تسجيل الدخول

4 مجرمين يقتحمون شقة عائلة..وشرطة منطقة الرياض توقع بهم

2010-10-16T22:18:00+03:00
2014-03-09T16:09:01+03:00
محليات
kolalwatn16 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
4 مجرمين يقتحمون شقة عائلة..وشرطة منطقة الرياض توقع بهم
كل الوطن

كل الوطن – الرياض – رنيم المشهرواي: في يوم الثلاثاء الموافق 7/9/1431هـ تبلغ مركز شرطة البطحاء من المجني عليه صاحب شقه يسكن هو وعائلته فيها أن في صباح اليوم

كل الوطن – الرياض – رنيم المشهرواي: في يوم الثلاثاء الموافق 7/9/1431هـ تبلغ مركز شرطة البطحاء من المجني عليه صاحب شقه يسكن هو وعائلته فيها أن في صباح اليوم نفسه فوجئ  بإقتحام منزله من قبل أربعة أشخاص وأثناء دفاعه عن نفسه وأهله تمكنوا من تكبيله على مرئ من زوجته وأولاده وتهديده بساطور وسرقة مصاغات ذهبية تقدر قيمتها بمبلغ خمسة وثلاثون الف ريال ومجموعة من أجهزة جولات وحاسب آلي و تركه في حالة رعب له ولذويه ، وفور تلقي إدارة التحريات والبحث الجنائي إشعاراً بالحادثة تم استنفار الوحدات الميدانية والشعب الإدارية المتخصصة في مثل تلك الحالات ومما زاد غموض الجريمة عدم وجود أي أدلة مادية أو أثار سوى أوصاف غير دقيقة للجناة حيث عمدوا الى عدم ترك شيء يدل على شخصياتهم ولكن بفضل من الله عزوجل وتوفيقه نجحت الخلايا البحثية لإدارة التحريات في رصد حالة اشتباه لأحد الأشخاص الأجانب لوحظ حذر ه عند التحرك وتخفيه عن الأنظار  فتم وضعه تحت المراقبة الشديدة ودّعم ذلك ورود معلومات عن تورطه في إحدى الجرائم تم القبض عليه ومن ثم القبض على زملائه الجناة الآخرون من بعده حيث أعترفوا بفعلتهم المشينة واستطاع المجني عليه التعرف عليهم من الوهلة الأولى لحظة عرضهم عليه  وقد جاء في اعترافاتهم وصف للحادثة وإنهم تقاسموا المسروقات فيما بينهم وكان هناك توزيع في أدوار تنفيذ الجريمة وتمثلت في المراقبة والسطو وتصريف المسروقات وقد صدقت اعترافاتهم شرعاً ولازال التحقيق مستمر  معهم لاستجلاء ما لديهم من معلومات وحوادث أخرى ارتكبوها .

وقد كان للانتشار الميداني للوحدات البحثية لإدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة الرياض الأثر الكبير في الرصد وتحديد خيوط الفاعلين .  

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.