تسجيل الدخول

نظام النشر الالكتروني في المملكة العربية السعودية.. إلى أين؟

2010-10-23T11:53:00+03:00
2014-03-09T16:08:20+03:00
ملفات ساخنة
kolalwatn23 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
نظام النشر الالكتروني في المملكة العربية السعودية.. إلى أين؟
كل الوطن

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف: "من حقك أن تمتلك حريتك وأن تكون حراً في التعبير عن أفكارك وأطروحاتك ورؤاك، لكن من حق الآخرين عليك أن تحترم حق الآخرين في التعبير عما

10 % فقط يرون أنه سيقضي على الفوضى مقابل 85% يؤكدون أنه يستهدف الحد من حرية التعبير

الهزاع: هناك فرق بين التنظيم والسيطرة.. والجنين يحتاج إلى تسعة اشهر حتى يرى النور.. ونحن ما زلنا في شهرنا الأول

إبراهيم أبو لجين: النظام فرض للوصاية.. وفرضه بعنجهية يدفع شباب الكتاب إلى التوجه نحو مواقع مشبوهة تستهدف كيان هذا البلد وهويته.. والصحافة الورقية أولى بالإصلاح

محمد الشهري: التنظيم أمر مهم وضروري في ظل ما تشهده المرحلة الحالية من تجاوزات

كل الوطن- محمد عارف:

“من حقك أن تمتلك حريتك وأن تكون حراً في التعبير عن أفكارك وأطروحاتك ورؤاك، لكن من حق الآخرين عليك أن تحترم حق الآخرين في التعبير عما يؤمنون به من أفكار في ظل مجتمع سعودي مفتوحة فيه أبواب الحق في التعبير بعيداً عن القيود وتكميم الأفواه، وما بين حقك في التعبير وحق الآخرين في حماية خصوصياتهم، تظل هناك حاجة ملحة إلى تنظيم يضبط عملية النشر الالكتروني”.

تلك باختصار كانت وجهة نظر وزارة الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية، والتي عبر عنها عبد الرحمن الهزاع، المستشار المشرف على الإعلام الداخلي بوزارة الثقافة والإعلام، في واحدة من أهم حلقات برنامج البيان التالي والذي يقدمه الإعلامي عبد العزيز القاسم على قناة الدليل والتي تناول فيها نظام النشر الالكتروني والذي من المتوقع أن تصدره وزارة الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية بهدف “تنظيم فوضى النشر التي تعيشها شبكة المعلومات الدولية”.

وفي الوقت الذي انقسمت فيه وجهات نظر الإعلاميين ما بين معارض ومؤيد، جاءت وجهة نظر متابعي البرنامج “شبه موحدة”، حيث رأى 85% من المشاركين في الاستفتاء الأسبوعي الذي يجريه البرنامج أن “النظام المزمع صدوره من وزارة الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية يستهدف الحد من حرية التعبير”. فيما عبر 10% فقط عن قناعتهم بأن “القرار سيقضي على فوضى الإنترنت”. فيما أكدت النسبة الباقية- 5%- أن القرار يقع في منتصف الدائرة ما بين الحد من حرية التعبير والقضاء على فوضى الإنترنت.

الأرقام السابقة كانت بمثابة جرس إنذار بأن الغالبية العظمى من السعوديين يرون أن القرار يسير في اتجاه معاكس لحرية التعبير، وهو ما دفع الهزاع لمطالبة الجميع بالانتظار حتى رؤية القرار حتى يكون الحكم عليه قائم على قراءة الواقع وليس مجرد تكهنات مضيفاً أن “الوزارة حرصت على مدى نحو عامين على أن تجري لقاءات وحوارات مع أصحاب المواقع الالكترونية ورؤساء تحرير المواقع الالكترونية للتعرف على وجهات نظرهم وأطروحاتهم بشأن القرار الجديد” والذي نفى بشدة أن “يكون هدفه تأميم الصحف والمواقع والمنتديات الالكترونية أو الحد من مساحة الحرية التي تتمته بها تلك الصحف والمواقع والمنتديات”.

لكن الهزاع عاد ليؤكد على أن “الباب ما زال مفتوحاً لمن يريد أن يبدي رأيه أو ملاحظاته حول القرار الجديد” مع الأخذ في الاعتبار بأن “التنظيم أصبح ضرورة في ظل إيمان المملكة العربية السعودية بالحوار والتعايش مع الآخر، لا أحد يستطيع أن يحجب الشمس، والسعودية بلد الحوار، والملك عبد الله بن عبد العزيز هو من أطلق الحوار بين الأديان، ولن نخرج عن توجيهات الملك عبد الله”.

وأشار الهزاع إلى أنه “من المستحيل أن يكون في وسع أحد أن يهيمن على النشر الالكتروني، لأن هناك مواقع تصدر من خارج المملكة العربية السعودية، وما نريده هو صيغة تجمع ما بين حفظ حقوق العاملين في مجال النشر الالكتروني، وحق الآخرين في أن لا يكونوا عرضة للتجريح أو القذف أو السب”.

واضاف الهزاع قائلاً “هناك فرق بين التنظيم وبين السيطرة والحجب والتقييد، ووزارة الإعلام ليست جهة رقابية فقط، وإنما أيضاً هي جهة دعم ومساندة للصحف الالكترونية”.

وحول المخاوف والهواجس من أن يؤدي قانون تنظيم النشر الالكتروني إلى حجر أو تقييد أو غلق لمواقع الكترونية في مرحلة ما بعد إصدار القرار، جاء رد الهزاع قاطعاً بقوله “لن نحجر ولن نقيد ولن نغلق، ومهمتنا أن نضمن عدم التجريح أو القذف أو السب، والمادة التاسعة من نظام المطبوعات تؤكد على ثوابت الدين والشرع والأمن والأنظمة، الجنين يحتاج إلى تسعة أشهر حتى يرى النور، ونحن ما زلنا في شهرنا الأول، إعطونا الوقت واعطونا فرصة للعمل بعيداً عن تلك النتائج الاستباقية”.

واشار الهزاع إلى أن والمادة التاسعة من نظام المطبوعات تؤكد على:

أولاً: عدم الإخلال بأحكام الشريعة.

ثانياً: عدم الإخلال بأمن البلاد.

ثالثاً: أن لا تؤدي المادة المنشورة إلى إثارة النعرات.

رابعاً: أن لا تؤدي المادة المنشورة إلى الإضرار بسمعة الأشخاص.

خامساً: أن لا تؤدي المادة المنشورة إلى تحفيز الإجرام أو الحث عليه.

سادساً: أن لا تؤدي المادة المنشورة إلى إفشاء وقائع المحاكمات إلا بعد الحصول على إذن.

وقال الهزاع “عبر عن رأيك كيفما تشاء، لكن لا تدخل في دائرة تلك المحاذير أياً كانت الوسيلة الإعلامية”.

ورداً على مداخلة فرج النعماني صاحب مدونة “أمنيات” والتي تساءل فيها عما إذا كانت وزارة الثقافة والإعلام قد درست القرار قبل إصداره مؤكداً على أنه “يمكن ان يكون القرار مثالياً، ولكن لا يمكن الوصول إلى المثالية بقرار”، فقد اشار الهزاع إلى أن “القرار تمت دراسته”. وأضاف الهزاع قائلاً “عندما تقر اللائحة ويعتمدها معالي وزير الثقافة والإعلام، سيتم إعلانها للجميع، ويمكن للجميع أن يبدي رأيه، وبقرار من الوزير يمكن تعديل بعض البنود لأن هذا يدخل ضمن اختصاصات وصلاحيات الوزير”.

وبلغت الحلقة أوجها عندما وصف إبراهيم أبو لجين، المشرف العام على موقع لجينات والذي سبق أن تعرض للحجب لفترة، نظام النشر الالكتروني في السعودية، بأنه “فرض للوصاية مؤكداً أنه “إذا كان مقصوداً من هذا النظام وأد الأصوات الحرة وتكميم الأفواه، فإن الأصوات الحرة لا يمكن وأدها، والأفواه الحرة لا يمكن تكميمها، وإغلاق الأبواب سيفتح ألف باب وباب”.

وأضاف أبو لجين قائلاً “إذا كان الهدف هو إصلاح فضاء الإنترنت، فإن من لم يستطع إصلاح الصحافة المكتوبة، لا يمكنه إصلاح صحافة الإنترنت، اما إذا كان الهدف من هذا النظام الضبط الحقيقي، فأنا أول المؤيدين لهذا النظام، فالنجاح مرهون بمدى عدالة الوزارة في إصلاح إعلامنا، أما تطبيق النظام بعنجهية، فقد يدفع بشباب الكتاب إلى التوجه نحو مواقع مشبوهة تستهدف كيان هذا البلد وهويته”.

وهو ما رد عليه الهزاع مؤكداً رفضه استخدام مصطلح “العنجهية” مشيراً إلى أنه “ليس هناك شك في حرص ملاك المواقع الالكترونية على هذا الوطن”. كما رفض الهزاع استخدام أبو لجين لمصطلح “الشللية” عند حديثه عن أن “الشللية هي أحد أهم أسباب لجوء الكتاب والمفكرين السعوديين إلى الكتابة عبر المواقع الالكترونية”. حيث وصف الهزاع مثل تلك المصطلحات بأنها “أشبه بالصيد في الماء العكر” مرجعاً إقدام الكتاب والمفكرين السعوديين إلى الكتابة عبر المواقع الالكترونية إلى سهولة الكتابة الالكترونية وسهولة النشر من خلال المواقع الالكترونية، إضافة إلى تصاعد عدد متصفحي المواقع الالكترونية”.

من جانبه أكد محمد الشهري، رئيس تحرير موقع سبق، أن “تنظيم عملية النشر الالكتروني أمر مهم وضروري في ظل ما تشهده المرحلة الحالية من تجاوزات حيث أن هناك مواقع كثيرة تجاوزت الحدود وتحتاج إلى نظام يضبط عملية النشر” معبراً عن وجهة نظره بأن “القرار يشكل حماية للصحف الالكترونية والعاملين بها، ويعطي تلك الصحف غطاءً رسمياً يمكنها من أن تطور نفسها وأن ترتقي بمستوى أدائها”.

وهو نفس الموقف الذي أكد عليه حسن مفتي في مداخلته مؤكداً أنه “لا بد من مرجعية قانونية لمواجهة السطو مثلاً على الإنتاج الفكري للكاتب”.

فيما رأى تركي الروقي، المشرف على صحيفة الوئام الالكترونية أن “تنظيم عملية النشر الالكتروني سيمنح المواقع الالكترونية الترخيص والاعتراف الذي يمكنها من الحصول على المعلومة الصحيحة”.

أما سليمان الدويش فوصف القرار بأنه “لا يستهدف سوى تكميم الأفواه التي تتحدث بلغة مغايرة لتلك اللغة التي يتحدث بها الإعلام الورقي” مشيراً إلى أن “الحجب أصبح وسيلة لا يمكن الاعتماد عليها لأن الحجب قد يساهم في تخفيف المشكلة لبعض الأحيان، لكنه لن يجد حلاً لتلك المشكلة، فهو أشبه بمسكنات وليس علاجاً”.

وهو نفس ما أكد عليه فؤاد الفرحان، الناشط وصاحب مدونة “شخصية”، في مداخلته الهاتفية الرائعة والتي أكد من خلالها رفضه للنظام الجديد”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

  • Oslo escort service

    سيكون لديك للنظر في الجانب داخل تحديا هاما لأحد من جميع المواقع بلوق الأكثر فائدة لجميع من صافي. يمكنني أن أقترح فعلا http://www.kolalwatn.net ! أتمنى لكم حظا !

  • Appliance repair Orange County

    I unquestionably longed for to rise a acknowledgement to be means to appreciate we for all a glorious contribution we have been display on http://www.kolalwatn.net . My enlarged internet poke has right away been famous with great strategies to go over with my friends as well as family. we would demonstrate which most of us visitors essentially have been unquestionably sanctified to exist in a conspicuous village with really most undiluted people with profitable hints. we feel indeed beholden to have detected your web pages as well as demeanour brazen to so most some-more extraordinary mins celebration of a mass here. Thank we again for all a details.

  • escorts Emirates

    Exactly where could I find this particular Weblog platform FOR http://www.kolalwatn.net ?

  • Paris escort girls

    مرحبا هناك ، اكتشف للتو http://www.kolalwatn.net على ياهو ، ووجدت أنه رائع حقا . أنا ستعمل احترس من بروكسل . و سأكون ممتنا إذا كنت الاستمرار في الكتابة عن هذا الموضوع في المستقبل . و الكثير من الناس تستفيد من الكتابة. CHEERS!

  • anabolic steroids

    That was some interesting stuff here on http://www.kolalwatn.net Thanks for posting it.