تسجيل الدخول

15 ضابطا انضموا للمتظاهرين في ميدان التحرير

2011-02-11T16:42:00+03:00
2014-04-06T17:21:09+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير11 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
15 ضابطا انضموا للمتظاهرين في ميدان التحرير
كل الوطن

القاهرة (رويترز) – قال ضابط في القوات المسلحة المصرية انضم الى المحتجين في ميدان التحرير ان 15 ضابطا

القاهرة (رويترز) – قال ضابط في القوات المسلحة المصرية انضم الى المحتجين في ميدان التحرير ان 15 ضابطا آخرين من أصحاب الرتب المتوسطة انضموا أيضا الى المتظاهرين المطالبين بتنحي الرئيس حسني مبارك. 

وقال الرائد أحمد علي شومان يوم الجمعة لرويترز في اتصال هاتفي بعد صلاة الفجر ان حركة تضامن القوات المسلحة مع الشعب قد بدأت. 

ومساء الخميس أبلغ شومان الحشود في ميدان التحرير بوسط القاهرة انه سلم سلاحه وانضم الى المحتجين المطالبين بانهاء حكم مبارك المستمر منذ 30 عاما. 

وقال شومان ان نحو 15 ضابطا انضموا الى ثورة الشعب معددا ضباطا برتب تتفاوت من رائد الى مقدم. 

وذكر شومان ان الضباط الآخرين سيلقون كلمة أمام الحشود بعد صلاة الجمعة. 

وبينما كان شومان يتحدث مع رويترز في ميدان التحرير يوم الخميس تقدم منه رائد آخر من الجيش وعرف نفسه قائلا “انضممت أنا أيضا الى القضية.” 

ونزل الجيش الى الشوارع يوم 28 يناير كانون الثاني بعد ان انسحبت الشرطة منها عقب فشلها في قمع الاحتجاجات. 

ووعد الجيش الذي نشر العشرات من الدبابات وحاملات الجند حول ميدان التحرير بعدم فتح النار على المحتجين. 

وحين سُئل شومان عما اذا كان الضباط يغامرون بمحاكمتهم عسكريا قال ان ما دفعهم ودفعه الى الانضمام الى ثورة الشعب هو قسم الولاء الذي يؤديه كل من ينضم الى القوات المسلحة المصرية لحماية البلاد. 

وحمل المحتجون شومان على الاكتاف بعد ان ألقى كلمته وهم يرددون “الشعب والجيش يد واحدة.” 

وقال شومان الذي أظهر هويته لبعض المحتجين المتشككين انه حث ضباطا آخرين على الانضمام الى المظاهرات الحاشدة المزمعة ضد مبارك في شتى انحاء البلاد. 

وقال شومان نه خدم في الجيش 15 عاما وانه طلب منه ان يحرس المدخل الغربي لميدان التحرير. ونشر عدد كبير اخر من الضباط المؤيدين للمحتجين حول الميدان وهم على اتصال مستمر مع من هم في الداخل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.