خبراء ووزراء ينوهون بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين في المؤتمر

كل الوطن - فريق التحرير
2014-04-06T17:36:49+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير24 أكتوبر 2010آخر تحديث : الأحد 6 أبريل 2014 - 5:36 مساءً
خبراء ووزراء ينوهون بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين في المؤتمر
كل الوطن

كل الوطن – جده : أيد عدد من الوزراء والخبراء الدوليين المشاركين في إعمال المؤتمر الدولي لطب الحشود والتجمعات البشرية المنعقد حالياً في مدينة جدة بحضور 500 مشارك

وزير الحج :المملكة تعمل بكل اقتدار وكفاءة اكبر تجمع بشري في العالم

وزير الصحة :العماني يدعو الدول العربية الى تبني دعوة خادم الحرمين الشريفين بتبني تخصص جديد في الجامعات يعني بالتجمعات البشرية

وزير الصحة اليمني :هذا التجمع سيخدم دول العالم من النواحي الصحية والتوعوية

وزير الصحة السعودي :ساعة مكة ستكون وقت ومرجع للتوقيت لكل دول العالم

مارجريت تشان :لا توجد دولة في العالم تقود تجمعات بشرية مثل المملكة حتى وان ادعى البعض

سيما بحوث المملكة حققت ولأول مرة نجاحاً غير مسبوق في حج العام الماضي رغم انتشار أنفلونزا الخنازير

كل الوطن – جده : أيد عدد من الوزراء والخبراء الدوليين المشاركين في إعمال المؤتمر الدولي لطب الحشود والتجمعات البشرية المنعقد حالياً في مدينة جدة بحضور 500 مشارك و30 متحدثاً من كافة دول العالم دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بإنشاء تخصص جديد يعني بطب الحشود والتجمعات البشرية في الجامعات ينطلق من ارض الإنسانية مهبط الوحي المملكة العربية السعودية.

وأكدوا في تصريحات صحفية على أهمية وجود هذا التخصص الذي من شانه ان يخلق كوادر وطنية على مستوى علي من الكفاءة والتميز في إدارة الحشود والتجمعات البشرية التي تشهدها المملكة العربية وبعض دول العالم.

ونوه الوزراء والخبراء الدوليين بالمضامين التي جاءت في كلمة خادم الحرمين الشريفين والتي تجسد دور المملكة العربية السعودية على المستوى العربي والإقليمي والدولي مشيرين الى ان المملكة العربية السعودية تعد في مقدمة دول العالم تجربة وتميزاً في إدارة التجمعات البشرية حيث يعد الحج واحدا من اكبر التجمعات في العالم حيث يفوق عدد الحشود التي تقف في يوماً وزماناً واحد الى أكثر من 3 مليون حاج كما ان موسم العمرة في هذا العام ولأول مرة في تاريخ المملكة العربية السعودية وصل الى 4 ملايين معتمر في هذا العام.

فقد  أكد معالي وزير الحج الدكتور عبد السلام الفارسي ان المملكة العربية السعودية تعد واحدة أهم الدول التي تعمل على إدارة التجمعات البشرية بكل كفاءة واقتدار من خلال استقبالها على مدار العام للزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن مبيناً ان هذه التجربة تعد من التجارب النموذجية والمتفردة التي قل ان تدار في دول أخرى.

ولفت معالي ان كافة قطاعات الدولة تشارك في أدارة هذه التجمعات من خلال إستراتيجية محكمة تعمل على دراسة طبيعة الثقافات والجنسيات المختلفة التي تأتي من كافة إنحاء العالم في وقت وزمان واحد.

وشدد معاليه على أهمية ما عدا إليه خادم الحرمين الشريفين من إيجاد مفهوم جديد وتخصص يعني بطب الحشود والتجمعات البشرية ينطلق من ارض الإنسانية ومهبط الوحي المملكة العربية السعودية، موضحا ان هذا التخصص من شانه ان يعد كوادر وطنية متخصصة ذات منهجية والية تعمل على إدارة هذه التجمعات من خلال الدراسة والبحث والتدريب.

ونوهت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية الدكتور مارجريت تشان بأهمية الأخذ بما جاء في كلمة الملك عبد الله بن عبد العزيز من مضامين تعكس دوراً ريادياً عالميا في إعطاء الإبعاد المهمة لهذا المؤتمر الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية لإدراكها بأهمية إدارة الحشود والتجمعات البشرية والأخذ بالمنهجية العلمية التي سيكون لها اثر اكبر على تجربة المملكة في إدارة هذه الحشود بما تملكه من تجارب في إدارة هذه التجمعات خلال موسم السنة.

ووصف معالي وزير الصحة بسلطنة عمان احمد السعيدي كلمة خادم الحرمين الشريفين بأنها كلمة تاريخية توضح محاور مهمة تتناول أهمها أنها تعمل على تطوير منظوماتها الصحية لخدمة ضيوف الرحمن والوفاء باحتياجاته بما تملكه من خبرة علمية فريدة على مستوى العالم وان المملكة العربية السعودية حين تضع في قمة مسئولياتها خدمة ضيوف الرحمن فإنما هو نابع من رسالتها التي شرفها الله بها في خدمة الأماكن المقدسة والتي تعكس روح المسئولية.

ودعا الدول الأخرى الى تبني وجود تخصص في الجامعات والهيئات العلمية يعني بهذا الأمر نظراً لما يشهده العالم كل يوم من مناسبات ومؤتمرات وفعاليات تتطلب هذا النوع من التخصص من اجل حماية المجتمع من أي إضرار قد تلحق به.

كما أكد معالي وزير الصحة في الجمهورية اليمنية الدكتور عبد الكريم الراصع ان المملكة العربية السعودية أخذت على عاتقها استضافة مثل هذه المؤتمرات التي تجمع فيها نخبة من علماء العالم من اجل التباحث في موضوعات مشتركة تحتاج لتبادل الخبرات والأخذ بالمستجدات من اجل مستقبل الأمم، ومن ابرز هذه التجمعات استضافته لمؤتمر طب الحشود والتجمعات البشرية وبين ان وجود هذه النخبة من العلماء في أمريكا وأوروبا والمنظمات الصحية العالمية والعلماء العرب من شانه ان يحقق ما تصبوا إليه الدول في إدارة الحشود البشرية ووضع استراتيجيات للتوعية الصحية والأمنية والاجتماعية.

وأكد إن دعوة خادم الحرمين الشريفين لهذا التجمع العلمي الذي يجمع قرابة 30 متحدثاً ودعوة الملك عبد الله بن عبد العزيز لإيجاد مفهوم جديد وتخصص يعني بإدارة الحشود والتجمعات البشرية يعد مهم من اجل وجود متخصصين على مستوى الدول العربية من اجل التدريب وإعداد البحوث ووضع الخطط والاستراتيجيات لهذا الأمر.

وقال معالي وزير الصحة الدكتور عبد الله الربيعة ان كلمة خادم الحرمين الشريفين أكدت على محاور هامة أبرزها ان هذا المؤتمر يعني بالدين والعلمي والإنسان والمجتمع وان المملكة تشرفت بخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن وإنها تعمل على تجنب الإخطار التي قد تصاحب لا قدر الله هذه التجمعات الدينية العظيمة وان مكة المكرمة باعتبارها قبلة لأكثر من مليار مسلم فإنها حرصت على إنشاء ساعة مكة لتكون مرجعا للوقت لكل المسلمين للعالم .

وأضاف معاليه ان من ابرز ما نادى به خادم الحرمين الشريفين في كلمته هو ان ينبثق عن المؤتمر مفهوم جديد وتخصص حديث يعني بطب الحشود والتجمعات البشرية.

ولفت معالي وزير الصحة الى ان المملكة العربية السعودية وهي تعقد هذا المؤتمر فإنما تعمل بذلك على ان يشاركها نخبة من الخبراء والعلماء من مختلف دول العالم من اجل مشاهدة واحدة من الصور في التجمعات والحشود البشرية وما تضعه من خطط ودراسات وإمكانيات في إدارة هذا التجمع الذي يأتي في وقت وزمان محدود.

معرباً عن أمله في ان يخرج هذا المؤتمر بتوصيات تسهم في إيجاد استراتيجيات متكاملة وبحوث متطورة بهذا الجانب مستفيدين من كافة التجارب وعلى رأسها تجربة المملكة في الحج.

ووصفة ممثلة وزارة الصحة الأمريكية لوري نيكول الدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في هذا المؤتمر بأنه دوراً مهم وحيوي ليس للمملكة فحسب وإنما لبقية دول العالم حيث يشهد العالم كما تشهد المملكة تجمعات بشرية  بين الفينة والأخرى مع اختلاف طبيعة وجوهر هذه التجمعات.

وقالت ان مؤتمر طب الحشود والتجمعات البشرية الآثار والفرص والذي يجمع اليوم كبار العلماء إنما هو من اجل المحافظة على امن العالم بالدرجة الأولى.

وشددت على ان المملكة العربية السعودية التي خاضت العديد من التجارب في موسم الحج لسنوات طويلة واستفادة من هذه التجربة لتكون دولة رائدة في عملية التنظيم والإدارة والتفوق خاصة وانه يفد إليها جنسيات مختلفة من 160 دولة .

ودعت الى تكاتف جهود الخبراء والعلماء من اجل الوصول الى الحد الأعلى من هذا التخصص الذي يعد اليوم في قمة أولويات الدول.

وتناولت معالي السفيرة الدكتورة سيما بحوث الأمين العام المساعد في جامعة الدول العربية قطاع الشؤون الاجتماعية كلمة خادم الحرمين الشريفين بانها وثيقة تاريخية تجسد دور المملكة العربية السعودية في التضامن مع جهود جامعة الدول العربية من اجل تحقيق الامن الصحي الدولي والذي يدخل في أولوياته طب ادارة الحشود والتجمعات البشرية.

ونقلت تحيات الامين العام للدول العربية عمرو موسى للمؤتمر وبشكل خاص المملكة العربية السعودية التي استطاعت العام الماضي وبكل اقتدار قيادة التجمعات البشرية في الحج بنجاح غير مسبوق رغم وجود تحذيرات من هنا وهناك بانتشار أنفلونزا الخنازير بين الحجاج .

وأضافت ان خادم الحرمين الشريفين حين يقول ان المملكة العربية السعودية وضعت صحة ضيوف الرحمن في قمة أولوياتها فانما يشير الى مسئولية ورسالة المملكة تجاه العالم الاسلامي وهي رسالة شرف لخدمة اقدس بقاع الارض.

وشددت على ان اجهزت المملكة المختلفة أثبتت قدرتها وجاهزيتها لتعامل مع التجمعات البشرية بكل اقتدار لتكون الدولة الاولى في العالم التي يجب الاقتداء بها.  

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.