تسجيل الدخول

فاروق حسني: النقاب والقنوات الدينية سيهدمان المجتمع

2010-10-20T17:34:00+03:00
2014-04-06T17:29:00+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير20 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
فاروق حسني: النقاب والقنوات الدينية سيهدمان المجتمع
كل الوطن

كل الوطن- وكالات :استمر وزير الثقافة المصري فاروق حسني في هجومه على النقاب، وادعى أنه خطر على المجتمع، كما شن هجومًا

كل الوطن- وكالات :استمر وزير الثقافة المصري فاروق حسني في هجومه على النقاب، وادعى أنه خطر على المجتمع، كما شن هجومًا جديدًا على القنوات الدينية على الفضائيات.
وقال فاروق حسني: “هذه القنوات لا تهدم أفرادًا ولكنها تهدم المجتمع نفسه، وذلك يرجع إلى أنها تحض على كراهية الآخر ومن ثمة تصنع الفتنة الطائفية وتصدرها للمجتمع”.
وفي حواره مع برنامج الحياة والناس على قناة الحياة، أعرب حسني عن قناعته بأن حجاب الأطفال خطر عليهم، لأنه يحجب حريتهم الشخصية ويجعل الفتاه الصغيرة تشعر بأنوثتها قبل الآوان، وفق تعبيره.
وفيما يخص ما أثير عن أن هناك 9 قضايا كبرى في عهد حسني كوزيرللثقافة، قال إن كل القضايا لا تتعدى 4 ، مشيرًا إلى أن قضية أيمن عبد المنعم مدير مكتبه لقطاع الآثار، ومدير صندوق التنمية الثقافية – سابقًا، وقضية محمد فودة لا تعتبر قضية تتبع الوزارة، وقال: “إن الحقيقة فيها غير واضحة.
وعن واقعة حريق قصر ثقافة بنى سويف، اعتبر حسني أنه “حادث عادي”، وكان من الممكن أن يحدث لقسم شرطة فى أي مكان.
وبخصوص أزمة حديثه عن الحجاب، قال حسني: “كان رأيًا شخصيًا لا يمس الوزارة”.
وللتعليق على إغلاق عدد من القنوات الدينية في الفترة الأخيرة قال وزير الثقافة إن الدولة لا تحارب الحرية الإعلامية، ولفت إلى أن مصر مقبلة على منعطف تاريخي خطر .
الهجوم على الإسلاميين
وكان حسني قد هاجم في وقت سابق التيارات الإسلامية التي اتخذت موقفًا معارضًا لآرائه وقادت الهجوم عليه عندما أدلى بتصريحاته عن الحجاب، وربط البعض بين مواقفه تلك واتهامات له بمناصرة الشواذ أثناء عمله في أوروبا خلال فترة السبعينات وأوائل الثمانينات.
وقال الوزير في إشارة إلى الإسلاميين: “ليسوا شيئًا واحدًا بالتأكيد بل ينقسمون إلى ثلاث فئات، أنصار العنف والتكفير وهؤلاء يلفظهم المجتمع، ومنهم من بخلط الدين والسياسة وأنا شخصيا أرفض تفكيرهم لأن تعالم السماء من عند ربنا شيء عظيم جدًا وواجبة الاحترام، بينما السياسة مختلفة تماما وتقوم على المصالح، ولا أرضى لديني أن يلوث بالسياسة”، على حد تعبيره.
وتابع ” هناك من يقدم الدعوة الدينية الخالصة بعيدا عن محاولة السيطرة وفرض الرأي والرغبة في الحصول على مغانم دنيوية وهؤلاء لهم كل الاحترام والتقدير”.
يشار إلى أن حسني تعرض في العام الماضي لحملة ضد وزارته، بسبب منح أحد المشككين في الإسلام، جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية، عن مجمل أعماله التي يزعم فيها أن الإسلام دين اخترعه بنو هاشم للسيطرة على قريش ومكة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.