيل ذلك“.

ويأتي الهجوم بعد هجوم انتحاري سابق استهدف موكب السفير البريطاني باليمن في 26 ابريل/نيسان الماضي واعلن تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب الذي ينشط في اليمن مسئوليته عنه.

وكان السفير تيموثي تورلوت قد نجا باعجوبة من هذا الاعتداء الذي نفذه انتحاري يدعى عثمان نعمان الصلاوي وكان يحمل حزاما ناسفا واندفع نحو الموكب الذي كان على بعد 600 متر من مقر السفارة.

وأسفر الاعتداء عن وقوع ثلاثة جرحى في صفوف المارة كما أغلقت المفوضية البريطانية أبوبها لمدة اسبوعين تقريبا ، وكانت وزارة الداخلية اليمنية أعلنت أن الاعتداء يحمل بصمات القاعدة.

وكان تنظيم قاعدة جزيرة العرب قد أعلن مسؤوليته عن العديد من العمليات التي استهدفت منشآت نفطية ورعايا غربيين ومصالح أجنبية .

وكان أعنفها الهجوم الذي طال السفارة الأمريكية بصنعاء في 17سبتمبر/آيلول في العام 2008 وأسفر عن مقتل 19 شخصا بينهم مواطن أمريكي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.