تسجيل الدخول

جلسات منتدى التنافسية تبحث تنظيم أسواق المال والرعاية الصحية والابتكار كوسيلة تنافسية

2011-01-24T01:08:00+03:00
2014-03-09T16:14:29+03:00
محليات
kolalwatn24 يناير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
جلسات منتدى التنافسية تبحث تنظيم أسواق المال والرعاية الصحية والابتكار كوسيلة تنافسية
كل الوطن

كل الوطن – واس: شهدت جلسات اليوم الأول لمنتدى التنافسية في دورته الخامسة المنعقد بالرياض حاليا العديد من النقاشات التي تناولت مجالات اقتصادية مهمة كتنظيم

كل الوطن – الرياض: شهدت جلسات اليوم الأول لمنتدى التنافسية في دورته الخامسة المنعقد بالرياض حاليا العديد من النقاشات التي تناولت مجالات اقتصادية مهمة كتنظيم أسواق المال وربط مجالات الرعاية الصحية بالتقنية والابتكار كوسيلة للتنافسية والتفكير بلاحدود ، تميزت بثراء المناقشات والمداخلات من قبل المشاركين.

وأكدت جلسة الرعاية الصحية أن أفضل الطرق لفتح بوابة الابتكار في هذا المجال هو الأبحاث في مجال الوقاية من الأمراض والتطبيقات الإلكترونية التي تعزل معظم بيانات المرضى ذات الصلة من أجل تسهيل علاج المريض.

وركز المتحدثون في الجلسة على عدد من القضايا من بينها ضرورة زيادة الاستثمار في مجال الوقاية من الأمراض ، والكشف المبكر ، والمسح لتحقيق الوقاية المبكرة من الأمراض.

ودعا المشاركون في الجلسة الى ضرورة المضي في الابتكار في مجال الرعاية الصحية بهدف الاستفادة من بيانات المريض لإتاحة العلاج والكشف عن التحسينات الجينية للمريض واستهداف خلايا حيوية معينة موضحين أنه -لجعل ذلك ممكناً- فسيحتاج مقدمو الرعاة الصحية للإدارة الفاعلة لبيانات المريض الإلكترونية.

وانتهت الجلسة إلى عدد من التوصيات من بينها ضرورة زيادة الوعي حيال الأمراض الوراثية بالتزامن مع الجهود المكثفة لدراسة القرارات التي تتخذ في حياتنا اليومية فيما يخص الزواج، وتشجيع الكشف المبكر قبل الزواج بالإضافة إلى سبل العلاج المتاحة.

ونبه المشاركون إلى ضرورة إشراك الأدوار التوعوية والتركيز على ما يعرف بالسيطرة على التكاليف إضافة إلى العمل على تطوير السجلات الطبية الإلكترونية والطرق الفاعلة لإدارة البيانات، مع التركيز في الوقت الحالي على تطوير نظام بيانات المريض مما يتيح له الدخول عليها من منزله دون الحاجة إلى الحضور للمنشأة الطبية.

                                                           

وأوصى المشاركون في الجلسة كذلك بالعمل على زيادة فعالية نظام الرعاية الصحية عن طريق التركيز على الوقاية وزيادة الشفافية لقياس جودة الرعاية.

وشددوا على أهمية الابتكارات التي تسهم في توفير المعلومات المتاحة لإجراء عمليات التصوير السريري، والتصوير الموسع.

كما حددوا أبرز المشكلات والتحديات والتهديدات التي تواجه هذا المجال ومن بينها أن التوسع في تكاليف الرعاية الصحية يزيد من تفاوت الرعاية الصحية في أنحاء العالم ، وأن الوقاية التي تأخذ أشكال التغيرات الحياتية المختلفة (أمراض السمنة، والسكري على سبيل المثال) ومالها من آثار تحتاج الى جهد أكبر للتغلب عليها.

وتطرق المشاركون كذلك الى فشل الربط ما بين تقنية المعلومات والرعاية الصحية بسبب الحاجة إلى الدعم المالي إضافة إلى التحيز الملحوظ للنظام الورقي أكثر من الأنظمة الإلكترونية بين المعالجين.

وتطرقت مناقشة الجلسة إلى أبرز الملحوظات على النظام الصحي في المملكة ونظام الرعاية الصحية وشدد المتحدثون على وجود حاجة لدى المجتمع السعودي للعديد من الحملات التوعوية فيما يتعلق بمشكلات الأمراض الوراثية إضافة إلى إتاحة إمكانيات الرعاية من قبل المتخصصين في مجال الأمراض الوراثية.

وفي جلسة رأس المال والصناعة أوضح المتحدثون أهمية الاستثمار في رأس المال بوصفه شريان الحياة لنمو الاقتصاد وقالوا إنه بدون رأس المال لا يمكن دعم الابتكار.

وشددوا على أن الأزمة المالية العالمية قد أسهمت بشدة في تعطيل تدفق رؤوس الأموال عبر الحدود وفي سحب الأموال المُخصصة للاستثمار في أنحاء العالم.

وأثار المشاركون في الجلسة أسئلة ملحة من بينها كيف تستعيد أسواق رأس المال نشاطها وتبدأ استثماراتها والنمو مرة أخرى؟ وكيف يمكن لشركات تمويل رأس المال الاستثمار في عصر تخفيض المديونية العالمية؟.

وتناولوا قضايا إعادة جدولة الديون والتصدي لآثارها على الشراكة والأعمال وأهمية التنظيم المالي بالأسواق العالمية.

وفي جلسة “الابتكار كوسيلة من وسائل التنافسية” تم بحث أهمية الابتكار كمحرك أساسي في السوق الاقتصادي الجديد ورأو أنه عوضاً عن المنافسة فيما تملكه الدول فإن التنافس يكمن في مجال ما يمكن للدول أن تبتكره من طرق ووسائل.

وحدد المشاركون ستة عناصر رئيسة تؤدي دوراً مهمّا في المجتمع الجديد وهي أن المنظومة البيئة الاقتصادية هي المحفز للتغير، وتوفير مخاطر رؤوس الأموال، وثقافة التقبل أو التسامح مع الفشل، والأنظمة البيئية الداعمة ، والموقف المتزن في حماية حقوق الملكية الفكرية، وحماية نماذج الأعمال التجارية التي يمكن العمل بها عالمياً عوضاُ عن اقتصارها داخلياً ومحلياً.

وأوصوا بأن الابتكار هو الطريقة الأفضل للتنافس محددين مفاتيح النجاح الاقتصادي بأنها تتمثل في توفير فرص العمل والنمو والازدهار الاقتصادي كبيئة أساس للابتكار بهدف توفير البيئة المناسبة لاطلاق المفكرين لأفكارهم وتقبلها حتى في حال فشلها.

وأثنى عدد من المتدخلين في الجلسة على التقدم الذي حققته المملكة في مجال استخدام تقنية المعلومات والشبكة الدولية للمعلومات” الانترنت” ووجود نسبة عالية من مستخدمي الهواتف المحمولة بالمملكة.

وكانت جلسة التفكير بلا حدود محور الجلسة الأساسية لليوم الثاني من فعاليات منتدى التنافسية الدولي بالرياض واحتوت على عرض علمي يدعو إلى استخدام المعرفة المكتسبة للبحث في العالم الخارجي لاكتشاف إن كانت هناك حياة خارج كوكب الأرض والتحليل العلمي لما يعرف بالأطباق الطائرة .

وبدأ الجلسة البروفسور ميشيو كااكو أستاذ الفيزياء النظرية في جامعة مدينة نيويورك مقدم برنامج علوم الكيمياء في قناة ديسكفري العلمية ودعا إلى المزيد من الاكتشافات في مجال البيئة الكونية .

كما تحدث في الجلسة الدكتور زغلول النجار رئيس لجنة المفاهيم العلمية في القرآن الكريم رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية في مصر وأكد أن التنافسية هي دعم للإنسانية وأن التوجيه الإلهي في القرآن الكريم يدعو الإنسان لفهم ذاته ومن يكون ومن خلقه وما رسالته وماذا ينتظره.

وأبان أن القرآن الكريم حث على التدبّر والتفكر في خلق الله ، مختتما حديثه بالدعوة إلى قراءة القرآن الكريم وتدبره“.

بعد ذلك تحدث عالم الفيزياء النووية الباحث في ظاهرة اليوفو ستنانتون بي فريدمان عن أسلوب الاندماج في القنابل الذرية والنووية وتساءل كيف تُنفق المليارات من أجل إنتاج الأسلحة بينما لا ينفق الجزء اليسير منها لمحاربة الجهل والفقر والمرض.

كما دعا نيك بوب المؤلف والباحث في ظاهرة اليوفو إلى الاستثمار في اكتشاف الكواكب والسياحة الفضائية وأفلام الخيال العلمي مما يشكل مجالا للسباق نحو الفضاء وقال إن هذه الاكتشافات ستحدث تغيرات سياسية واقتصادية واجتماعية.

واختتم الشريك العام ل ” أس بي في فينشر بارتنر ” الجلسة بالحديث عن أهمية أدوية السليكون ونجاح الاستثمار فيها ، مؤكدا أن الاهتمام بالنانو تكنولوجي خلال الأربع سنوات القادمة سيحدد ملامح الحياة الجديدة والتأثيرات الفسيولوجية والنفسية لتلك المرحلة وهو ما يتطلب أن نفتح عقولنا ونستمر في البحث على المدى الطويل خاصة في مجال الفضاء .

وفي ختام الجلسة دار نقاش عام أجاب فيه المشاركون على أسئلة الحضور .

المصدر: واس

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.