تسجيل الدخول

محافظة الجوف اليمنية المحاذية للسعودية الأعلى في نسبة الأمية

2010-10-31T13:45:00+03:00
2014-03-09T16:09:39+03:00
عربي ودولي
kolalwatn31 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
محافظة الجوف اليمنية المحاذية للسعودية الأعلى في نسبة الأمية
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: احتلت محافظة الجوف اليمنية المحاذية للملكة العربية السعودية من الجنوب المرتبة الأولى في نسبة الأمية بين 20 محافظة يمنية شملها

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: احتلت محافظة الجوف اليمنية المحاذية للملكة العربية السعودية من الجنوب المرتبة الأولى في نسبة الأمية بين 20 محافظة يمنية شملها تقرير حكومي حصل كل الوطن على نسخة منه.

وبحسب التقرير الذي يتناول أداء الحكومة اليمنية للعام 2009 فإن محافظة الجوف اليمنية تصدرت قائمة المحافظات الأقل التحاقا بالتعليم منذ 2003- 2009م سواء من الذكور أو الإناث حيث كان عدد الطلاب الملتحقين بالتعليم لا يتجاوز 36% من إجمالي الطلاب المفترض أن يلحقوا بالتعليم، فيما جاءت العاصمة صنعاء الأولى من حيث عدد الملتحقين بالتعليم وبنسبة 92%.

كما حلت محافظة الجوف اليمنية في ذيل قائمة الملتحقين بالتعليم من الذكور وبنسبة 37% فقط فيما جاءت محافظة صنعاء القريبة من العاصمة في المرتبة الأولى وبنسبة 104%.

وحلت الجوف في ذيل القائمة أيضا من حيث نسبة الملتحقات بالتعليم من الإناث وبنسبة 10% فقط من نسبة عدد الإناث في المحافظة اليمنية فيما تصدرت العاصمة صنعاء المرتبة الأولى من حيث عدد الملتحقات بالتعليم من الإناث.

وفي الوقت الذي أكد فيه التقرير نمو عدد الملتحقين بالتعليم الأساسي، فقد أكد التقرير انخفاض عدد الطلاب الملتحقين بالثانوية العام خلال الفترة 2003-2008 وبنقص 28 طالب بين كل ألف طالب.

وتعليقا على هذه الإحصائية يقول الشيخ علي العجي مسئول التنمية الإجتماعية بمحافظة الجوف لـ”كل الوطن” إن انخفاض عدد الملتحقين بالتعليم في الجوف يعود لغياب الوعي لدى المواطنين بأهمية التعليم أولا، وكذا لندرة المدارس في المحافظة، بالإضافة إلى المشاكل التي تعانيها المحافظة والتي تأتي على رأسها الثارات وأعمال التقطع والنهب.

وقال: لكن يبدو أن هناك تجهيل متعمد لهذه المحافظة رغم امتلاكها مقومات النهوض، كما أن إبقاء هذه المحافظة أمية من شأنه أن يبقي مصالح النافذين المستفيدين من بقاء الأمية وعلى رأسهم مشائخ القبائل.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.