تسجيل الدخول

محاميات سعوديات …. ولكن

2010-10-09T11:08:00+03:00
2014-03-09T16:08:38+03:00
كتاب وأقلام
kolalwatn9 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
محاميات سعوديات …. ولكن
مفلح الأشجعي

أحيا تصريح معالي وزير العدل في غرائنا (اليوم) بالعدد رقم 13625 وتاريخ 25/10/1431هـ ، بعدم ممانعة عمل المرأة السعودية في مهنة المحاماة ،

أحيا تصريح معالي وزير العدل في غرائنا (اليوم) بالعدد رقم 13625 وتاريخ 25/10/1431هـ ، بعدم ممانعة عمل المرأة السعودية في مهنة المحاماة ، الآمال من جديد في خلق فرص عمل جديدة للمرأة السعودية ، والتحرر من الإطار التقليدي في انحسار عملها في التعليم والصحة ، وان كانت تتفاوت فرص عملها من إدارة لأخرى.

ولا أخفيكم سرا بأنني حمدت الله كثيرا أن تأتي تلك التصاريح ممن يملكون صنع القرار في الدولة ، لأنهم الأدرى والأعلم بشئون المرأة ، واطلعوا على ما لم نطلع عليه ، ونثق في قراراتهم التي لا ولن تكون إلا من أجل الصالح العام ، وخاصة المصالح العامة للمرأة.

أي نعم ما زلنا نعاني من بعض أولئك الذين لا يزالون يؤمنون بقول ذلك الخطيب الذي كان يخطب في الناس ويحثهم بأن لا تخرج المرأة إلا في ثلاث : من بطن أمها إلى الدنيا ، ومن بيت والدها إلى بيت زوجها ، ومن بيت زوجها إلى القبر ، وقد يقفون حجرات عثرة صلبة ، إلا أن أولئك المنغلقين ما زالت هناك آمال في إصلاح فكرهم وإخراجهم من أنفاقهم المظلمة ، فإصلاح الفكر هو المسار الحقيقي والصحيح ، مادام الإنسان بروحه وفكره لا بجسمه ، بشرط أن لا نيأس.

كنت ولا زلت وسأبقى أؤمن بأن الإبداع والتميز والنجاح تحتاج لمساحات واسعة من الحرية الشرعية والمقننة وإتاحة الفرص لأنها تعطي الإنسان وخاصة المرأة القدرات الذاتية على الصعود إلى القمم إضافة إلى الدعم المتواصل والتشجيع المستمر ، أما تقييده بقيود ما أنزل الله بها من سلطان فذلك سيقتله وهو حي ، فضلا عن أن إثارة أية جدالات عقيمة ستجرنا إلى تعصب فاشل ، وستحد حتى من تقدمنا الحضاري ، كما أن أصالتنا الحضارية تحتم علينا الاستفادة من كل معطيات العصر إذا كانت لا تخل بمبادئنا الدينية وعاداتنا وقيمنا الأخلاقية.

باختصار شديد أن عمل المرأة في مجال المحاماة ضمن الضوابط الشرعية ، سيزيد من الاستفادة من إمكانياتها التي تعد أمنيا واقتصاديا واجتماعيا إحدى أهم القوى المعنوية لأي مجتمع ، الأمر الذي سيشعرها بحالة ممتازة من الطمأنينة وبقيمتها كإنسانة تملك قوى إنتاجية فاعلة لا معطلة ، وتعطيل هذه القوة سيزيد من معاناتها ويفقدها الشعور بالعدالة الاجتماعية والتي تنص وتشدد على مبدأ تكافؤ الفرص ، فمن معاني التنمية قدرة المجتمع على التطور ، وما لدى أفراد هذا المجتمع من إرادة للتغيير الايجابي الذي يحقق أهداف مسيرة التنمية .

أخيرا ليس آخرا لا ولن يفهم المرأة إلا امرأة مثلها ، ولا ولن ينجح بإيصال معاناة المرأة إلا امرأة مثلها ، ولا ولن تجد المرأة الاطمئنان فيما يعترض طريقها من المحن إلا لامرأة مثلها ، وإقرار مشروع عمل المرأة رسميا في المحاماة بات ضرورة تفرضها الحاجة الملحة ، لنصل بإذن الله إلى علاقة تكاملية بين المرأة وبنات جلدتها في المجتمع ، وسنجني بإذن الله أيضا ثمار الاستفادة من طاقات نساء لا يزلن يكافحن ويناضلن من أجل النجاح واثبات الوجود.

أخيرا ليس آخرا أيضا دائما نسمع ونقرأ عن إقرار هذا النظام ، وطال انتظارنا لإقراره ، ولكن لا يزال الأمل يدغدغ مشاعرنا بأن يرى هذا الإقرار النور قريبا ، وقريبا جدا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.