تسجيل الدخول

موقع شبيغل يقول إن مبارك قد يتوجه لألمانيا لإجراء فحوص طبية طويلة

2011-02-08T11:47:00+03:00
2014-03-09T16:15:28+03:00
عربي ودولي
kolalwatn8 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
موقع شبيغل يقول إن مبارك قد يتوجه لألمانيا لإجراء فحوص طبية طويلة
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: أكد موقع شبيغل أونلاين على الإنترنت مساء الإثنين 7-2-2011، أن الرئيس حسني مبارك قد يغادر مصر لإجراء “فحوص طبية طويلة” في ألمانيا، متحدثاً عن أنه يجري مناقشة هذا الخيار عملياً.

 

وأفاد موقع أسبوعية دير شبيغل أن “الأفكار حول زيارة طبية يقوم بها مبارك لألمانيا باتت ملموسة أكثر مما كنا نعتقد حتى الأن”، متحدثاً عن “فحوص طبية طويلة” للرئيس المصري على الأراضي الألمانية.

 

وأكد الموقع إجراء “مشاورات تمهيدية مع المستشفيات الملائمة، لا سيما عيادة ماكس-غرونديغ في بول في منطقة بادي-فورتنبرغ (جنوب غرب أإلمانيا)”، وذلك نقلاً عن مصادر في هذه العيادة.

 

وتعذر على وكالة الأنباء الفرنسية التي أوردت النبأ الحصول على تأكيد لهذه المشاورات من العيادة المذكورة.

 

ورداً على سؤال حول مدى صحة هذه المعلومات، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن سيبرت إنه لم يتم التقدم “بأي طلب رسمي أو غير رسمي بخصوص زيارة مماثلة“.

 

وكان مبارك قد خضع في مارس/ آذار 2010 لعملية استئصال المرارة وإزالة لحمية من الإثني عشر في عيادة هايدلبرغ (جنوب غرب). وأوكل صلاحياته آنذاك إلى رئيس الوزراء أحمد نظيف.

 

ويتزامن ما أورده الموقع مع حديث يدور منذ أيام عما يسمى بالخروج الآمن للرئيس المصري، الذي يواجه احتجاجات غير مسبوقة تطالب بتنحيه عن الحكم، أو تفويض صلاحياته لنائبه عمر سليمان، لإتمام التعديلات الدستورية وقيادة المرحلة الانتقالية حتى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

وترفض جماعات وأحزاب معارضة مصرية، ومنها حركة 6 أبريل التي قادت مظاهرات 25 يناير، وجماعة الإخوان المسلمين، الدخول في حوار مع سليمان قبل تنحي الرئيس مبارك، أو على الأقل غيابه عن المشهد السياسي في تلك الفترة,

 

وفي واشنطن، قالت الولايات المتحدة الإثنين إنه سيكون من “الصعب” على مصر إجراء انتخابات حرة فوراً، ودعت الرئيس المصري حسني مبارك إلى إجراء انتقال منظم.

 

وبحسب العربية نت أعرب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي عن أمله في أن تعقد مصر حواراً شاملاً مع جميع الأطراف المعنية الرئيسية بعد أسابيع من الاحتجاجات، وقال إن أي حكومة مستقبلية يجب أن تكون نتيجة قرار الشعب.

 

وفي تأكيد على تصريحات أدلت بها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون خلال عطلة نهاية الأسبوع، أشار كراولي إلى أن الدستور المصري سيتطلب إجراء انتخابات خلال 60 يوماً إذا ما تنحى مبارك.

 

وقال كراولي للصحافيين إن “السؤال الذي سيبرز هو ما إذا كانت مصر مستعدة لإجراء انتخابات تنافسية ومفتوحة بالنظر إلى الماضي القريب حين لم يكن من الممكن، وبكل صراحة، وصف تلك الانتخابات بالحرة والنزيهة“.

 

وأضاف “أعتقد أن (إجراء الانتخابات) سيكون تحدياً صعباً”. وأشار إلى أن الولايات المتحدة تريد “انتقالاً منظماً” للسلطة في مصر، رغم أنه لم يقل إنه يجب أن يبقى مبارك حتى ذلك الحين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.