تسجيل الدخول

دراسات تربط الأمطار الغزيرة والفيضانات بظاهرة الاحتباس الحراري

2011-02-17T13:33:00+03:00
2014-03-09T16:16:10+03:00
محليات
kolalwatn17 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
دراسات تربط الأمطار الغزيرة والفيضانات بظاهرة الاحتباس الحراري
كل الوطن

واشنطن :الألمانية: نشرت دراستان علميتان في عدد اليوم من مجلة “نيتشر” هما أول من يربط بشكل مباشر ظروف ظاهرة الإحتباس الحراري وإنبعاثات الغازات والتغييرات المناخية بالفيضانات العارمة والأمطار الغزيرة.

 وأوضحت دراسة عن نصف الكرة الشمالي أن إحتمال سقوط المطر الغزير في أي يوم زاد بحوالي نسبة 7% في النصف الثاني من القرن العشرين. وتوصلت دراسة ثانية قام بها ميلز ألين من جامعة أكسفورد في بريطانيا وزملاؤه إلى أن التغيرات المناخية المتسبب فيها الانسان قد ضاعفت تقريبا خطر الجو الرطب الشديد الذي يتسبب في حدوث الفيضانات. وقال واضعو الدراستين إنه حتى الآن فإن علماء المناخ يتصورون أن الزيادات في درجات الحرارة سيرافقها أمطارا غزيرة ، ولكن الدراستين لم تتمكنا من تحديد مثل هذه الروابط الصارخة. وأستخدمت الدراستان نماذج كمبيوترية متقدمة جديدة لتحليل البيانات عن المناخ ودرجات الحرارة والإنبعاثات الكربونية التي يعزى إليها ظاهرة الإحتباس الحراري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.