تطالب المجلس العسكرى بفك الحصار عن قطاع غزة

كل الوطن - فريق التحرير
2014-04-06T17:09:50+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير17 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 6 أبريل 2014 - 5:09 مساءً
تطالب المجلس العسكرى بفك الحصار عن قطاع غزة
كل الوطن

كل الوطن- صحف:طالبت منظمة “أصدقاء الإنسان” الدولية المجلس العسكري الحاكم في مصر والحكومة المصرية بفك الحصار عن قطاع غزة، والسماح بالحركة الطبيعية على معبر رفح الحدودي، وإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين وتمكينهم من العودة إلى بلدهم.

وأكدت المنظمة،حسب موقع “المسلم ” التي تتخذ من فيينا مقراً لها: “إن سكان قطاع غزة يتعرضون منذ ستين شهراً لحصار غير مبرر، ولا يستطيعون ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، وأن اللآلاف من البيوت والمؤسسات التعليمية والصحية وغيرها، مدمرة بشكل كلي أو جزئي، وهي بحاجة لإدخال مواد البناء والحديد لترميمها أو إعادة بنائها، وينبغي على السلطات المصرية أخذ الحاجات الطبيعية والإنسانية لسكان القطاع بعين الإعتبار”.

وعبرت المجموعة الحقوقية في رسالتها إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية وحكومة تصريف الأعمال، عن ثقتها في إرادة الشعب المصري، ورغبته الفورية في إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين، وكذلك فك الحصار الظالم الذي ساهم به النظام المصري السابق، الذي كان يحاول اختلاق الذرائع والتبرير لموقفه اللإنساني، الذي يقضي بإغلاق معبر رفح وعدم تمكين السكان من السفر والبضائع التجارية من المرور من وإلى قطاع غزة بشكل طبيعي، وكذلك منع إيصال الكثير من المساعدات الطبية والغذائية المقدمة من الشعب المصري والشعوب الأخرى إلى مستحقيها هناك”.

وأكدت أصدقاء الإنسان الدولية أن “القيود الخطيرة المفروضة على دخول وخروج الأفراد والبضائع من قطاع غزة تعد خرقاً لمبادئ القانون الإنساني الذي يحظر العقاب الجماعي”، على حد تعبيره.

وفي السياق ذاته؛ حثت “أصدقاء الإنسان” السلطات المصرية، إلى إخلاء سبيل المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية، “والذين احتجزوا تعسفاً منذ فترات طويلة، وتمكينهم من العودة إلى بلدهم. وقالت “إن تقارير عن تعذيب ستة من السجناء الفلسطينيين في سجن العقرب في مدينة حلوان، قد أثارت قلقها الشديد على حياتهم، وهم: عبد الله أبو ريا، رمزي الراعي، محمد السيد، محمد الشاعر، نضال حمادة وبسام قورة، خاصة أن السجناء أبو ريا والراعي والسيد في وضع صحي حرج، ويرفض مسؤولوا السجن نقلهم لتلقي العلاج في المستشفيات“.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.