تسجيل الدخول

القمة السعودية السورية تتناول الملفات الساخنة

2010-10-18T12:56:00+03:00
2014-03-09T16:09:07+03:00
محليات
kolalwatn18 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
القمة السعودية السورية تتناول الملفات الساخنة
كل الوطن

الرياض: واس: بحث خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس السوري بشار الأسد خلال قمة جمعتهما أمس، مجمل التطورات على الساحتين

الرياض: واس: بحث خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس السوري بشار الأسد خلال قمة جمعتهما أمس، مجمل التطورات على الساحتين الإسلامية والعربية وموقف البلدين الشقيقين منها، وفي مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية.

كما تناولت مباحثات الزعيمين التي جرت في الصالة الملكية بمطار قاعدة الرياض الجوية، بعد زيارة قصيرة للرئيس السوري إلى الرياض، مستجدات الأحداث على الساحة الدولية إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس السوري بشار الأسد اجتماعاً في الصالة الملكية بمطار قاعدة الرياض الجوية مساء أمس ،بحثا خلاله مجمل التطورات على الساحتين الإسلامية والعربية وموقف البلدين الشقيقين منها، وفي مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية.

كما تناولت مباحثات الزعيمين مستجدات الأحداث على الساحة الدولية، إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

حضر الاجتماع مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز.

وغادر الرئيس الأسد، الرياض بعد زيارة قصيرة للمملكة. وكان في وداعه لدى مغادرته مطار قاعدة الرياض الجوية، خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز. كما كان في وداعه مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز، ورئيس المراسم الملكية محمد بن عبدالرحمن الطبيشي.

من جانبه، قال السفير السوري في الرياض الدكتور مهدي دخل الله لـ “الوطن” إن جدول أعمال القمة السعودية السورية التي شهدتها الرياض أمس شملت عدداً من القضايا المصيرية.

واعتبر السفير دخل الله القمة السعودية ـ السورية انعكاسا للمستوى العالي من التنسيق بين دمشق والرياض، بما يخدم القضايا القومية العربية، إضافة إلى العلاقات الثنائية التي تشهد تطورا خاصة على المستويين السياسي والاقتصادي. وأكد أن اللقاء الذي تحول إلى شكل دوري سيؤدي بالتأكيد إلى نتائج إيجابية لجميع القضايا المطروحة خاصة أن الوطن العربي يواجه حاليا مسائل كبرى وتحديات تتطلب التنسيق بهذا المستوى لدعم الشعب العربي في أي قطر لبناء وحدته الوطنية وتماسكه.

وأشار إلى أن هذه اللقاءات والمعالجات التي تنتج عنها هامة للتأكيد على الوحدة الوطنية لجميع الأقطار العربية كقاعدة أساسية بين الرياض ودمشق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.