اليمن: الحزب الحاكم يستبق الأحداث بافتراش ميدان التحرير

kolalwatn
2014-03-09T16:15:56+03:00
عربي ودولي
kolalwatn13 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:15 مساءً
اليمن: الحزب الحاكم يستبق الأحداث بافتراش ميدان التحرير
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: قام الحزب اليمني الحاكم باليمن بتوسيع تمركزه بميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء بعد سقوط نظام مبارك الجمعة الماضية باستحداث خيام جديدة على مداخل الميدان.

وشهد ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء فعاليات للحزب الحاكم، تدعو لتأييد الرئيس علي عبدالله صالح، وترفض ما تسميه بمطالبات المعارضة الداعية للتخريب والفوضى.

وقد فرضت السلطات الأمنية إجراءات مشددة حول ساحة ميدان التحرير خشية قدوم أنصار المعارضة إلى الساحة والسيطرة عليها على غرار ما حدث في مصر.

وقامت الأجهزة الأمنية باستحداث أسلاك شائكة على مداخل ميدان التحرير، ومنع دخول السيارات إلى الميدان الذي يشهد مهرجانات مؤيدة للرئيس منذ ثلاثة أيام.

وتأتي هذه الخطوة استباقا لحدوث مظاهرات للمعارضة عقب سقوط مبارك والسيطرة على ميدان التحرير، خشية تكرر السيناريو الذي حدث في مصر.

وفي خضم التفاعل الجماهيري مع أحداث مصر شهدت اليمن مظاهرات مؤيدة للثورة المصرية، ومطالبة برحيل الرئيس صالح في العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظة تعز.

وقد أقدمت الأجهزة الأمنية على الإعتداء على الناشطة توكل كرمان رئيس منظمة صحفيات بلا قيود أثناء المظاهرة، والناشطة الحقوقية سامية الأغبري، واعتقال الناشط الحقوقي خالد الآنسي المدير التنفيذي السابق بمنظمة هود لحماية الحقوق والحريات.

وتشهد مدينة تعز ثالث أكبر المدن اليمنية مظاهرات دون انقطاع بميدان التحرير منذ سقوط مبارك، وقد داهمت الأجهزة الأمنية المتظاهرين عند الثالثة من فجر اليوم واعتقلت 10 منهم، فيما داهمت عدد من منازل الناشطين.

الحوار

وفي سياق آخر رحبت المعارضة اليمنية بمبادرة رئيس الجمهورية التي أعلنها الأسبوع قبل الماضي، والتي وعد فيها بعدم التمديد أو توريث الحكم لنجله.

وأعلنت أحزاب المعارضة المنضوية تحت تجمع “اللقاء المشترك” أنها على أتم الاستعداد هذا الأسبوع للتوقيع على محضر يحدد خطوات عملية الحوار الوطني الشامل على أساس إلغاء الإجراءات الانفرادية للمؤتمر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.