تسجيل الدخول

سقوط مبارك يُفرح اللبنانيين والفلسطينيين

2011-02-12T13:11:00+03:00
2014-03-09T16:15:49+03:00
عربي ودولي
kolalwatn12 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
سقوط مبارك يُفرح اللبنانيين والفلسطينيين
كل الوطن

(كل الوطن – بيروت): كتبت (كل الوطن، قبل أيام  تحت عنوان: (اللبنانيون و”الثورة المصرية”.. سيناريوهات السقوط المتوقع!!)، فتوقعت سقوط مبارك.. وها هو يهوي من عليائه…  

وقد عمت فرحة كبرى مناطق لبنانية بهذا السقوط بعد 18 يوماً من الصمود المدوي.

الفلسطينيون أيضاً انتصروا

فقال فادي أبو غليوم: “ربما يكون الفلسطينيون أكثر الناس فرحا بعودة الروح إلى مصر.

فمع مصر ومنها وبها، تغدو فلسطين أقرب، وتصبح الهوية وساما يزين القلوب ووشما يميز العقول. ولمّا يعود قلب الأمة لينبض، تعود الحياة لتجري في عروق ونفوس كل أبناء الأمة، ومثلهم وقبلهم أبناء فلسطين.

لذلك، خرج أبناء عدد من المخيمات اللجوء في لبنان أمس بمسيرات عفوية جابوا خلالها الأزقة، رافعين رايات فلسطين وصور زعيم الأمة الوحيد الذي عرفوه، جمال عبد الناصر. وفي الصورة، مسيرة خرجت تجوب أزقة مخيم برج البراجنة أمس، حمل الشباب خلالها لافتة تقول: «أبناء مخيم برج البراجنة يباركون للشعب المصري انتصار ثورته». 

وفي مدينة صيدا جنوب لبنان احتشد المئات من الشباب والنساء بشكل عفوي حاملين الأعلام المصرية والتونسية والفلسطينية واللبنانية، إضافة إلى رايات التنظيم الشعبي الناصري وصور القائد جمال عبد الناصر، ومرددين الهتافات المهنئة بانتصار ثورة الشعب المصري.

وقد بادر عدد من الشبان المحتفلين بانتصار ثورة شعب مصر إلى شراء كميات كبيرة من الحلوى على نفقتهم الخاصة، وتوزيعها على المارة والمحتشدين. ووسط إطلاق المفرقعات النارية احتفالاً بما حققه الشعب المصري، ألقى رئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد الذي شارك الصيداويين فرحتهم كلمة حيّا فيها ما حققه الشعب المصري وانتفاضته ضد الطاغية حسني مبارك ومن خلفه، وقال:” من صيدا العروبة، من صيدا المقاومة، من صيدا المنتفضة دائماً في وجه الظلم والطغيان، من شباب صيدا وطلاب صيدا وفتيات صيدا ونساء صيدا ورجال صيدا وشيوخ صيدا نوجه التحية لشعب مصر العظيم الذي رفع اليوم رأس هذه الأمة عالياً، ورفع رأسنا جميعاً في مواجهة كل أشكال القهر والاستبداد والظلم “.

ووجه سعد تحية إلى شهداء انتفاضة الشعب المصري الذين التحمت دماؤهم مع دماء شهداء المقاومة في لبنان وفلسطين وفي العراق لتصنع في مصر والأمة العربية فجراً جديداً.

وأضاف سعد:” إن قدر هذه الأمة العربية أن يثور أهلها وشبابها من أجل عزة أوطانهم وكرامة أمتهم. ونحن نقول للشعب المصري أن حركتكم وثورتكم كانت وستبقى مصدر الهام لكل أبناء هذه الأمة العربية كما اعطت ثورة جمال عبد الناصر الالهام للأمة. إن الشعوب قادرة على بناء مستقبلها وفق ما تريد ووفق ما تشاء، وليس هناك من قوة تستطيع أن تقهر إرادة الشعوب وان ارادة الشعوب هي من ارادة الله عز وجل“.

وفور انتهاء الاحتفال في ميدان عبد الناصر، انطلقت مسيرات سيارة جابت شوارع مدينة صيدا قبل أن يتجهوا نحو السفارة المصرية للاحتفال مع المحتشدين أمامها.

وقد تزامنت مسيرة إضاءة الشموع، التي دعا إليها «شباب المنتدى القومي العربي» في ساحة النور في مدينة طرابلس، وفي بعض ساحات أحياء أبي سمراء مساء أمس، تضامناً مع شباب مصر وتأييدا لمطالبهم، مع الإعلان عن تنحي الرئيس المصري حسني مبارك، فتحول المشهد إلى احتفال يشابه احتفالات متعددة في المناطق طيلة مساء أمس، حيث أطلقت السيارات أبواقها في مدينة صيدا وفي أماكن متفرقة من مدينة صور وقراها، ورافق ذلك إطلاق المفرقعات النارية ابتهاجا. كما أطلق الرصاص في الهواء والمفرقعات النارية في عدد من قرى وبلدات البقاع الأوسط من شتورا وصولاً إلى بلدة علي النهري. في حين جالت مجموعة من السيارات في شوارع بعلبك مطلقة أبواقها فرحاً.

واستمرت نهار أمس المنظمات الشبابية والحزبية والجمعيات الأهلية والأندية في المناطق بالقيام بتحركات واعتصامات، معبرة من خلالها على تضامنها مع ثورة الشعب المصري.

ففي صور، وفور سماع نبأ تنحي مبارك، نزل عدد من الشبان وجابوا بسياراتهم شوارع المدينة مهللين وفرحين رافعين الاعلام المصرية ومطلقين العنان لأواق سياراتهم.

وأصدرت قيادة المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال بعد اجتماعها الدوري أمس، بياناً أشادت فيه بالتحركات الشعبية في مصر. ووجهت «التحيات العطرة للانتفاضة المصرية التي يخوضها الشعب المصري الشقيق من أجل التغيير الديموقراطي والعدالة الاجتماعية وحرية التعبير والعيش الكريم وتأمين المطالب الاجتماعية والحياتية».

وفي النبطية، أصدر تجمع الجمعيات والاندية في النبطية بياناً، حيا فيه مصر وتونس في «انتفاضتيهما المجيدتين المظفرتين»، مقدرين عاليا ما اجترحته وتجترحه تضحيات شبابهما الثائر ودماء شهدائهما من منجزات تاريخية لاستنهاض ارادة التغيير الجذري في الوطن العربي عن طريق الاطاحة برموز التسلط والاستبداد والفساد وإسقاط الانظمة الديكتاتورية وإزاحة كابوسها الجاثم على صدور الشعوب صاحبة التاريخ الثوري العريق.

أما في بعلبك، فعاش أهالي المدينة يوما طويلا على وقع توالي الأحداث في المحروسة، يتنظرون لحظة الرحيل وموعد حلولها. وما إن أعلن نائب الرئيس السابق عمر سليمان عن تنحي مبارك حتى تعالت صيحات الفرح من داخل المنازل، كما سمع دوي مفرقعات نارية وجابت السيارات شوارع المدينة تعبيرا عن الفرح.

وفي مخيم عين الحلوة، نظمت القوى الاسلامية تظاهرة اختتمت بكلمات شددت على أهمية هذا السقوط في رفعة الأمة..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.