تسجيل الدخول

فلكي سعودي يحذر من موجة برد «قاتلة»، تقترب من أجواء السعودية

2011-02-04T00:41:00+03:00
2014-04-06T17:10:04+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير4 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
فلكي سعودي يحذر من موجة برد «قاتلة»، تقترب من أجواء السعودية
كل الوطن

مهدي الشيخ  فلكي سعودي  يحذرمن موجة برد «قاتلة»، تقترب من أجواء السعودية, مشيراً إلى أنه لم يسبق أن تعرضت البلاد لمثلها منذ20عاماً.

وقال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد صالح الزعاق لـ «الحياة»، إن تأثير تلك الموجة سيبدأ في الفترة التي سماها «الشبط» بعد نحو عشرة أيام.

ورجح أن تحرم تلك الموجة أهالي الرياض من «الخروج إلى البر».

وقال الزعاق: «طبقاً لتحركات الرياح وتشكلات السحب، فإن هناك دلائل على أن فصل الشتاء لن ينتهي قبل شهرين من الآن، وعليه فإن موجة البرد ستتضاعف في الأيام المقبلة، وستنخفض درجات الحرارة إلى ما تحت الصفر، وسيتجاوز البرد وصف القارس إلى القاتل».

واعتبر أن من «سوء الطالع» أن تتزامن هذه الموجة مع إجازة منتصف العام الدراسي ، لافتاً إلى أن كثيرين لن يتمكنوا بسببها من ممارسة بعض أنشطتهم المعتادة.

وأشار إلى أن سبب هذه الموجة المتوقعة يتمثل في «مرتفع جوي قادم من الشمال، سيطول على غير عادته».

وأضاف أن المرتفع السيبيري المؤثر شتاءً في مناخ السعودية تدنت درجة الحرارة فيه حتى وصلت إلى 20 درجة تحت الصفر.

وذكر أن هذا المرتفع «لم يتمكن بعد من الدخول إلى أجواء السعودية، بسبب مصدات مناخية لن يطول صمودها».
وسمى الزعاقي الفترة التي نعيشها الآن بـ «برد الانصراف»، وهي حالة مناخية «تنصرف فيها الشمس شمالاً، بعد أن قضت دورتها في الجنوب».
وفي سياق متصل، ألقت موجة البرد بظلالها على صحة الأهالي في الرياض، وتزايدت حالات الإصابة بالتهابات الأنف والأذن والحنجرة في الأيام القليلة الماضية عما هو معتاد.

وبحسب حديث الطبيب في أحد مستشفيات الرياض المتخصصة شريف عوض فإن «حالات الإصابة بالتهابات الأنف والأذن والحنجرة زادت بين الصغار والكبار بنسبة 30 في المئة».

وأوضح أن مرضى الربو والحساسية تلزمهم احتياطات إضافية، لاسيما إذا كانت الأجواء «محملة بالأتربة والغبار». 

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.