تسجيل الدخول

واشنطن: انسحاب على الهواء لمذيعتين اعترضتا على اتهام المسلمين بقتل الأمريكيين في 11 سبتمبر

2010-10-20T11:41:00+03:00
2014-03-09T16:09:05+03:00
عربي ودولي
kolalwatn20 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
واشنطن: انسحاب على الهواء لمذيعتين اعترضتا على اتهام المسلمين بقتل الأمريكيين في 11 سبتمبر
كل الوطن

كل الوطن – الرياض – متابعات: انسحبت مذيعة أمريكية وممثلة من استديو برنامج "the view" الذي تشاركان في تقديمه اعتراضا على إجابة ضيف البرنامج

كل الوطن – الرياض – متابعات: انسحبت مذيعة أمريكية وممثلة من استديو برنامج “the view” الذي تشاركان في تقديمه اعتراضا على إجابة ضيف البرنامج المذيع المعروف في قناة فوكس نيوز بيل اورايلي الذي قال ان المسلمين هم من قتل الأمريكيين في أحداث 11 سبتمبر.

 

وبدأ الجدل بين الضيف والمذيعة جوي بيهار والممثلة ووبي غولدبرغ المعروفتان بتوجهاتهما الليبرالية عندما انتقد المذيع اورايلي موقف الرئيس الأمريكي باراك أوباما من بناء المركز الإسلامي في نيويورك مشيرا إلى اعتراض 70 % من الأمريكيين على هذه المشروع الأمر الذي رفضته المذيعة جوي مشيرة إلى أن “هذه امريكا” و”هي أمريكية تؤيد بناء المسجد” . بعد ذلك المذيعة سألت المذيعة والنجمة السينمائية ووبي غولدبرغ المذيع عن السبب مع أن حرية الأديان مصانة بالدستور الأمريكي، ليجيب المذيع :”لأن المسلمين قتلونا في 11 سبتمبر”. هذه الإجابة أصابت غولدبرغ بالجنون لترد: “يا إلهي، يا إلهي. المتطرفون هم من فعل ذلك وليس المسلمين“.

 

هذا الجواب استفز المذيعة جوي لتقوم من مكانها وتعلن قائلة :”لا أريد أن أبقى هنا بعد الآن. أنا انتهيت من ذلك” لتغادر الاستديو برفقة المذيعة غولدبرغ . ولكن بعد دقائق من الحوار أعاد المذيع صياغة عبارته واعتذر عن رأيه مشيراً إلى أنه كان يقصد المتطرفين المسلمين وليس المسلمين بشكل عام. هذا الاعتذار أعاد المذيعيتن المعترضتين للاستديو من جديد الأمر الذي شرحته المذيعة بيهار حال دخولها .

 

هذا المشهد المثير تغطيته على نطاق واسع في وسائل الإعلام الأمريكية وتم نقله على مواقع الانترنت. ومن المعروف أن برنامج “the view” يعد من أشهر البرامج متابعة خصوصا في أوساط النساء.

 

تجدر الإشارة إلى أن قناة فوكس نيوز التي يعتبر بيل اورايلي أبرز وجوهها كانت معارضة لبناء المسجد قرب جراند زيرو في الوقت الذي دافعت فيه غالبية وسائل الإعلام الليبرالية عن الحق في بنائه.   

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.