تسجيل الدخول

ادوارد يتحدى: عيسى لن يعود لـ"الدستور" حتى ولو كان بطلب مبارك

2010-10-08T05:28:00+03:00
2014-03-09T16:08:35+03:00
عربي ودولي
kolalwatn8 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
ادوارد يتحدى: عيسى لن يعود لـ"الدستور" حتى ولو كان بطلب مبارك
كل الوطن

القاهرة: أكد رضا إدوارد الرئيس التنفيذى لمجلس إدارة جريدة "الدستور" عدم عودة إبراهيم عيسى رئيسا لتحرير الجريدة على الإطلاق، أو حتى كتابة عمود فيها،

القاهرة: أكد رضا إدوارد الرئيس التنفيذى لمجلس إدارة جريدة “الدستور” عدم عودة إبراهيم عيسى رئيسا لتحرير الجريدة على الإطلاق، أو حتى كتابة عمود فيها، مشيرا إلى أنه الوحيد بحكم منصبه الذى له الحق فى اتخاذ قرار فى هذا الشأن.

ونقلت صحيفة “الشروق” عن إدوارد قوله “لو حاول الرئيس مبارك واجتمع معه كل رؤساء العالم إقناعى بعودة إبراهيم عيسى لرئاسة تحرير الدستور سأرفض“.

وأشار إلى أن إبراهيم عيسى يحاول أن يربط خبر إقالته بسبب اعتراض إدوارد على نشر مقال للدكتور البرادعى، قائلا: “إبراهيم عيسى يحاول أن يصور الأمر على أنه خلاف سياسى ولكن حقيقة الأمر أن الخلاف بيننا مادى بسبب خصم الضرائب من راتبه“.

وأوضح إدوارد للمرة الأولى أن الراتب الذى قال الدكتور البدوى إنه قرره لعيسى لم يكن فى حقيقة الأمر راتبا وإنما مكافأة لمدة 3 أشهر لحين تطوير الجريدة وبعد ذلك كان سيتم تقييم راتبه من جديد.

ورفض إدوارد بشدة الإفصاح عن أى من الأسماء التى يتم بحثها لتولى رئاسة تحرير الجريدة خلفا لإبراهيم عيسى، إلا أنه قال “كل الأسماء المعروضة مش جامدة، وبصراحة لازم رئيس التحرير الجديد يكون بنفس قوة إبراهيم عيسى، وقد نستمر بدون رئيس تحرير لأشهر“.

من ناحية أخرى، اعتبر إبراهيم عيسى، أن كلام إدوارد “كلام لا يقوله إلا من يتصور أن الجميع مختل لدرجة أن يصدقوه”، فى إشارة إلى أنه لا يعقل أن يختلف على خصم 3 آلاف جنيه ضرائب فى الوقت الذى سيكون فيه بقية الراتب 72 ألف جنيه.

ومن ناحيته أكد مدير عام تحرير الدستور، خالد السرجانى، أن الخلاف مع إدوارد سياسى ومهنى وليس مادى، قائلا “عندما حضر رضا إدوارد إلى مقر الجريدة عقب قرار الإقالة قال لنا “إحنا ظهرنا للحيطة وانتو عاملين سقف للدستور علاقتنا بالحكومة ما تستحملوش“.

وأشار السرجانى كذلك إلى أن رضا إدوارد قال لهم أيضا “أحد أصحاب وكالات الإعلانات التى حددها بالاسم قال له عايزين نديكوا عقد إعلانات مشوا إبراهيم عيسى”، مشيرا إلى أن الشواهد كانت تقول إن الملاك الجدد “كانوا شاريين عشان يقللوا سقف الجرنال“.

وفى استمرار لردود الأفعال الرافضة لإقالة عيسى نظم صحفيو الدستور وحركة شباب من أجل العدالة والحرية وحركة شباب 6 أبريل وقفة احتجاجية حاشدة على سلم نقابة الصحفيين أمس اعتراضا منهم على الإقالة وعلى ما اعتبروه منعا للصحفيين من ممارسة عملهم وتغييرا للسياسة التحريرية للجريدة.

وتقدم صحفيو الدستور بمذكرة عاجلة لمجلس النقابة يطالبون فيها بمحاسبة كل من شارك فى إصدار عددى الدستور أمس وأمس الأول، واعتبروه أمرا غير قانونى.

وحتى مثول الجريدة للطبع لم ينته اجتماع مجلس النقابة الطارئ الذى يناقش فيه تقرير اللجنة المشكلة من أربعة أعضاء فى المجلس جاءت فيه مطالب الصحفيين التى تتلخص فى الحفاظ على السياسة التحريرية للجريدة وتطبيق مبدأ العدل فى الأجور طبقا لوعود البدوى، بالإضافة إلى مناقشة المذكرة التى تقدموا بها.

·        نقيب الصحفيين يقرر مقاضاة أصحاب “الدستور” بعد إقالة عيسى

 من ناحية ثانية قرر نقيب الصحفيين مكرم محمد أحمد، مقاضاة مجلس إدارة جريدة “الدستور” تضامنا مع رئيس تحريرها المقال، إبراهيم عيسى.

وأعلن مكرم خلال مؤتمر صحفى عقب اجتماع مجلس النقابة عصر اليوم الخميس، تضامن مجلس النقابة كاملا مع ابراهيم عيسى، قائلا: “لا نرضى بالطريقة التى خرج بها عيسى، ولا أظن أنهم يعرفون تأثيره لأنه سيجد أكثر من مكان”.

وطالب مكرم، ملاك جريدة “الدستور”، بإصدار الجريدة من المقر الأصلى لها وبمحرريها الأصليين”، موضحا أن مجلس النقابة أعلن بإجماع جميع أعضاء المجلس أنه لن نحتمل إغلاق أى جريدة، وأن صدور جريدة الدستور أمر مهم وأساسى لكنها يجب أن تصدر بأقلام محرريها من مقر الجريدة”.

وأوضح مكرم، أن النقابة تحتج بشدة على ما حدث لبعض الزملاء بالدستور، وأنهم سيطلبون كشفاً واضحاً بالمعينين والصحفيين تحت التمرين وكافة العاملين بها حتى لا تضيع حقوقهم، حيث قال “نرغب فى الحفاظ على جريده الدستور”.

من ناحية اخرى، لاقت قرارات مجلس النقابة، استنكاراً من صحفيى جريدة الدستور الذين سألوا مكرم عن موقف الجريدة حاليا وسياستها التحريرية التى وصفوها بأنها تحولت لجريدة “النبأ”، خاصة بعد ما طالبوا النقابة بمحاسبة المسئولين عن العددين الآخرين، إلا أن مجلس النقابة حاول تهدئتهم حيث قال “سنصدر بيانا قويا” فخرج الصحفيون ليشجبوا قرارات المجلس وسط شعارات “يا مجلسنا قولها قويه سرقوا دستور الحرية”، “يا نقيب الصحفيين أنت بتعمل حساب مين”، و”مكرم مش بيمثلنا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.