ائتلاف المعارضة يوافق على دعوة سليمان للحوار

كل الوطن - فريق التحرير
2014-04-06T17:10:38+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير2 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 6 أبريل 2014 - 5:10 مساءً
ائتلاف المعارضة يوافق على دعوة سليمان للحوار
كل الوطن

  كل الوطن- القاهرة-سى ان ان :أعلن ائتلاف من أحزاب وقوى مصرية معارضة، الأربعاء، أنهم قرروا الاستجابة لدعوة الحوار التي أطلقها نائب الرئيس المصري عمر سليمان، بعد وضعوا عدة شروط.

وقال بيان للإئتلاف الوطني للتغيير إن “متغيرا جديدا طرأ على موقفنا من الحوار مع مؤسسات الحكم، بعد أن أعلن وتعهد الرئيس مبارك بأنه لن يتقدم للترشيح لرئاسة الجمهورية، كما إستجاب جزئيا لبعض مطالب الجماهير.”

وأضاف البيان “لذلك قرر المجتمعون الدخول في الحوار والإستجابة للدعوة التي وجهها السيد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية، بعد أن فاضلنا بين أن نبدأ الحوار من الفراغ الدستوري أو أن نتمسك بتلابيبب الدستور الحالي حفاظا على سلامة وإستقرار الوطن والمواطنين.”

غير أن البيان الذي وقعه حزب الوفد وحزب التجمع والحزب العربي الناصري وعدد من الشخصيات العامة، قال “إن قبولنا مبدأ التفاوض والحوار، لا ندعي فيه تمثيلا لأحد غير من نمثله ولا نملك توجيه أحد بالقبول أو الرفض إلا أنفسنا، وفي ذات الوقت فإن يدنا ممدودة للجميع للمشاركة في هذا الجهد.”

وحذر البيان “من أي محاولة للمساس بأمن وسلام المتظاهرين في ميدان التحرير أو غيره من المواقع، كما نحذر من محاولات الوقيعة بين طوائف الشعب وهيئاته، وأن يحترم كل طرف رأي وعقيدة الطرف الأخر وحريته في التعيير عنها وتحمل السلطات المعنية المسؤولية كاملة عن أي تخريب أو إشتباكات بين أطراف الشعب تراق فيها دماء.”

وجدد البيان “التمسك الكامل بمطالب الإصلاح التي رفعها الشارع المصري بقيادة شباب الوطن النقي الطاهر منذ 25 يناير كاملة كأساس للحوار، وهي إستقالة الرئيس، وحكومة وطنية، وجمعية تأسيسية لوضع دستور جديد، وحل المجالس النيابية.”

وطالب الائتلاف بإجراء “تعديل دستوري للمواد 76 و77 و88 و93، مع إضافة مادة جديدة تسمح للرئيس بالدعوة لإنتخاب جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد، مع الفصل الكامل خلال الفترة الإنتقالية بين رئاسة الدولة والحزب الوطني.”

كما طالبوا بحل “مجلسي الشعب والشورى عقب إنتهاء دورهما في التعديل الدستوري والتشريعي،” و”البدء فورا ودون إبطاء في التحقيق في ملفات الفساد، وكذا مع من عرض السلم والأمن والمواطنين للتخريب والترويع والقصاص من قتلة أبرياء وشهداء الإنتفاضة.” 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.