تسجيل الدخول

صحفيو "الدستور" ينظمون وقفة احتجاجية أمام المجلس الأعلى للصحافة

2010-10-18T16:37:00+03:00
2014-03-09T16:09:09+03:00
عربي ودولي
kolalwatn18 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
صحفيو "الدستور" ينظمون وقفة احتجاجية أمام المجلس الأعلى للصحافة
كل الوطن

كل الوطن – القاهرة – محمد عارف: نظم صحفيو الدستور وقفة احتجاجية أمام المجلس الأعلى لصحافة نددوا فيها بما وصفوه بالهجمة الشرسة التي تعرضت لها الصحيفة على

كل الوطن – القاهرة – محمد عارف: نظم صحفيو الدستور وقفة احتجاجية أمام المجلس الأعلى لصحافة نددوا فيها بما وصفوه بالهجمة الشرسة التي تعرضت لها الصحيفة على يد كل من الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد ورضا إدوارد واللذان قاما بشراء جريدة الدستور من مالكها الأصلي عصام إسماعيل فهمي قبل أن يبيع البدوي حصته في صفقة شراء الدستور بعدما تفاقمت أزمتها في أعقاب إقالة رضا إدوارد لرئيس تحرير الجريدة الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى.

وأكد صحفيو الدستور والمتضامنون معهم على مطالبهم التسعة والتي يتصدرها عودة عيسى لمنصبه كرئيس لتحرير الجريدة والتي ارتبط اسمه بها منذ صدورها الأول بصورة جعلت من الصعب الفصل بينه وبين الدستور.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت تصعيداً ما بين مجلس نقابة الصحفيين من جهة ومالكي الجريدة، يتقدمهم رضا إدوارد، من جهة أخرى.

وعلى صعيد آخر أدت حالة اللغط المنتشرة بين النخبة في مصر بشأن حقيقة ما جرى في أزمة “الدستور” إلى ابتعاد تلك النخبة عن الأزمة برمتها وتجنب الحديث حول الأزمة في ظل تصويرها على انه “سيطرة لرأس المال على حرية الإعلام والصحافة في مصر”.

وكشفت مصادر قريبة من الجريدة لموقع “كل الوطن” أن عدداً من المفكرين وأصحاب الرأي في مصر يرفضون الحديث إلى الجريدة حتى تنتهي الأزمة وأن قادة المعارضة في مصر يرفضون إجراء حوارات مع الجريدة حتى تنتهي الأزمة سواء لصالح عودة إبراهيم عيسى أو بعد هدوء الأمور داخل الجريدة بهيئتها الحالية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.