تسجيل الدخول

سقطة "عكاظية " جديدة : نشر اكاذيب استهدفت الاساءة لهيئة حقوق الانسان

2011-02-02T17:39:00+03:00
2014-04-06T17:10:51+03:00
ملفات ساخنة
كل الوطن - فريق التحرير2 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
سقطة "عكاظية " جديدة : نشر اكاذيب استهدفت الاساءة لهيئة حقوق الانسان
كل الوطن

خاص كل الوطن :مصدر خاص من هيئة حقوق الإنسان تحدث ل(كل الوطن) تعليقا على الخبر الذى نشرته عكاظ حول رفض وزارة المالية صرف مبلغ 1.3 مليون ريال والذى يشكل "حسب صحيفة عكاظ "تكلفة إقامة وفد هيئة حقوق الانسان

خاص كل الوطن :مصدر خاص من هيئة حقوق الإنسان  تحدث ل(كل الوطن) تعليقا على الخبر الذى نشرته عكاظ حول رفض وزارة المالية صرف مبلغ 1.3 مليون ريال والذى يشكل “حسب صحيفة عكاظ “تكلفة إقامة وفد هيئة حقوق الانسان  فى جنيف لمدة ست ليال فقط ، موضحا إن الخبر عار  تماما من الصحة وأن جهات عليا فتحت التحقيق لتحديد المسؤولية حول ما تم نشره من معلومات وافتراءات تستهدف سمعة الهيئة “رئاسة وادارة” مبينا  إن المبلغ كاملا تمت الموافقة عليه من المقام السامي وهو يخص تكلفة حضور المشاركين في دورات مجلس حقوق الإنسان في سويسرا لثلاث دورات متتالية في العام الميلادي 2008، إبان فترة الرئيس السابق للهيئة. ويغطي تكلفة عدة دورات مجزأة، شاملا الإقامة الفندقية والتنقلات وما يتطلبه استقبال الوفود المماثلة, كما أن المدد التي شارك فيها الوفد برئاسة نائب رئيس الهيئة بلغت 42 يوما فيما بلغ عدد المشاركين في هذه الدورات 22 عضوا.

 وتابع مصدر حقوق الانسان  ل(لكل الوطن)إن الدكتور “خالد الفرم” نائب رئيس تحرير عكاظ ومدير مكتب الرياض  قد بين إن هذا الامر تم فى غيابه تماما مشيرا إلى إن المادة قد صيغت بالفعل بشكل استفزازى باعتراف القياديين من  الاعلاميين فى عكاظ.

هذا وقد  علق عدد من الاعلاميين على هذه السقطة العكاظية  من خلال وجهة نظر مهنية إن عكاظ  رأت إن نشر مثل هذه الاكاذيب  التى تعتبرها اخبارا ساخنة قد تبعد الرأى العام أو تشغله عن قضايا هامة “كارثة جدة” على سبيل المثال 

ما نُشر امس على صفحات عكاظ (دون إن يتضمن اسم المحرر) اشارةعلى غياب المصداقية فوجود اسم المحرر على الخبر امر يدعم مصداقيتة ، فكيف تسمح إدارة التحرير بغياب اسم المحرر خاصة  اذا كان  الامر يتعلق بالمساس  بسمعة واسم واحدة من الهيئات التى تحظى بالاحترام والمصداقية على المستوى المحلى العربى والدولى

هذا واكد المصدر فى هيئة حقوق الانسان إن عكاظ قدمت اعتذارا عن المادة التى نشرت والى احتوت على مجموعة من الاكاذيب والافتراءات، مضيفا  انه كان على  محرر عكاظ الذى غاب ،أو تم تغييب اسمه عن الخبر، إن يقوم بالاتصال بالهيئة  لمعرفة الحقيقة  قبل إن يقوم بالنشر، الا إن المحرر وحسب مصادر مؤكدة اوضح إن المسؤول عن الصفحة الرئيسيةرئيس التحرير الاستاذ محمد التونسى قد تدخل فى صياغة المادة وقام بتغيير واضافة معلومات  وبيانات وردت فيها ، و على ما يبدو إن هناك امور شخصية” كما اعترف المحرر” كانت وراء نشر هذه الاكاذيب والافتراءات تهدف إلى الاساءة لهيئة حقوق الانسان  وما تقوم به من جهد ملموس خاصة فيما يتعلق بالفساد وهو جهد لا يمكن لاى متابع منصف إن يتجاهله.

وتساءل مصدر هيئة حقوق الانسان فى نهاية الحديث ” لمصلحة من يتم تشويه سمعة هيئة حقوق الانسان ورئيسها؟ وكيف يسمح رئيس تحرير عكاظ الاستاذ” محمد التونسى”  بتمرير اخبار فاقدة للمصداقية من شأنها احداث بلبله ونوع من فقدان الثقة بمؤوسسات وهيئات حكومية، يبدو إن اعداء النجاح لن يفقدوا الامل فى تحطيم  الناجحين لا سيما فى وجود من يقف إلى جانبهم من كارهى النجاح.

 

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.