تسجيل الدخول

الشيخ العبيكان يستنكر الحديث فى قضايا الجنس على الهواء

2011-02-25T19:28:00+03:00
2014-04-06T17:03:25+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير25 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الشيخ العبيكان يستنكر الحديث فى قضايا الجنس على الهواء
كل الوطن

كل الوطن- متابعات :أكدّ المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبدالمحسن العبيكان أنّ التصريح في قضايا الجنس على الهواء مباشرة للمشاهدين أمر مرفوض ويجب أن لا يستفيض أي عالم في الحديث عن مثل هذه القضايا في وسائل الإعلام. جاء ذلك في تعليق له على أقوال أدلى بها الدكتور أحمد الكبيسي في أحد البرامج الفضائية.

وبحسب المدينة السعودية كان الكبيسي قد تحدث عن بعض الأمور الجنسية، أشار فيها إلى أنّ المسلمين لا بد أن يرتقوا بواقع الجنس في حياتهم، كما ارتقوا بالمأكل والمشرب والملبس، متطرقًا لبعض التفاصيل الدقيقة في الممارسات الجنسية.

 


هذه التصريحات دفعت بالعبيكان إلى الردّ على الكبيسي منوهًا على أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان يكنّي عندما يذكر مسائل الجماع ولا يصرّح بها، لأنّ التصريح في مثل هذه القضايا يعدّ أمرًا مرفوضًا في الشريعة، ويستشهد العبيكان لتدعيم رأيه بقوله تعالى: “نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم وقدموا لأنفسكم واتقوا الله”، وهذا دلالة بحسب العبيكان على أنّ الله تعالى استخدم أسلوب التلميح في حديثه ولم يصرّح.

ويستغرب العبيكان قيام بعض الدعاة بالتحدث بصراحة وإسهاب في الأمور الجنسية عبر وسائل الإعلام المفتوحة، قائلاً: هناك الكبير والصغير، والذكر والأنثى، يستمع ويشاهد هذه الأقوال، ولها من التأثير على المجتمع ما قد يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه، مضيفًا في الوقت نفسه أنّ وجود مصطلحات فيها تصريح بالقضايا الجنسية في كتب التراث الإسلامي أمر مقتصر على أهل العلم والعقلاء والكبار، إذ لابد من تبيان ما يعرض وما ينشر منها في وسائل الإعلام على العامة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.