د. محمد السويل: الملكية الفكرية لها أهمية اقتصادية كبيرة

kolalwatn
2014-03-09T16:15:01+03:00
محليات
kolalwatn30 يناير 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:15 مساءً
د. محمد السويل: الملكية الفكرية لها أهمية اقتصادية كبيرة
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: أكد معالي رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل أن الملكية الفكرية لها أهمية اقتصادية كبيرة ودور هام

كل الوطن – الرياض: أكد معالي رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل أن الملكية الفكرية لها أهمية اقتصادية كبيرة ودور هام في تحفيز البحث والتطوير والإبداع الذي بدوره سيكون له أثر كبير على الأنشطة التجارية والصناعية.

وأوضح معاليه خلال افتتاحه صباح يوم امس السبت برنامج “الوايبو لتدريب المدربين على إدارة أصول الملكية الفكرية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة” الذي تنظمه المدينة بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (وايبو) ويستمر خمسة أيام، أن أكثر المستفيدين من معرفة إدارة وتقييم أصول الملكية الفكرية هم من الشركات الكبرى، أما المؤسسات الصغيرة والمتوسطة فهي غالباً لا تعطي للملكية الفكرية تقديراً مناسباً وخصوصاً في مجال اكتساب أصول الملكية الفكرية وإداراتها، والتي إن تم استغلالها على أكمل وجه فإنها ستكسب هذه المؤسسات زيادة في أرباحها وترفع مستوى قدرتها التنافسية.

وأفاد رئيس المدينة أن البرنامج يهدف إلى تأهيل كوادر من المدربين المؤهلين لتقديم المساعدة الأولية حول إدارة وتقييم أصول الملكية الفكرية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتمكينهم من توجيه أصول الملكية الفكرية للطريقة التي تساعدهم على تحقيق قدر كاف من الأرباح والمنافع بأقل التكاليف والمخاطر.

وبين الدكتور محمد السويل أن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم و التقنية اهتمت بتوعية المجتمع بجميع قطاعاته بأهمية الملكية الفكرية ومردودها العلمي والمادي من منطلق الرسالة التي تحملها المدينة والتي تتلخص في دعم التوجهات الوطنية والإسهام في المعرفة الإنسانية وخدمة المجتمع بجميع شرائحه.

وشهدت الورشة حضور عدد لافت من المسؤولين والمهتمين تقدمهم نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم ومدير قسم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المنظمة العالمية للملكية الفكرية (وايبو) الخبير غورقبال سنغ جايا وعدد من الخبراء والمختصين.

وبين الخبير غورقبال سنغ جايا أهمية إدارة أصول الملكية الفكرية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأثرها في رفع مستوى القدرة التنافسية والأرباح، حيث تشكل هذه الشركات 90 في المائة من مجموع الشركات في العالم.

ونوه الخبير جايا بالإدارة الفعالة للملكية الفكرية التي تمكن الشركات من الانتفاع بملكيتها الفكرية لتحسين قدرتها التنافسية وتفوقها الاستراتيجي، مبيناً أن الإدارة الفعالة تعني أكثر من مجرد حماية اختراعات الشركة أو علاماتها التجارية أو رسومها ونماذجها أو حقوق المؤلف.

إثر ذلك بدأت جلسات البرنامج، حيث تضمنت الجلسة الأولى أربع محاضرات، تحدث في الأولى السيد غورقبال سنغ جايا عن المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مستعرضاً دور الملكية الفكرية في إدارة الأصول الفعالة في تعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كما تطرق لخدمات الأعمال التي تقدمها (الويبو) للملكية الفكرية.

وفي المحاضرة الثانية استعرضت مسؤولة برنامج الوايبو ـ قسم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ـ في جنيف وسويسرا السيدة نجيمة رحيمي دور العلامات التجارية في التميز التجاري والهدف منها، مبينه أن العلامة التجارية هي إشارة مميزة توضع على بعض السلع أو الخدمات لبيان من ينتجها أو يقدمها، كما تطرقت للجوانب العلمية في كيفية اختيار الشكل الصحيح للعلامة التجارية.

وتطرقت مستشارة مينسك بروسيا البيضاء السيدة لورا كشنر في المحاضرة الثالثة لدور التصميم في التميز التجاري للمؤسسات الصغيرة أو المتوسطة، موضحة أن الشكل المميز والجذاب للعلامة التجارية تكون صالحة لتمييز منتجات صناعية أو تجارية أو حرفية أو زراعية.

واستعرضت المديرة التنفيذية لشركة  Xellectلحلول الملكية الفكرية في بنغالو بالهند السيدة رتشانه بوري في المحاضرة الرابعة والأخيرة دور نماذج المنفعة والبراءات في الاستفادة من الابتكار التقني في السوق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.