تسجيل الدخول

اليمن: تراجع الإنفاق الحكومي على التعليم العام

2011-02-05T18:47:00+03:00
2014-03-09T16:15:19+03:00
تقارير
kolalwatn5 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
اليمن: تراجع الإنفاق الحكومي على التعليم العام
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: كشف تقرير حكومي يمني عن تراجع إنفاق الدولة على التعليم العام في البلاد خلال السنوات الست الأخيرة.التقرير الصادر عن مجلس الوزراء قال: إن نصيب التعليم العام من الناتج المحلي تراجع من 2004 من 4.6 إلى 4.2 في 2009 أي بفارق 0.50 نقطة بين العامين الماليين.

 

وأكد التقرير تراجع نصيب التعليم العام من إجمالي الإنفاق العام من 13.4% في 2004 ليصل إلى 12.3% في نهايتها أي بمقدار نقطة واحدة.

 

وأشار إلى أن نصيب التعليم العام من إجمالي الإنفاق على قطاع التعليم تراجع من 80.2% في بداية الفترة ليصل إلى 73.1% في نهايتها أي بفارق 7 نقاط.

 

وأرجع التقرير بحسب نيوز يمن هذا التراجع إلى توجيه مزيد من الاهتمام لقطاعات التعليم الأخرى مثل التعليم الفني والتدريب المهني بإنشاء مزيد من المعاهد وكليات المجتمع وكذا للتعليم العالي بإنشاء عدد من الجامعات في المحافظات.

 

وقال التقرير “إن الإنفاق الجاري يستأثر على جلّ الإنفاق على التعليم العام حيث حصل في المتوسّط على 88.1% خلال الفترة، كما تراجع نصيبه من إجمالي الإنفاق من 87.7% عام 2004 ليصل إلى 85.2% في 2009، أي بفارق 2.5 نقطة وهذا ربما يعود إلى تصحيح جداول المرتّبات والحد من الازدواج الوظيفي في إطار إصلاح نظام الخدمة المدنية“.

 

وذكر تقرير مؤشّرات التعليم للعام 2008/ 2009 أن الإنفاق العام على قطاع التعليم بمختلف أنواعه ومستوياته شهد نمواً مستمراً خلال الفترة 2004- 2009 بمتوسّط نمو سنوي قدره 16.4%، ومع ذلك فإن هذا المتوسّط يقل عن متوسّط النمو السنوي للإنفاق العام للدولة بمقدار 1.3 نقطة.

 

واستأثر قطاع التعليم بما قدره في المتوسّط 5.4% من الناتج المحلي الإجمالي وبـ 14.9% من الإنفاق العام للدولة.

 

وارتفع الإنفاق على قطاع التعليم والتدريب من 149 مليار و204 ملايين ريال عام 2004 ليصل إلى 332 مليار و58 مليون ريال عام 2009، وشهد الإنفاق على التعليم العام نمواً سنوياً بمتوسّط قدره 14.9%.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.