تسجيل الدخول

الشيخ صالح كامل: البيروقراطية والإهمال وراء كارثة أمطار جدة

2011-01-30T13:41:00+03:00
2014-03-09T16:14:59+03:00
محليات
kolalwatn30 يناير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الشيخ صالح كامل: البيروقراطية والإهمال وراء كارثة أمطار جدة
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: اتهم الشيخ صالح كامل، رئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بجدة، "البيروقراطية الحكومية" و"الإهمال" بأنهما

كل الوطن – الرياض: اتهم الشيخ صالح كامل، رئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بجدة، “البيروقراطية الحكومية” و”الإهمال” بأنهما المسؤولان عما حدث في جدة يوم الأربعاء الماضي 26-1-2011، من اجتياح السيول، التي سببتها أمطار غزيرة، للمدينة، مما أودى بحياة 10 أشخاص، وفقد شخصين على الأقل، إلى جانب أضرار بالغة في الممتلكات الخاصة والعامة.

 

وقال الملياردير السعودي صالح كامل في حديث خاص لــ”العربية.نت”: “ما حدث كارثة طبيعية، وكل العالم يتعرض لكوارث طبيعية، ولكننا لم ننتهِ من الدراسات والتنفيذ في وقت سريع، من بعد كارثة العام الماضي“.

 

وأضاف كامل: “لقد أصدر خادم الحرمين الشريفين، وهو في فترة نقاهته، أمراً محكماً وشديداً بوقاية جدة وأهاليها مما يحدث لهم جراء الأمطار، وقد عمَّد وزير المالية بصورة من البرقية“.

 

 الأمير خالد والشيخ صالح كامل وأشار إلى أن أولى خطوات تنفيذ أمر خادم الحرمين الشريفين ستكون عبر الاجتماع الوزاري الذي سيُحدد جهة لتتحمل المسؤولية، وشدد على أنها ستكون جهة واحدة فقط، مبرراً ذلك بالمثل الشعبي قائلاً: “لأنه إذا ضاع دم القتيل بين القبائل، ما تلاقي غريمك“.

 

وأشاد كامل، الذي التقته “العربية.نت” في المستودع الخيري لمساعدة المتضررين، بإقبال شباب وفتيات جدة الكبير على التطوع في عون ضحايا كارثة الأمطار، وقال: “هذا يفرحنا في وسط الزعل”. وأضاف: “لقد فتحت الغرفة التجارية مركز معارضها من أول ليلة، وقد شكل محافظ مدينة جدة لجنة من عدة جهات، منها الغرفة التجارية، والدفاع المدني، والشؤون الاجتماعية، لتنظيم فرز التبرعات وأعمال التطوع“.

 

وذكر أنه تم استدعاء متطوعي كارثة جدة الماضية، والمسجلة أسماءهم في الغرفة، لاستقبال التبرعات والمعونات، ليوصلوها للمحتاجين إليها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.