تسجيل الدخول

المتهم في قضية زهرة الخشخاش : رسمت 50 لوحة فى السجن..وووضعت مع المجرمين

2010-10-15T23:28:00+03:00
2014-03-09T16:08:58+03:00
عربي ودولي
kolalwatn15 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
المتهم في قضية زهرة الخشخاش : رسمت 50 لوحة فى السجن..وووضعت مع المجرمين
كل الوطن

القاهرة – الألمانية: كشف رئيس قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة المصرية محسن شعلان المتهم فى قضية سرقة لوحة زهرة الخشخاش من متحف محمود خليل بمدينة الجيزة

القاهرة – الألمانية: كشف رئيس قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة المصرية محسن شعلان المتهم فى قضية سرقة لوحة زهرة الخشخاش من متحف محمود خليل بمدينة الجيزة جنوب القاهرة أنه رسم 50 لوحة خلال فترة حبسه وسيعرضها عقب انتهاء نظر الاستئناف في قضيته.

 

وقال شعلان لصحيفة ” المصري اليوم” المصرية المستقلة في عددها الصادر اليوم :”هذه اللوحات رسمت فى خضم الأحداث داخل السجن وأخرجت فيها كل مشاعرى كانت بداخلى شحنات قوية رسمتها فى لوحات أعتقد أنها جيدة جدا لكننى لن أكشف عنها حتى تنتهى القضية تماما”. كان شعلان عاد إلى منزله فى ساعة مبكرة من صباح أمس بعد 51 يوما قضاها في الحبس على ذمة القضية التي حكم فيها عليه بالسجن ثلاث سنوات ودفع كفالة عشرة آلاف جنيه مصري لإيقاف التنفيذ.

 

وأضاف شعلان “لا أستطيع الآن الحديث عن تجربتى في السجن نمت على البلاط بين الصراصير ووضعت مع المجرمين وقضيت الأيام الثلاثة الأولى فى السجن صائما دون سحور أو إفطار أو حتى نوم ونسى الجميع إنجازاتى وأعمالي الفنية باستثناء عدد قليل كتب عنى كفنان وجعلنى أبكى فى محبسى مثل الأطفال”.

 

وحول ما إذا كان سيحاول الاتصال بوزير الثقافة المصرية فاروق حسني قال شعلان “أنا الذى كنت فى السجن ومن المفترض أن يرفع سماعة التليفون ويتصل ليطمئن علىّ كفنان وزميل وليس كوزير ومرؤوس”. من جانبه رفض حسنى الاتصال شعلان. وقال حسني لصحيفة”للمصري اليوم” إن “شعلان أذاه وأذى نفسه وأخطأ فى حقه وعليه هو أن يبادر بالاتصال” مشيرا إلى أنه سيرد على الاتصال إذا جرى.

 

ونفى وزير الثقافة المصري مسئوليته عما تعرض له مساعده وقال إنه ” هو الذى اتهم نفسه” مشيرا إلى أنه ذهب إلى النائب العام المصري للمطالبة بالإفراج عنه “وكانت هناك فرصة لذلك لكن ما فعله شعلان ومحاميه بعد ذلك هو السبب فى حبسه طوال هذه الفترة”. وتابع وزير الثقافة قائلا: ” شعلان فنان جيد وقدم أعمالا جيدة فى الوزارة ولذلك كنت أريد مساعدته لكنه أخطأ في حقي وأنا ممكن أكون عنيف جدا إذا أخطأ إنسان فى حقى”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.