أمير تبوك: التعديات والحواجز في الأودية لابد من سرعة إزالتها حفاظاً على أرواح الأسر

كل الوطن - فريق التحرير
2014-04-06T17:29:09+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير19 أكتوبر 2010آخر تحديث : الأحد 6 أبريل 2014 - 5:29 مساءً
أمير تبوك: التعديات والحواجز في الأودية لابد من سرعة إزالتها حفاظاً على أرواح الأسر
كل الوطن

تبوك: واس: أمهل الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك أعضاء لجنة الأودية الذين يمثلون الإدارات المعنية عشرين يوماً لإنهاء كافة الإجراءات الاحترازية

تبوك: واس: أمهل الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك أعضاء لجنة الأودية الذين يمثلون الإدارات المعنية عشرين يوماً لإنهاء كافة الإجراءات الاحترازية التي تضمنتها تقارير فرق العمل الميدانية المكلفة للوقوف على وضع الأودية في مدينة تبوك والمحافظات.

جاء ذلك خلال ترأس سموه اليوم بمكتبه بالإماره إجتماع لجنة الأودية بحضور وكيل إمارة منطقة تبوك عامر بن محمد الغرير وأعضاء اللجنة من مديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية.

وقال الأمير فهد بن سلطان عقب اطلاعه على التقارير المقدمة من الجهات المعنية وما تم تنفيذه من خطوات أنة ينتظر المزيد من العمل.

وأكد سموه أن التعديات أو الحواجز الموجودة في الأودية لابد من سرعة إزالتها حفاظاً على أرواح الأسر وحتى لا تؤثر على الأحياء المجاورة ، مشيرا سموه إلى أن سلامة من يقيم في هذه الأحياء مسؤوليتنا جميعاً وأمانة لن نتهاون فيها.

وطالب سموه من الجميع إلى تكثيف العمل وسرعة انجاز الخطوات المقررة في التقارير . وأيضاً وجه سموه الدفاع المدني إلى اتخاذ التدابير والعمل على أن تكون خطوات الإنذار المبكر على مستوى عالي وبوقت كافي.

كما وجه سمو أمير المنطقة الإدارات المعنية بالوقوف على أماكن تجمع المياه داخل مدنية تبوك والمحافظات وتحديدها وعمل تصريف لها تنهي ما تشكله من عوائق تحد من السير أو وصول الطلبة إلى المدارس أو حول المساجد إضافة إلى ما تحدثه التجمعات المائية من مستنقعات تؤثر على البيئة أو تجلب أوبئة في المجتمع.

وشدد سموه على إجراء مسح تلفزيوني فوتوغرافي لجميع الأودية ومجاري السيول تبين ما تم انجازه تعرض خلال الاجتماع القادم في الثاني من شهر ذي الحجة المقبل.

وقال سموه ” إننا نعيش موسم الأمطار ونسأل الله أن يمطر الأرض ونعيش أجواء الخير دون أية أخطار أو عوائق فنحن نفرح بالمطر ونتمناه وما يقدره الله لا يمكن لأحد أن يعترض عليه ولكن لابد أن نبذل الجهد البشري والواجب علينا “.

واختتم سموه الإجتماع بالتأكيد على الرفع من مستوى التنسيق بين الإدارات بما يضمن نجاح العمل وإتمامه على الوجه الصحيح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.