تسجيل الدخول

هل لديك رسالة صوتية ؟

2010-10-11T13:47:00+03:00
2014-04-06T17:30:25+03:00
كتاب وأقلام
كل الوطن - فريق التحرير11 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
هل لديك رسالة صوتية ؟
انمار خريص

" أعمل بصمت" هذه الجملة يرددها الكثير ولكن عبر مكبرات الصوت ! وفي التلفزيونات ولكن لا يهم من يرددها فهو قد خالفها طالما أنه قالها ولم يقتنع أنها تقال ولكن في صمت

أعمل بصمت” هذه الجملة يرددها الكثير ولكن عبر مكبرات الصوت ! وفي التلفزيونات ولكن لا يهم من يرددها فهو قد خالفها طالما أنه قالها ولم يقتنع أنها تقال ولكن في صمت .

ولكن المهم هنا وهناك هم من يعملون بها ويؤمنون بها وهم من يستحقون أن نطلق عليهم الأغلبية الصامتة .

أنا ضيعت عمري في خدمة البلد وأنا ضيعت شبابي في خدمة الدين ما أحلاها تلك الجمل لو أنها حينما تقال لا تقال بصوت وإنما تقال بصمت .

الطبيب يأخذ أجرا على ذلك والحمال يأخذ أجرا على ذلك والمدرس والمهندس وعامل الكهرباء واللصوص والمهرجين وسائقي التاكسي ورواد الفضاء وحتى ماسحي الأحذية وماسحي زجاج المركبات الفضائية الكل يعمل ويأخذ أجرا ولم يقولوا نحن فعلنا هذا من أجل البلد بل قالوا نحن فعلنا ذلك لأننا أحببنا ذلك لأننا أخذنا أجرا على ذلك لأننا آمنا أن نعمل ولكن أن نعمل بصمت .

ظهر مؤخرا مغني راب سعودي وما الجديد في ذلك ربما الجديد لو قلت عالم سعودي في ناسا ولكن هذا في ظني لا يهم القارئ العزيز وأيضا ما الجديد في ظهور مغني فالإحصائيات تقول أنه في كل دقيقة يظهر مغني وفي كل دقيقة يسقط مغنى آخر .

صديقنا مغني راب وبزي ألراب الغربي وبكلام الراب الغربي حتى الآن الأمر جميل ولكن الغير جميل بالمرة أنه يقول أن لديه رسالة يريد إيصالها إلى الغرب كيف ذلك ؟ وهو أصبح منهم وليس منا أصبح زي بلا جسد وأصل بلا لغة روح و بلا روح باختصار أصبح مسخ .

هو يقول أن لديه رسالة حضارية والراقصة تقول لديها رسالة فنية وأنا أقول من أين لكم كل تلك الرسائل كيف حصلتم عليها ؟ ولماذا لم أحصل على نسخة منها ؟ هل هي سرية ؟ عموما بريدي معلن فأرجوا من أي أحد لديه نسخة من هذه الرسالة الوطنية أن يرسلها إلي شاكرا ومقدرا ذلك أخوكم احد أعضاء حزب ” فلنعمل في صمت “.

 

كل الوطن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.