تسجيل الدخول

مصادر :مبارك خالف خطة الجيش لتنحيته

2011-02-12T13:30:00+03:00
2014-04-06T17:19:56+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير12 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
مصادر :مبارك خالف خطة الجيش لتنحيته
كل الوطن

كل الوطن- مصادر صحافية:أشارت مصادر صحفية مطلعة إلى أن الجيش المصري وضع خطة لإعفاء الرئيس

كل الوطن- مصادر صحافية:أشارت مصادر صحفية مطلعة إلى أن الجيش المصري وضع خطة لإعفاء الرئيس المصري حسني مبارك من سلطاته الأساسية، إلى جانب وضع حد للاضطرابات التي بدأت في البلاد منذ أكثر من اسبوعين.

غير أن تلك المصادر قالت إن مبارك قرر في اللحظة الأخيرة مساء الخميس تغيير الخاتمة من خلال إلقاء خطاب ظهر فيه أنه متمسك بمنصبه.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن الخطة لم تكن تحدد مصير مبارك بشكل واضح، وأشارت إلى وجود سيناريوهين “إمّا أن يترك منصبه أو أن ينقل سلطاته”، غير أن الرئيس مبارك قرر في اللحظة الأخيرة تغيير الخاتمة وفاجأ العديد من مساعديه بخطاب بدا فيه أنه متمسك بالسلطة.

وقال مسؤولون في جهاز المخابرات الأمريكية cia إن الخطاب فاجأ البيت الأبيض وأغضبه وأغضب المتظاهرين ودفع البلاد باتجاه الفوضى.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين في الجيش واجهوا مبارك بإنذار أخير “تنحى طوعاً أو ستجبر على ذلك”.

وكانت القوات المسلحة المصرية قد أعلنت البيان رقم واحد الخميس الذي أثار حالة من الابتهاج لدى المتظاهرين ورجح بعده مدير الـ(سي أي أي) ليون بانيتا أن يقدم مبارك استقالته، غير أن خطاب الرئيس الذي تمسك فيه بالسلطة على الرغم من تفويض بعض صلاحياته إلى نائب الرئيس بشكل غير واضح كان مخيباً للآمال.

ووصف السفير الأمريكي السابق إلى مصر دانيال كورتزير خطاب مبارك بـ”الكارثة في العلاقات العامة”.

وقالت الصحيفة إنه بعد خطاب مبارك تراجع تأييده لدى الجيش بشكل كبير، وقد انضم نائب الرئيس اللواء عمر سليمان إلى صفوف المسؤولين في الجيش في وقت متأخر من الخميس.

وكان سليمان قد أعلن مساء الجمعة أن الرئيس مبارك قرر التخلي عن منصب رئيس الجمهورية وكلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شؤون البلاد، بعد مظاهرات حاشدة استمرت أكثر من اسبوعين مطالبة باسقاطه وأدت إلى سقوط أكثر من 300 قتيل وآلاف الجرحى من المتظاهرين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.