تسجيل الدخول

النائب الثاني الأمير نايف يتفقد الأحياء المتضررة في جدة

2011-02-02T00:11:00+03:00
2014-03-09T16:15:09+03:00
عربي ودولي
kolalwatn2 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
النائب الثاني الأمير نايف يتفقد الأحياء المتضررة في جدة
كل الوطن

كل الوطن – واس: إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ونائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظهما الله ـ بشأن مواجهة آثار ما تعرضت له محافظة جدة نتيجة هطول الأمطار الغزيرة عليها ، وما واكب ذلك من خسائر جسيمة أدت إلى الكثير من الأضرار الخطيرة على الإنسان والمكان ، قام الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ـ عصر اليوم ـ بجولة ميدانية تفقدية على الأحياء المتضررة للتعرف على حجم الأضرار عن كثب ، ومعرفة أسباب ووسائل العلاج بأسرع وقت ممكن ، وإيجاد الحلول الناجعة لها. 

واستقل سمو النائب الثاني طائرة مروحية اطلع بواسطتها على المناطق المتضررة واستمع إلى شرح مفصل من الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وأعضاء اللجنة الوزارية المعنية بتنفيذ هذه التوجيهات عن الجهود التي بذلتها من أجل التخفيف من معاناة المتضررين ، وصولاً إلى تقديم تصور شامل لما يجب القيام به في كافة المجالات ، وبما يحد من تكرار ما حدث مستقبلاً بإذن الله تعالى ، وتحديد آليات تنفيذ ومتابعة ذلك ، ورفع تقارير فورية لخادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه بهذا الشأن أولاً بأول . 

ثم ترأس الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اجتماع اللجنة الوزارية المعنية بإنفاذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين و نائبه حيال مواجهة ما تعرضت له مؤخرا محافظة جدة ، وصدر عن الاجتماع البيان التالي : 

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على ما أوصت به اللجنة الوزارية المكونة بالأمر السامي الكريم الصادر بتاريخ 22 / 2 / 1432 هـ برئاسة الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وفق ما يلي : 

أولاً: تشكيل لجنة فرعية تحت إشراف النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوزارية المشكلة بالأمر السامي الكريم الصادر بتاريخ 22 / 2 / 1432 هـ ، وأن تكون هذه اللجنة الفرعية برئاسة أمير منطقة مكة المكرمة وعضوية كلاً من وزير الشؤون البلدية والقروية ، ومعالي وزير المالية ، ومعالي وزير المياه والكهرباء ، ومعالي وزير النقل ، وتكون مهمتها إقرار الدراسات ومتابعة تنفيذ المشاريع ، وتفوض هذه اللجنة بترسية المشاريع والإشراف على تنفيذها وذلك استثناءاً من أحكام نظام المنافسات والمشتريات الحكومية . 

ثانياً : تكليف الجهات المختصة بالعمل فورا على تشكيل لجان حصر الأضرار وتقديرها ليصار إلى صرف التعويضات العادلة للمتضررين بأسرع وقت ممكن. 

ثالثاً : أن تكون الجهات الحكومية ذات العلاقة على أهبة الاستعداد للتعامل مع الحالات الطارئة ودعم جهود الدفاع المدني بشريا وآليا وبما يضمن تقديم الأعمال الإغاثية الفورية وتوفير أماكن الإيواء والمواد الغذائية بشكل مناسب . 

رابعاً : تتولى اللجنة الفرعية تكليف مكتب ( أو مكاتب ) استشارية عالمية متخصصة في دراسة تصريف الأمطار والسيول والبنية التحتية للأحياء العشوائية بما في ذلك ما تبقى من مشاريع الصرف الصحي في محافظة جدة . 

خامساً : يتم بعد ذلك طرح المشاريع المقترحة لتصريف الأمطار ودرء أخطار السيول وفق الدراسات المقترحة أعلاه لتنفيذها من قبل عدد من شركات المقاولات العالمية المؤهلة . 

سادساً : للجنة الفرعية الصلاحيات الكاملة لتشكيل لجان وفرق عمل والاستعانة بخبراء عالميين لمتابعة تنفيذ أعمال تصريف الأمطار ودرء أخطار السيول ، ورفع تقارير دورية ل النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف على هذه اللجنة . 

سابعاً : تقوم اللجنة الفرعية بتكليف جهة ( أو جهات ) استشارية متخصصة لتحديد الأحياء التي تتكرر فيها مداهمة الأمطار والسيول والعمل على معالجتها بما في ذلك نزع الملكيات على أن يبدأ العمل في ذلك بصفة عاجلة جداً وخلال شهر من تاريخه . 

ثامناً : تتولى اللجنة الوزارية إحاطة النظر الكريم بما يتم انجازه من أعمال . 

وشدد الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على إنفاذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حيال محاسبة كل من اتضح تقصيره وتهاونه في أداء مهماته وتأخره في تنفيذ الأوامر .. وذلك في ضوء ما اتضح للجنة تقصي الحقائق برئاسة ه بشأن الأضرار التي صاحبت هطول الأمطار الغزيرة على محافظة جدة يوم الأربعاء الماضي وما قادت إليه معطيات تقصي الحقائق عن ما حصل لهذه المحافظة من أضرار في العام الماضي ، مؤكداً الأمير نايف بن عبدالعزيز أنه سيكشف قريباً عن المتهمين بالتقصير من الجهات والأفراد والإجراءات المتخذة حيال ذلك 

وأشار ه إلى أنه سيرفع لخادم الحرمين الشريفين و نائبه ـ حفظهما الله ـ تقريراً مفصلاً وشاملاً بما اتخذ من إجراءات عاجلة جداً بخصوص توفير التعزيزات اللازمة للحد من الأضرار التي لحقت بالمواطنين والممتلكات والخدمات العامة بمحافظة جدة .. وكذلك تحديد أسباب ومسببات هذا الأمر وخطوات معالجته وما يمكن القيام به تجاه إنهاء هذه المشكلة من جذورها وبشكل متكامل ومدروس على النحو الذي يحد من تكرارها مستقبلاً بإذن الله تعالى . 

وقال البيان أن ه اطلع خلال جولته الميدانية على ما بذل من جهود تجاه إنفاذ المحاصرين تحت تأثير الأمطار من الأطفال والنساء والرجال باستخدام الطيران العمودي الذين بلغ عددهم ( 3077 ) حالة ، وكذلك أعمال الإيواء للأسر المتضررة .. التي تشير الإحصائيات حتى الساعة ( 00ر12 ) من ظهر اليوم الثلاثاء 28 / 2 إلى إيواء ( 4923 ) أسرة وإيواء (18027 ) شخصاً كما بلغ عدد المباني المتضررة ما لا يقل عن ( 000ر25 ) مبنى وعدد المحلات التجارية المتضررة لا يقل عن ( 2500 ) محل تجاري ، وعدد الشوارع المتضررة ما نسبته ( 90 0/0 ) من شوارع جدة ينحصر الضرر فيها من خلال وجود هبوط وحفريات وتجريف وتكسير للشوارع .. كما أطلع ه على الجهود المبذولة لإعادة الحركة المرورية وأعمال سحب المياه من مواقع تجمعها في الشوارع والأحياء المتضررة ومنها حي السامر ، التوفيق ، البغدادية ، شارع فلسطين ، النخيل ، أم الخير ، الشرقية ، الكندرة ، الرويس ،الحمراء ، بالإضافة إلى إصلاح الأنابيب المتضررة،وفتح المداخل في الشوارع ومتابعة السدود والقيام بأعمال مكافحة الأوبئة ، وأعمال فرق الهلال الأحمر السعودي ، والفرق الطبية الميدانية ، والتأكد من توفر المواد الغذائية ، ومواد الوقود ، وفتح الطرق وإعادة التيار الكهربائي للمنازل والأحياء المتضررة ، وتجفيف الأنفاق ولا تزال الفرق والجهات المعنية تؤدي مهماتها على مدار الساعة في سبيل إعادة محافظة جدة إلى أوضاعها الطبيعية وتوفير كافة التعزيزات اللازمة وتقديم العون والمساعدة للمتضررين وتخفيف معاناتهم وتلبية احتياجاتهم وفق ما قضت به التوجيهات السامية الكريمة . 

وقد أشاد الأمير نايف بما بذلته الجهات المعنية من جهود بهذا الخصوص وبما تم من تعاون فريد بين المواطنين والمقيمين بمحافظة جدة والجهات المعنية بإنقاذ الغرقى والمحتجزين ومساعدة المتضررين على نحو غير مستغرب على أبناء هذا الوطن الكريم وما عهد عنهم من نجدة ومساعدة لمن يحتاج لذلك في الداخل والخارج . 

حضر الاجتماع كل من الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة و الأمير منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية .. والدكتور إبراهيم العساف وزير المالية والدكتور جبارة الصريصري وزير النقل والمهندس عبدالله الحصين وزير المياه والكهرباء والدكتور يوسف العثيمين وزير الصحة بالنيابة كما حضر الاجتماع الدكتور ساعد العرابي الحارثي مستشار النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والفريق سعد التويجري مدير عام الدفاع المدني والدكتور أحمد السناني وكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.