تسجيل الدخول

الأمين العام لمجلس الخدمات الصحية: المملكة تولي الحجاج من كافة أصقاع المعمورة الأهمية الأكبر

2010-10-23T12:04:00+03:00
2014-03-09T16:08:14+03:00
محليات
kolalwatn23 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الأمين العام لمجلس الخدمات الصحية: المملكة تولي الحجاج من كافة أصقاع المعمورة الأهمية الأكبر
كل الوطن

كل – الوطن – الرياض: أوضح الأمين العام لمجلس الخدمات الصحية د. يعقوب المزروع أن حكومة المملكة العربية السعودية تولي حجاج بيت الله الحرام من كافة أصقاع المعمورة

كل – الوطن – الرياض: أوضح الأمين العام لمجلس الخدمات الصحية د. يعقوب المزروع أن حكومة المملكة العربية السعودية تولي حجاج بيت الله الحرام من كافة أصقاع المعمورة الأهمية الأكبر في إهتماماتها وتوفر لهم كافة السبل لضمان حج ميّسر وخال من الصعوبات والعقبات التي قد تواجه الحاج وضمن إهتمامات القيادة الحكيمة يحتل تقديم الخدمات الصحية للحجاج منذ وصولهم إلى مداخل المملكة الجوية والبرية والبحرية أولوية كبرى وتجند له الدولة كافة الإمكانات المادية والبشرية وتأتي وزارة الصحة على رأس القطاعات المكلفة بهذه المهمة الحساسة يساندها في ذلك القطاعات الصحية في كل من رئاسة الحرس الوطني ووزارة الدفاع والطيران ووزارة الداخلية ويمتد عمل الوزارة زمانياً ومكانياً ليغطي الرقعة الجغرافية للمملكة من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها وتبدأ خدمات الوزارة منذ وصول أول الحجاج في بداية شهر ذو القعدة من كل عام إلى حين مغادرة آخر حاج المملكة في شهر محرم الحرام .

وقال في تصريح صحفي بمناسبة انعقاد المؤتمر الدولي لطب الحشود والتجمعات البشرية الذي سيعقد في جدة الأسبوع المقبل أن وزارة الصحة تقدم طيفاً واسعاً من الخدمات الصحية يبدأ بالخدمات الوقائية التي تلقى الاهتمام الكبير في منافذ الدخول إلى المملكة لضمان إلتزام الحجاج بالإشتراطات الصحية التي تضعها المملكة وتبلغ بها الدول والمنظمات الدولية المهتمة بالشأن الصحي وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية ، كما تقدم الخدمات الوقائية من تطعيمات وعلاج وقائي لمن يحتاجه من الحجاج ويستمر الإهتمام بالجانب الوقائي خلال تواجد الحجاج في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة لتفادي ظهور أي حالات وبائية والتعامل معها إن ظهرت . لافتاً أن للمملكة وعلى مدى العقود الماضية نجاحات كبيرة في ضمان حج خال من المشاكل الصحية كما كان للوزارة دوراً متميزاً في التعامل مع كافة الأوبئة التي ظهرت على المستوى الدولي ومنها الحمى المخية الشوكية في دول الحزام الإفريقي وإنفلونزا الخنازير وغيرها ، مشيراً أن تجربة المملكة في هذا المجال تعتبر تجربة ثرية تستحق الدراسة والإستفادة من الدروس التي يمكن إستخلاصها نظراً لظروف المكان والزمان التي تعتبر ظروفاً إستثنائية وتتطلب قرارات وإجراءات غير إعتيادية للتعامل مع مثل هذه الأوبئة ولقد إستطاعت المملكة ممثلة بوزارة الصحة وبدعم من القطاعات الصحية الأخرى تنفيذ الإجراءات المطلوبة بمهنية عالية مما ساهم في الوصول إلى مواسم حج خالية من الأمراض المعدية حماية لصحة حجاج بيت الله الحرام والموطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية .

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.