تسجيل الدخول

مبارك: لم أكن يوما محبّا للسلطة أو الجاه وتحملت الكثير من أجل مصر

2011-02-02T00:41:00+03:00
2014-03-09T16:15:10+03:00
عربي ودولي
kolalwatn2 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
مبارك: لم أكن يوما محبّا للسلطة أو الجاه وتحملت الكثير من أجل مصر
كل الوطن

كل الوطن-القاهرة:  وجه الرئيس المصري محمد حسني مبارك ، خطابا الى الشعب المصري ، ليلة الاربعاء 2/2/2011 ، وركز بخطابه على أنه لن يرشح نفسه للرئاسة مرة أخرى ، وقال أنه سيركز بما تبقى له من فترة رئاسية شرعية ، متابعة ما كلف الحكومة الجديدة ، وتنفيذ تعليماته بما يناسب توجهات وطموحات الشعب المصري .

وقال مبارك أن المسيرات الشبابية بدأت بشكل مشرف ، ولكن سرعان من استغلهم مندسين لإشاعة الفوضى والمواجهة والقفز على الشرعية ، وتحولت المظاهرات من حرية التعبير الى مواجهة مؤسفة تهيمن عليها قوى سياسية واستهدفت أمن الوطن واستقراره وسلب ونهب واشعال للحرائق وقطع للطرقات واعتداء على الدولة ومرافقها العامة والخاصة واقتحام البعثات الدبلوماسية على ارض مصر.

وأضاف نعيش بأيام عصيبة ، وأن احداث الايام القليلة الماضية تفرض علينا شعبا وقيادة الاختيار بين الفوضى والاستقرار وتفرض علينا واقعا مصريا جديدا يتعامل معه شعبنا وقواتنا المسلحة .

وقال مبارك لقد بذلت الكثير من أجل تشكيل حكومة جديدة تتجاوب مع طموحات الشباب واهدافهم و كلفت نائب الرئيس بتعديلات تشريعية وفتح حوارات مع الجميع ، ولكن بعض القوى السياسية رفضوا هذا الطرح ، وانني اتوجه بحديثي لأبنا شعبي بفلحيه وعماله و شيوخه وشبابه مسلميه وأقباطه و لكل مصري ، أنني لم أكن يوما طالبا لمنصب او جاه ، وقد كنت حريصا على على الحفاظ على ما قمت به بالحرب والسلم ، وانني حريص على الانتقال السلمي للسلطة وتسليمها لمن ينتخبه الشعب .

وانني اقول بكل صراحة أنني لم اكن انوي الترشح لفترة جديدة للرئاسة ، واما الآن فأنني ساعمل خلال الاشهر الباقية في الحكم ، بما يخوله لي الدستور ، وادعو البرلمان والشورى للاجتماع من أجل مناقشة التعديلات الدستورية ، لتحديد فترة الرئاسة المحددة.

وانني اطالب البرلمان بالالتزام بالطعون القانونية دون ابطاء ، وتعديل المادتين 76و77،وسوف اتابع عمل الحكومة وأن يأتي اداؤها معبرا عن الشعب. واتاحة فرص العمل وتحقيق العدالة الاجتماعية وانني اكلف الشرطة خدمة الشعب بنزاهة وشرف وأمانة وباحترام حقوقهم ، وكما أنني اطالب السلطات الرقابية لمواصلة ملاحقة الفاسدين والتحقيقق من المنفلتين ومشعلي النيران وهذا عهدي للشعب وادعو الله أن يوفقني لذلك.

وقال :” ايها المواطنون ستخرج مصر من محنتها أكثر قوة واستقرارا وسيخرج منها شعبنا أكثر تماسكا وقوة ، وأن حسني مبارك الذي يتحدث اليكم اليوم ،هو ابن مصر و يعتز بما قدمه وفي مصر عشت ودافعت عنها وسيحكم التاريخ عليا وعلى غيري ، وأن الوطن باق والاشخاص الى زوال ، وعلينا أن نحقق ما يطمح اليه جيل بعد جيل “.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.