تسجيل الدخول

اليمن: تصاعد الإستقالات من الحزب الحاكم، والإحتجاجات تتواصل

2011-02-24T14:38:00+03:00
2014-03-09T16:09:26+03:00
عربي ودولي
kolalwatn24 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
اليمن: تصاعد الإستقالات من الحزب الحاكم، والإحتجاجات تتواصل
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: تصاعدت وتيرة الاستقالات داخل صفوف الحزب الحاكم لتصل عدد القيادات المستقيلة من الحزب إلى نحو 15 قياديا. وبرر المستقيلون من الحزب استقالاتهم بما قالوا إنها أعمال بلطجة وقتل تعرض لها المتظاهرون سلميا.

وأعلن عشرة نواب في الحزب الحاكم اليوم الأربعاء استقالتهم من الحزب احتجاجا على قتل المتظاهرين.

وأكد النائب عبدالرحمن العشبي – أحد النواب المستقيلين – لـ”كل الوطن” أنهم سيعملون خلال الفترة المقبلة على تشكيل كتلة مستقلة داخل المجلس.

وقال: إن ما تقوم به عناصر بلطجية تحت لافتة المؤتمر الشعبي العام لايشرف أي شخص ينتمي إلى هذا الحزب، مطالبا بسرعة التوقف عن القتل وإزهاق الأرواح وخصوصا وأن المتظاهرين يخرجون سلميا.

وباستقالة هؤلاء النواب اليوم يكون قد وصل عدد المستقلين داخل الحزب اليمني الحاكم إلى 12 عضوا، وكان النائبات عبدالكريم الأسلمي والدكتور عبدالباري دغيش قد سبقا بتقديم استقالتهم قبل ما يقارب بعد قتل عدد من المتظاهرين في عدن ومحافظات أخرى.

والنواب الذين أعلنوا استقالتهم من الحزب هم عبد بشر، وعبدالسلام هشول، وعبدالكريم جدبان، وخالد الصعدي، وأحمد العزاني، وعبد الرحمن العشبي، وخالد معصار، وعلي العمراني، وعلى المعمري.

وفي ذات السياق أعلن أبو الفضل الصعدي وكيل وزارة الإدارة المحلية استقالته من الحزب، وعضو محلي محافظة ريمة أحمد يحيى الأبارة، كما أعلن المسئول المحلي بمحافظة البيضاء خالد العواضي تقديم استقالتهم من الحزب.

وفي خطوة وصفت بالجريئة طالب القيادي في الحزب الحاكم وزير السياحة نبيل الفقيه رئيس الجمهورية بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة لايدخل فيها رئيس الجمهورية.

وطالب وزير السياحة في رسالة نشرتها صحيفة السياسية اليوم “بإعادة الهيكلة لمكتب رئاسة الجمهورية والأمانة العامة لرئاسة الجمهورية، بما يضمن قيامهما بالدور المطلوب في إطار الوضع الجديد المفترض أن يناط بمؤسسة رئاسة الجمهورية”.

وشدد الفقيه على ضرورة الإسراع في تحرير الإعلام، وإقرار قانون الإعلام المرئي والمسموع، وفصل الإعلام الحزبي عن الإعلام الرسمي والإعلان الرسمي عن القائمة السوداء للمقاولين والموردين ونشر الأسماء في الجريدة الرسمية

تصاعد

ميدانيا تصاعدت وتيرة الإحتجاجات التي تشهدها العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية المطالبة برحيل الرئيس صالح.

ويأتي تصاعد الاحتجاجات في العاصمة صنعاء اليوم بعد مقتل 2 من المعتصمين أمس على أيدي من وصفوا بالبلاطجة مساء أمس، فقد أعلنت عدد من القبائل انضمامها إلى المعتصمين.

كما تشهد مدينة تعز اعتصاما حاشدا لمعارضي الرئيس منذ سقوط مبارك، كما تشهد مدينة عدن مسيرات مستمرة منذ أيام تطالب برحيل النظام.

يأتي هذا في حين أعلن الرئيس علي عبدالله صالح عزمه المضي في عدم الترشح مرة أخرى أو ترشيح نجله في الإنتخابات القادمة.

ونفى مكتب رئاسة الجمهورية ما قال إنه فهم غير صحيح لخطاب رئيس الجمهورية أمس الذي قال فيه إنه لن يغادر السلطة إلا عن طريق الإنتخابات.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.