تسجيل الدخول

أمير مكة يثني على جهود "موبايلي" في خدمة الحجيج

2010-10-24T01:44:00+03:00
2014-03-09T16:09:13+03:00
محليات
kolalwatn24 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
أمير مكة يثني على جهود "موبايلي" في خدمة الحجيج
كل الوطن

كل الوطن – مكة المكرمة: أثنى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة على شركة "موبايلي" وذلك على الجهود الجمة التي بذلتها وتبذلها كشريك

كل الوطن – مكة المكرمة: أثنى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة على شركة “موبايلي” وذلك على الجهود الجمة التي بذلتها وتبذلها كشريك استراتيجي في موسم حج عام 1431 وإنجازاتها الكبيرة في المواسم الخمسة السابقة.

وقال سموه في كلمة ألقاها خلال حفل إطلاق المرحلة الثالثة لمشروع  الحملة الإعلامية التوعوية تحت عنوان “الحج عبادة وسلوك حضاري” والتي تعنى بحج هذا العام “إن موبايلي مثال يحتذى للقطاع الخاص في شراكتها الإستراتيجية لوزارة الحج وإمارة منطقة مكة المكرمة، والتي من خلالها تساهم مساهمة عظيمة في إنجاح هذا الموسم”.

وبدوره قال الرئيس التنفيذي لدعم الأعمال بشركة “موبايلي” عبد الرحمن غالب في كلمة ألقاها أمام سموه وعدد من أصحاب المعالي الوزراء “إن موبايلي تبذل كل جهد ممكن كي تضمن نجاحها في التسهيل على الحجاج في تواصلهم مع ذويهم وأحبتهم، من خلال بنائها لشبكة متكاملة قادرة على تمرير ملايين المكالمات والرسائل النصية ومتعددة الوسائط في آن واحد”.

وأضاف غالب ” إن خدمة الحجاج هي فرصة للشركات والمؤسسات لأن تنالها نفحات الطهر والنماء وتزكي أعمالها وأرباحها بخدمتها للحجاج بنوايا مخلصة وخدمات تدفعها الطاعة وتغلفها النوايا الطيبة ويتوجها الأداء المميز والخدمة النافعة”.

وأشار عبدالرحمن غالب في كلمته إلى أن “موبايلي” كانت أول شركة اتصالات تقدم خدمة الانترنت عالي السرعة للحجاج ومؤسسات الحج مجاناً  ليتواصل الحاج مع أهله وذويه ويبقى متصلا بالعالم من حوله من خلال شبكات الواي فاي.

وكانت “موبايلي”  قد وقعت في وقت سابق عقداً لرعاية برنامج الحملة الوطنية الإعلامية التي تنظمها إمارة منطقة مكة المكرمة لتوعية ضيوف الرحمن لعام 1431 والتي تهدف إلى  تأصيل ثقافة تقديس البلد الحرام خلال موسمي الحج والعمرة لكل من ضيوف الرحمن ومقدمي الخدمة وكافة أفراد المجتمع من خلال إطلاق حملات توعوية كحملة الحج عبادة وسلوك حضاري وترتكز هذه الحملات على احترام المكان وقدسيته من خلال الاستشعار بمسؤولية وأهمية البلد الحرام واحترام الإنسان من خلال التعامل الراقي مع الحاج والمعتمر والرفع من مستوى أداء القائمين على خدمتهم واحترام النظام من خلال الالتزام بالأنظمة والتعليمات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.