أمير منطقة مكة المكرمة : تعويضات مجزية لمتضرري السيول بجدة

kolalwatn
2014-03-09T16:15:34+03:00
محليات
kolalwatn9 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:15 مساءً
أمير منطقة مكة المكرمة : تعويضات مجزية لمتضرري السيول بجدة
كل الوطن

كل الوطن – واس: حدّد الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة مهلة لا تتجاوز الشهر لإنهاء عمل لجان الحصر والتقدير الخاصة بمتضرري أمطار وسيول جدة التي حدثت مؤخراً وسببت أضراراً على المحافظة.

 

ووافق على زيادة عدد اللجان للإسراع بإنهاء تعويضات المتضررين على أن تكون هذه التعويضات مجزية وبأسعار اليوم.

 

جاء ذلك خلال إطلاع سموه في مكتبه بجدة اليوم على سير عمل اللجان بحضور الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة وعدد من ممثلي لجان الحصر والتقدير من كل من وزارتي الداخلية والمالية.

   

وقال: ” أنه يجب العمل على توفير جميع متطلبات المتضررين “, مشيرا إلى أن توجيهات الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية واضحة وصريحة في هذا الصدد حيث أكد سموه أن التعويضات يجب أن تكون مجزية.

 

وأوضح أمير منطقة مكة المكرمة أنه يجب عمل آلية عمل مختلفة عن الآلية التي عملت بها اللجان في مشكلة السيول الأولى مؤكداًَ أنه لن يقبل بالتعويضات إن لم تكن مجزية للمتضررين وأظهرت الإحصاءات الأخيرة أن عدد الممتلكات المتضررة التي تم حصرها يبلغ 7702 عقار وممتلكات بالإضافة إلى 5975 مركبة.

 

مما يجدر بالذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وافق على ما أوصت به اللجنة الوزارية المكوَّنة بالأمر السامي الكريم برئاسة الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية التي أوصت بتشكيل لجنة فرعية تحت إشراف النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوزارية على أن تكون هذه اللجنة الفرعية برئاسة أمير منطقة مكة المكرمة وعضوية كل من وزير الشؤون البلدية والقروية ووزير المالية ووزير المياه والكهرباء ووزير النقل وتكون مهمتها إقرار الدراسات ومتابعة تنفيذ المشاريع وتفوَّض هذه اللجنة بترسيه المشاريع والإشراف على تنفيذها، وذلك استثناء من أحكام نظام المنافسات والمشتريات الحكومية.

 

كما وافق خادم الحرمين الشريفين على تكليف الجهات المختصة بالعمل فوراً على تشكيل لجان حصر الأضرار وتقديرها ليتم صرف التعويضات العادلة للمتضررين بأسرع وقت ممكن وأن تكون الجهات الحكومية ذات العلاقة على أُهْبة الاستعداد للتعامل مع الحالات الطارئة ودعم جهود الدفاع المدني بشرياً وآلياً بما يضمن تقديم الأعمال الإغاثية الفورية وتوفير أماكن الإيواء والمواد الغذائية بشكل مناسب.

 

وتتولى اللجنة الفرعية تكليف مكتب “أو مكاتب” استشارية عالمية متخصصة في دراسة تصريف الأمطار والسيول والبنية التحتية للأحياء العشوائية بما في ذلك ما تبقى من مشاريع الصرف الصحي في محافظة جدة على أن يتم بعد ذلك طرح المشاريع المقترحة لتصريف الأمطار ودرء أخطار السيول وفق الدراسات المقترحة أعلاه لتنفيذها من قِبل عدد من شركات المقاولات العالمية المؤهلة .

 

ولدى اللجنة الفرعية الصلاحيات الكاملة لتشكيل لجان وفِرَق عمل والاستعانة بخبراء عالميين لمتابعة تنفيذ أعمال تصريف الأمطار ودرء أخطار السيول، ورفع تقارير دورية ل النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف على هذه اللجنة بينما تقوم اللجنة الفرعية بتكليف جهة “أو جهات” استشارية متخصصة لتحديد الأحياء التي تتكرر فيها مداهمة الأمطار والسيول والعمل على معالجتها بما في ذلك نزع الملكيات على أن يبدأ العمل في ذلك بصفة عاجلة جداً وخلال شهر من تاريخه بينما تتولى اللجنة الوزارية إحاطة النظر الكريم بما يتم إنجازه من أعمال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.