خادمة إندونيسية تضع مولودها في دورة مياه بمطار الملك فهد الدولي بالدمام

kolalwatn
2014-03-09T16:16:09+03:00
محليات
kolalwatn16 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:16 مساءً
خادمة إندونيسية تضع مولودها في دورة مياه بمطار الملك فهد الدولي بالدمام
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: حاولت خادمة في العقد الثالث من عمرها إجهاض مولودها في إحدى دورات المياه بمطار الملك فهد الدولي بالدمام مساء أمس الأول. وتعود تفاصيل القصة عندما كان يخرج صوت عال لامرأة من الدورات المخصصة للنساء مما أثار التساؤل والفضول لدى الركاب المنتظرين في صالة الرحلات الدولية بالمطار ,على الفور توجهت سيدة لطلب المساعدة من الحضور حيث صادف بأنه كان متواجدا في الصالة طبيب المحجر الصحي والممرض المرافق للكشف على مسافر من الجنسية الصينية كان يعاني من إجهاد في التنفس. وتوجه الطبيب بمرافقة الممرض إلى دورات المياه مع تواجد الجهات الأمنية ليتفاجأ الجميع بخادمة من الجنسية الاندونيسية تبلغ من العمر “29” سنة في حالة مخاض وولادة متعسرة ليتم إخلاء دورات المياه ويتدخل الطبيب والممرض في عملية التوليد والتي كانت بالنسبة لهما التجربة الأولى على ارض الواقع. 

وساهم الطبيب والممرض في إنقاذ المرأة والمولود من الموت المحقق حيث تمت عملية الولادة على كرسي دورة المياه وكانت متعسرة جدا والمولود في حالة اختناق وكانت عناية الله ثم شجاعة الطبيب والممرض بأن تمت عملية الولادة و قطع الحبل السري وكانت الام في حالة إعياء تام وتم اخراجها من دورات المياه بعد وصول سيارة إسعاف المطار للموقع. 

وعلى أثر ذلك تم نقل الأم ومولودها لمستشفى القطيف المركزي ليتم استكمال علاجهما بمرافقة الممرض الذي قام بالمساهمة مع الطبيب في عملية التوليد رغم عدم معرفتهم بذلك ولكن عملهما الإنساني أسهم في إنقاذ نفسين من الموت المحقق وقد باشرة الجهات الأمنية التحقيق لمعرفة شرعية المولود من عدمه وتم إحالة كامل الأوراق لجهة الاختصاص لإكمال اللازم. 

من جهته أكد مدير العلاقات العامة والإعلام بمطار الملك فهد الدولي احمد العباسي الواقعة مبينا بأن الولادة تم في دورات المياه لسيدة من الجنسية الأندونيسية وقد تم إسعافها من قبل طبيب المحجر الصحي بالمطار والممرض وتم تقديم كافة التسهيلات باشراف المدير المناوب لنقلها إلى مستشفى القطيف المركزي وطلب سيارة إسعاف المطار التي أقلتهم

 

المصدر: جريدة الرياض

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.