تسجيل الدخول

على وقع ثورة الشعب .. طعم خاص للمولد النبوى فى مصر هذا العام !

2011-02-15T00:38:00+03:00
2014-03-09T16:15:53+03:00
عربي ودولي
kolalwatn15 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
على وقع ثورة الشعب .. طعم خاص للمولد النبوى فى مصر هذا العام !
كل الوطن

كل الوطن – القاهرة ـ محمد عزت ـ أحمد على: رغم قرارات حظر التجول واستمرار الاعتصامات والاحتجاجات في ميدان التحرير وتأخر صرف المرتبات وارتفاعات الاسعار التى شهدها السوق الاسبوع الماضى لم ينسي  المصريون احتفالهم السنوي بالمولد النبوي الشريف ( يتزامن ذكري مولد النبى مع يوم الاثنين المقبل ) فظهرت الشوادر المتخصصة في بيع حلوي المولد متأخرة عن موعدها المعتاد نحو 10 ايام  واستعدت المحلات  في بيع حلاوة المولد وسط القاهرة التي تبعد بضع مئات الامتار عن ميدان التحرير ولم يقتصر الامر علي وسط العاصمة وعواصم المحافظات  بل امتد الي الاحياء والمناطق الشعبية والفقيرة الجميع اخذ استعدادة لكن المواطنيون اكتفو بالنظر اليها عدة ايام وبدأ بعضهم يقدم علي الشراء خوفا من ( قطع العادة ) التى يعتبرها الكثير من المصريين علي سبيل ” الفال السييء ” لكن تجار ومنتجي الحلوي اعتبروا هذا الموسم اسوأ مواسمها منذ ظهورها ايام الدولة الفاطمية

ويقول صلاح العبد عضو مجلس ادارة غرفة تجارة القاهرة وصاحب محلات العبد الشهيرة يصعب التراجع عن الامر … المصريون يعتبرون مولد النبي مناسبة هامة جدا لهم منذ مئات السنين واصبح شراء حلوي المولد عادة سنوية لديهم منذ ايام الدولة الفاطمية لكن الجميع يواجه ظروفا عكسيا نتيجة ثورة 25 ابريل التى لاتزال متواصلة حتي الان  حيث تأخر صرف الرواتب وانشغل الجميع بما يحدث في ميدان التحرير لكنهم بدأوا يتبهون للمناسبة بعد ان بادرت المحلات والباعه بنصب شوادرهم

وقال العبد : نعلم ان الخسارة ستكون كبيرة فالمصانع بدأت عملها لهذا الموسم قبل 3 اشهر وتعاقد التجار وتسلموا بضائعهم وسددوا قيمتها ولذلك اتوقع الا تحدث زيادة في الاسعار فالجميع سيبيع بسعر التكلفة تجنبا لركود البضاعة ومن ثم خسارتها لافتا الي ان زيادات اسعار السكر والدقيق كان لها تأثير كبير علي التكلفه

واضاف الناس لم تتنبه للامر الا امس حيث بدأ يظهر البيع النسبى معظم التجار واصحاب الشوادر يراهنون علي تحرك نسبى للبيع الايام القليلة المقبلة لكن المشكلة ان حركة البيع بطيئة والمستهلك ( مالوش نفس يشتري ) والكثيرين يشترون علي سبيل عدم قطع العادة فكثيرون يعتقدون في ان قطع العادة السنوية ( فال سيى )

وفى عزبة النخل أحدي  المناطق  الشعبية بشرق القاهرة قال ايهاب رشاد صاحب احد الشوادر لبيع حلوي المولد- وكأن الناس فوجئت بقوم هذة المناسبة  الجميع ينظر الي الشادر بدهشة  ولانعلم مصير البضاعة حركة البيع لازالت اقل من 50% مما تكون علية في مثل هذا الوقت كل عام  واضاف ان الوقت كان متأخرا حتى يمكن اطلاق اسم ثورة 25 ابريل او مشاهير الشخصيات فيها لان المصانع انتجت معظم كمياتها قبل اندلاعها وتم تغليفها وهي العادة المتبعه كوسيلة للتسويق والترويج في مثل هذة المناسبات .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.