" الجمعة" اشتد الطوق حول القذافى داخليا وخارجيا

كل الوطن - فريق التحرير
2014-04-06T17:03:29+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير25 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 6 أبريل 2014 - 5:03 مساءً
" الجمعة" اشتد الطوق حول القذافى داخليا وخارجيا
كل الوطن

كل الوطن- وكالات :يشتد الخناق الجمعة حول الزعيم الليبي معمر القذافي ما بين المعارضة المسيطرة في شرق البلاد والمواجهات الجارية في الغرب، فيما صعدت الأسرة الدولية ضغوطها سعيا لوقف إراقة الدماء.

وفي اليوم الحادي عشر من الانتفاضة ضد نظام القذافي الذي اتهم معارضيه بأنهم من “أتباع” تنظيم القاعدة، تضاعفت المبادرات بين اجتماعات في الأمم المتحدة والحلف الأطلسي واقتراح فرنسي بريطاني بفرض عقوبات وحظر تام على ليبيا.

ويمتد مسرح الاحتجاجات والتظاهرات من غرب طرابلس إلى بنغازي وتتشكل من المدن الساحلية أو القريبة من الشريط الساحلي، فيما تبقى الغالبية الكبرى من المناطق و93% منها مناطق صحراوية بمنأى عن المواجهات.

وفيما تنظم المعارضة المسلحة نفسها في المنطقة الشرقية النفطية من ليبيا للتوجه في مسيرة إلى طرابلس للإطاحة القذافي، شهد الليل الماضي هدوءا في العاصمة الليبية وفي الصباح كانت الشوارع مقفرة والمتاجر مغلقة.

وفي مؤشر إلى سعي السلطة لاحتواء موجة الاحتجاجات، أعلن التلفزيون الليبي عن مساعدة بقيمة 400 دولار للعائلات الليبية وعن زيادة أجور بعض الموظفين بنسبة 150%.

وشاهد صحفيون في بنغازي قلب الحركة الاحتجاجية على مسافة ألف كلم شرق طرابلس ألف متظاهر متجمعين أمام المحكمة المحلية التي تحولت إلى مقر عام للانتفاضة. وكان البعض يخيمون على مقربة فيما بعض الأطفال يلعبون في دبابة متروكة.

وعلقت دمى على شكل القذافي على مصابيح الشوارع حيث يسير جنود ومدنيون مسلحون دوريات، فيما كان بعض الجنود يعرضون أسلحتهم للبيع.

وتحدثت معلومات غير مؤكدة عن تواصل المعارك في مصراتة على بعد 150 كلم شرق طرابلس بين معارضي النظام وأنصاره.

وفي الخارج، تزداد الاعتراضات ضد نظام القذافي الذي تزداد عزلته مع تخلي عدد كبير من نظرائه العرب والمقربين والدبلوماسيين عنه.

وعرضت باريس ولندن على مجلس الأمن الدولي الذي يجتمع اليوم في نيويورك مشروع قرار ينص على “حظر تام على الأسلحة” وفرض “عقوبات” و”تقديم شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جريمة ضد الإنسانية”، وفق ما أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشال اليو ماري.

وأعلن دبلوماسي أوروبي الجمعة أن دول الاتحاد الأوروبي تستعد لاحتمال فرض حظر جوي على ليبيا لمنع الطائرات العسكرية الليبية من التحليق إذا أعطى مجلس الأمن موافقته.

وحذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة من أن شبكة التموين بالمواد الغذائية في ليبيا “مهددة بالانهيار” في حين تخشى منظمات إنسانية من عدم قدرة العديد من الأشخاص على مغادرة البلاد.

وفي جنيف من المتوقع أن يتبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرار يطالب بعليق عضوية ليبيا في المنظمة وبفتح تحقيق مستقل في التجاوزات المرتكبة في هذا البلد.

وأعلنت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي أنه “وفقا لبعض المصادر قد يكون عدد القتلى والجرحى بالآلاف” مشيرة إلى “تكثف قمع المتظاهرين المسالمين بشكل مقلق في ليبيا في انتهاك مستمر للقوانين الدولية”، كما يتوقع أن يعقد الحلف الأطلسي اجتماعا عاجلا حول ليبيا.

وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.