تسجيل الدخول

(كل الوطن) مع نايف العتيبي و مواجهة حول ندوة "جدة مشكلة الامطار وتبعات الاضرار" !!

2011-02-05T22:41:00+03:00
2014-03-09T16:15:20+03:00
ملفات ساخنة
kolalwatn5 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
(كل الوطن) مع نايف العتيبي و مواجهة حول ندوة "جدة مشكلة الامطار وتبعات الاضرار" !!
كل الوطن

خاص بـ (كل الوطن) – هداية درويش: تشكلت أصداء واسعة ومثيرة وتساؤلات كبيرة عن منع ندوة صحفية من النشر منذ(15عاما) شخصت أضرار

خاص بـ (كل الوطن) – هداية درويش:

أمطار مدينة جدة وتبعاتها يتكشف عنها مع  كل يوم جديد المزيد من الفواجع،  والمواجع التي لا تنتهي بل تتبدي بالأخطر والأكبر والأجدر بمتابعة الصحافة الواعية بوصفها صوت الوطن وضمير الأمة.

files.php?file=489 149959728 - كل الوطن

تشكلت أصداء واسعة ومثيرة وتساؤلات كبيرة عن ما نشرته (الزميلة سبق) مؤخرا عن منع  ندوة صحفية من النشر منذ(15عاما) شخصت أضرار الأمطار وحذرت من التكرار بعد الأخطار التي تعرضت لها مدينة جدة عام 1417هـ هذه الندوة الصحفية التي أعدها وأدارها الزميل الأستاذ/ نايف بن عبد  الرحمن العتيبي أبان عمله مديرا لتحرير جريدة الجزيرة ومشرفا على ندوة الجزيرة الصحفية وكانت بحق عملا صحفيا متميزا ، حدد مواطن الخلل وعدد توصيات تضمن عدم تكرار الأضرار والأخطار لو تم تفعيل تلك التوصيات والتعامل معها بجدية .

المؤسف أن عملا صحفيا بهذا الحجم منع من النشر في ظروف غامضة !!وتعرض لعوائق كبيرة وضعت عراقيل كثير لمحاولة إجهاض فكرة هذه الندوة الصحفية من أساسها ما يعني إننا أمام حقائق جديدة تسألت عنها كل الوسائط

 الإعلامية عبر ألاف المواقع الالكترونية ومن خلال (الفيس بوك والتويتر) ما جعلنا نسعى لمواجهة الزميل العتيبي بأسئلة صريحة والدخول في تفاصيل التفاصيل عن منع ندوة صحفية بهذا الحجم والأهمية بدء من فكرة الندوة وخطوات التنفيذ والعوائق وتدعيم ذلك بالأسماء الصريحة والشواهد

من بين كل القنوات الفضائية والصحف نجحت (كل الوطن) في إقناع الإعلامي المعروف الزميل نايف عبدالرحمن العتيبي بأهمية هذه المواجهة الصحفية بعد تردده في الموافقة ومماطلته بعدها!!وهو الصحفي الخبير بهكذا ضرورة  .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

–  أستاذ نايف بدءا أود أن ا نشكر لكم قبول دعوتنا ونؤمل تحمل صراحة بعض الأسئلة عن الندوة الصحفية التي أدرتها قبل 15عاما عن أخطار الأمطار على مدينة جدة ولم تنشر وأصبحت أشهر عمل صحفي بالإجماع عن كارثة جدة وعلى كل المستويات بداية لماذا ترفض الحديث عن هذا الموضوع نهائيا؟؟ وألغيت مقابلتك مع قناة فضائية معروفه هل تعرضت (لمنع جديد) أو مضايقة أم أنك تخليت عن شجاعتك ومهنيتك الصحفية المعروفة ؟!.

حقائق جديدة بالأسماء بعد 15عاما وهؤلاء مرّت بهم الكوارث الثلاث

* هذه مداهمة صحفية واستجواب علني (واعتذاري وليس رفضي) للتحدث لأنني أتحاشى استدعاء الماضي ومحاكمته!!ولا تستدرجنى شهوة الحضور الإعلامي وأحبذ الترشيد الكلامي ولم أعمل مقابلة مع أي قناة فضائية حتى ألغيها وكانت مجرد موافقة مبدئية تراجعت عنها لظروف شخصية ولم أتعرض لمنع أومضايقة من أحد والشجاعة الصحفية مشاعة للجميع في هذا السقف الإعلامي المفتوح للسماء وشكرا لحسن الظن في مهنيتي .

تراجعك عن موافقتك لمقابلة القناة الفضائية  بالظروف الشخصية ينطوي على تعمية! وغير مقنع  وإزاء كل هذه الأصداء الغير مسبوقة لما نشر عن هذه الندوة (عذرا) لم أقتنع بأنك لم تتلقى أي اتصال؟

* سخونة الإحداث في الشارع العربي و(توالي إصغاء الزعماء للبسطاء!!) أربك موعد المقابلة (وإنشغالي بعقد قران أبنتي الأولى في اليوميين الماضيين) وأقسم بالله على هذه المكاشفة الأسرية إما الاتصالات عن ما نشر كانت كثيرة لكن من أصدقاء وزملاء وقراء فقط وهذا يقنعني بل يبهجني كثيرا.

files.php?file=amtar jeddah 4 181636486 - كل الوطن

طالما اخترت (الزميلة سبق) تحديدا  لماذا كانت إجاباتك قصيرة ومختصره عن ندوة صحفية بهذا الحجم من الأهمية والملابسات ولا تنقصك القدرة والخبرة الصحفية  لتفعيلها.

عبدالعزيز المنصور منعها من النشر بمبررات متعددة وغير مقنعة!!

* ألإجابة تحكمها طبيعة السؤال ومن غير اللائق أن أتدخل في (كم ونوعية الأسئلة) وللأمانة فقد تعامل الزملاء في صحيفة سبق مع المادة بحرفية عالية خاصة الزميل عبدالله البرقاوي وأود التوضيح أن وصول صورالندوة لصحيفة سبق والمادة التحريرية والتوصيات كان من خلال الصديق المهندس فهد الدلبحي وقد أرسلتها لعدد من الأصدقاء العام الماضي بعد فوت نشرها في أحدى الصحف ولم أهتم لذلك ومع تجدد كارثة جدة سألني فهد عنها وألح على ضرورة نشرها ولم يصدق أنني فعلا أحتاج وقت للبحث عنها وبحث عنها في بريده وأرسلها وهاتفني بحماسته وذهنيته المتقدة وإلحاحه المحبب مؤكدا أن الزميل البرقاوي سيهاتفني وهو ما تم وزاد النبلاء في سبق من حفاوتهم بمهاتفة حميمية من (زميل المهنتين) محمد الحازمي وأعجبتني مهارة نشرها والتنويه المسبق عنها  وتفاعل الناس .

files.php?file=amtar jeddah 5 263841246 - كل الوطن

حدثنا عن ظروف عقد الندوة الصحفية في تلك الفترة وكيف بدأت فكرتها؟!.

* تعرضت مدينة جدة عام1417هـ لأمطار أكبر كمية من هذه الأمطاربلغت350ملم بحسب تصريح المهندس إبراهيم مكي مدير عام الصيانة والتشغيل بأمانة مدينة جدة وساهمت في أضرار كبيرة في بعض الممتلكات وأغلقت الكثير من الطرقات وحدثت انهيارات كبيرة في الشوارع وقمت بمحاولات متعددة مع أمين مدينة جدة الأسبق /خالد عبدا لغني وبعد جهود مضنية وافق على أقامة الندوة ورتبت مشاركة مسؤلين من مصلحة المياه والصرف الصحي وكذلك من الطرق بوزارة الموصلات ومهندس استشاري من جامعة الملك عبدالعزيز وحددنا موعد إقامة الندوة وسافرت من الرياض إلى جدة وتفاجئت باعتذار الأمين عن الندوة وبعد تردد وافق على لإقامتها على أن يشارك بدلا عنه الدكتور إبراهيم عالم وكيل أمانة جدة للخدمات وبمشاركة أهم المسؤؤلين في ألأمانة وتمت الندوة وسارت الأمور بنجاح وأعددت المادة الصحفية للنشر وطباعتها وتم إخراجها بالشكل النهائي للنشر وأعددت الخبر ألتنويهي الذي ينشر عن كل ندوة أسبوعيا في الصفحة الأولى أو الأخيرة وفوجئت بمنعها من النشر قبل ساعات من صدور الجريدة بعد طباعتها في عدد الجريدة النهائي كما هو مرفق في صورة الندوة ( البرنت أوت ) .

كيف منعت من النشر في  المراحل الأخيرة ,خاصة وأنت مديرا لتحرير الجريدة حينذاك ،اذ لابد أن يقوم بذلك شخص أكبر من مدير التحرير كما هو متعارف عليه !.

عام1417هـ 350ملم وأضرارها مادية فقط وهذا العام كوارثيه وهي111ملم

* هذا ما حدث بالضبط وعرفت من مدير الإخراج في جريدة الجزيرة أن نائب رئيس التحرير عبدالعزيز المنصور هو من منعها من النشر في اللحظات الأخيرة من طباعة الجريدة وأجابني المنصور(تم تأجيلها للأسبوع القادم ) وكانت ندوة الجزيرة الأسبوعية تنشر كل يوم أثنين  ولم تدرج في النشر في الأسبوع الثاني وطلب بديلا عنها بحجة أن هناك تعليمات بمنعها نهائيا وكان رئيس التحرير السابق محمد أباحسين يعطي صلاحيات واسعة وقدمت بديلا عنها في الأسبوع الذي يليه مع أنني لم أقتنع بمبررات المنصور المتعددة!!.رغم علمه أن الجريدة (صرفت لي انتداب سبعة أيام ) ألي مدينة جدة ودفعت  الجزيرة مصاريف السكن والإقامة لتلك الفترة ثم تلغى هذه الندوة الصحفية ويهدر كل هذا الجهد و هو ما جعلني أحتفظ بها ولدي أشياء أخرى حول ذلك!!  

– كمية  الأمطار هذا العام بلغت111ملم وتركت كل هذه الأضرار ،وقبل 15 عام كانت الكمية 350ملم  كما ذكر مديرعام الصيانة والتشغيل في أمانة جدة في مشاركته في الندوة ما تفسيرك  لذلك ؟وهل لازال المشاركين في ندوتك موجودينفى مواقعهم ؟! 

منعت المادة من  النشر قبل ساعات من صدور الجريدة

*  صحيح أن كمية ألإمطار هذا العام بلغت 111ملم وقد ساهم سوء تخطيط الأحياء الجديدة ووقوعها في مجاري الأودية وإقامة الحواجز الترابية حولها ،التي أدى انهيارها لاندفاع السيول بقوة لكل هذه الأضرار ،ومن المشاركين فى الندوة المهندس هشام عابدين، وهو أحد المدراء العامين آنذاك ،والآن هو المسئول عن برنامج مواجهة الأمطار حاليا في أمانة جدة  وبالتأكيد لديه تفاصيل أوسع حول تكرار أضرار الأمطار بهذه الفداحة وضعف مواجهتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.