تسجيل الدخول

الجاسر: جمادى الآخرة موعدا لملتقى المثقفين الثاني

2011-02-01T12:27:00+03:00
2014-03-09T16:15:05+03:00
محليات
kolalwatn1 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الجاسر: جمادى الآخرة موعدا لملتقى المثقفين الثاني
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: كشف وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور عبدالله الجاسر أن الوزارة ستقيم ملتقى المثقفين الثاني في الثاني من جمادى

كل الوطن – الرياض: كشف وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور عبدالله الجاسر أن الوزارة ستقيم ملتقى المثقفين الثاني في الثاني من جمادى الآخرة المقبل.

وشدد الجاسر خلال رعايته فعاليات توثيق مؤتمر الأدباء السعوديين الثالث في نادي الرياض الأدبي أول من أمس، على أن مؤتمر الأدباء السعوديين الرابع سيتم تنفيذه من خلال نادٍ أدبي أو أكثر، مبيناً أن دور الوزارة سيكون ماليا بحسب صحيفة (الوطن) السعوديةً.

من جانبه، أشار الدكتور عبدالعزيز السبيل إلى أن إصدار سجل الأدباء السعوديين الثالث يعطي دلالة واضحة على الاهتمام بالعطاء بالإرث الثقافي والأدبي، ويترجم الحرص على إيصاله إلى جميع القراء، مستعرضاً مسيرة الأدباء السعوديين في دوراتها الثلاث، موضحاً أن عقد المؤتمر كل عامين برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يؤكد تتويج هذا الملتقى.

وطالب الدكتور محمد الربيع بإقامة ملتقى الأدباء بمدن المملكة، ووصف المؤتمر بأنه وصل لمرحلة من الانضباط في منهج الرؤية، وفي جانب تنفيذه كل عامين، مما ينعكس على التخطيط والتهيئة للدورة المقبلة إلى جانب سجله من ثمرات علمية أنتجها المشاركون في الملتقيات الثلاثة التي خرجت أول سجل توثيقي.

وأشاد الدكتورعبدالله الحيدري بأدبي الرياض الذي أسهم بشكل فاعل في عمل اللجان الإعلامية، وتعاون معها في الكثير من القيام بمهام اللجنة، مشيراً إلى أن المؤتمر الثالث حقق الكثير من النجاحات التي تجعلها سمات اختص بها في دورته الثالثة عن الدورتين السابقتين، ورعاه خادم الحرمين الشريفين، والتوصية بإقامته كل عامين، وطبع بحوثه وصدور كتاب عن المكرمين، إلى جانب ما قامت عليه الدورة من معايير علمية في التكريم وتحديد هويته بالأدب السعودي قضايا وتيارات، وإشراك المرأة في أعمال المؤتمر منظمة وباحثة قدمت ثلث بحوث الملتقى الثالث، مقارنة بخمس مشاركات في سابقة ومقارنة بالأول الذي غابت فيه مشاركة المرأة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.