تسجيل الدخول

محكمة جنايات القاهرة تودع حيثيات الحكم فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم

2010-10-26T17:02:00+03:00
2014-03-09T16:09:23+03:00
عربي ودولي
kolalwatn26 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
محكمة جنايات القاهرة تودع حيثيات الحكم فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: أودعت محكمة جنايات القاهرة حيثيات حكمها فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم والمتهم فيها كلا من رجل الاعمال هشام طلعت

كل الوطن – الرياض: أودعت محكمة جنايات القاهرة حيثيات حكمها فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم والمتهم فيها كلا من رجل الاعمال هشام طلعت مصطفى وضابط الشرطة السابق محسن السكرى والذى قضت فيه المحكمة بالسجن المشدد 15 عاماً على رجل الأعمال و28 عاماً على ضابط الشرطة .

جاءت حيثيات الحكم فى حوالى 160 صفحة تضمنت شرحا كاملا لكيفية تنفيذ المتهمين للجريمه واعتراف السكرى بواقعة مقتل المطربة فى برج الرمال بدبى وأدلة الاشتراك بينه وهشام طلعت بالاضافة الى جلسات المحاكمة التى تم خلالها مشاهدة الاسطوانات المدمجة والاستماع إلى أقوال الشهود إضافة إلى الطلبات التى تقدم بها المحامين.

وأكدت المحكمة فى حيثيات الحكم أنه نظرا لظروف الواقعة وملابساتها فهى ترى أخذ المتهمين بقسط من الرأفة بالنسبة للاتهام الأول المسند لكل منهما بأمر الإحالة وهو القتل العمد مع سبق الإصرار بالنسبة للمتهم الأول والاشتراك فيه بالنسبة للمتهم الثانى وفى نطاق ما تسمح به المادة 17 من قانون العقوبات.

وقالت المحكمة انها أخذت باعتراف المتهم الأول فى حق المتهم الثانى هشام طلعت من أنه اتفق معه على قتل المجنى عليها وحرضه على ذلك وساعده بأن استخرج له تأشيرة السفر إلى لندن لتنفيذ الجريمة هناك وحجز له الفنادق التى يقيم فيها بواسطة موظفى شركاته وأمده بمبالغ مالية تقدر بـ 50 ألف يورو و20 ألف جنيه إسترلينى أودعهم له المتهم الثانى فى حسابه بأحد البنوك كما أمده بعنوانين للمجنى عليها بلندن ورقم سيارة كانت تستخدمها فى تحركاتها وفى مرحلة تنفيذ الجريمة طلب المتهم الثانى منه السفر إلى دبى لقتل المجنى عليها مقابل مليونى دولار واستخرج له تأشيرة السفر لدبى وحجز له الفندق للإقامة وأمده بصورة من عقد شراء الشقه التى تقطن بها المجنى عليها ببرج الرمال 1.

وأشارت المحكمة فى حيثياتها إلى أنها اطمأنت إلى اعتراف المتهم الأول فى حق نفسه بكافة الوقائع التى اعترف بها منذ بدء ظهور فكرة القتل والانتقام لدى المتهم الثانى والظروف والملابسات التى اتفقا عليها لتنفيذ الجريمة ومساعدته بالمال وتيسير سبل سفره إلى دبى من المتهم الثانى ولم تعتد المحكمة بإنكار المتهم بقتل سوزان تميم بل تؤكد أنه توجه إليها فى يوم 28 يوليو 2008 وقتلها نحرا وذلك لما ثبت من تحريات الشرطه بدبى ومصر وما شهد به مجرى التحريات العقيد خليل إبراهيم المنصورى مدير إدارة البحث الجنائى بدبى والرائد محمد عقيل رئيس قسم جرائم النفس بدبى.

وأكدت المحكمة أن تنازل عائلة سوزان تميم فى الدعوى المدنية ضد هشام لم يقدم بمعرفة المدعين مدنيا بشخصهم أو دفاعهم والذى لم يحضر الجلسات بعد تقديمه الأمر الذى يحتاج إلى تحقيق خاص يترتب عليه تعطيل الفصل فى الدعوى المدنية ومن ثم تمت إحالة تلك الدعوى إلى المحكمة المدنية المختصة بلا مصاريف.


المصدر: مصراوي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.