صحيفة نمساوية تؤكد هروب الطيار الخاص للزعيم الليبي

kolalwatn
2014-03-09T16:16:58+03:00
عربي ودولي
kolalwatn25 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:16 مساءً
صحيفة نمساوية تؤكد هروب الطيار الخاص للزعيم الليبي
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: كشفت صحيفة “هويتة” اليومية النمساوية الجمعة 25-2-2011، عن هروب طيار العقيد معمر القذافي الخاص النرويجي الجنسية أود بيرجر – البالغ من العمر 57 عاما- إلى العاصمة النمساوية فيينا بعد أن تزامن وجود زوجته وابنته في زيارة له بالعاصمة الليبية طرابلس مع بداية اندلاع أعمال العنف، مما أدى لإحساسهم بالخوف والذعر من عمليات إطلاق النار العشوائي والعنف الذي عم أرجاء المدينة.

وأفاد بيرجر، حسب ما نقلته صحيفة الشروق المصرية، نقلا عن الصحيفة النمساوية، أن الوضع في ليبيا تطور بشكل خطير وسريع، مؤكدا أنه شاهد الحرائق تحيط به من كل مكان فقرر الرحيل في أسرع وقت عائدا بصحبة عائلته إلى بلده، بعد أن استطاع اللحاق بآخر طائرة توجهت إلى العاصمة فيينا قبل إغلاق مطار العاصمة الليبية طرابلس.

 

وأوضح بيرجر أن جميع المؤشرات توضح أن العقيد القذافي شارف على النهاية، مؤكدا هروب كل مساعديه المقربين.

 

يذكر أن متحدث رسمي باسم وزارة الخارجية النمساوية، كان قد كشف النقاب عن قيام عناصر من القوات الخاصة النمساوية “الكوبرا” بإخلاء مقر السفارة النمساوية الواقع بقلب العاصمة الليبية طرابلس بعد تصاعد أعمال عنف خطيرة بالقرب من السفارة بشكل هدد أمن العاملين فيها.

 

كما أشار إلى أن فريق عمل مؤلف من موظفين بوزارة الخارجية والداخلية والقوات المسلحة النمساوية يتواجدون على الأرض، في محاولة لتأمين عملية إجلاء المواطنين النمساويين العالقين في ليبيا عن طريق البحر أو الطرق البرية.

 

على صعيد آخر ذكرت الشروق أن مستشفى السلوم العسكري استقبل مساء أمس الخميس، العقيد طيار عبد السلام عطية موسى (51 سنة) ليبي الجنسية، بعد أن قفز من طائرته قبل أن تسقط وتتعرض للانفجار، بعد رفضه تنفيذ الأوامر بقصف المدنيين في مدن القطاع الشرقي من ليبيا.

 

وقد تبين من الفحص الطبي للطيار الليبي أنه أصيب بكسر في ساقه اليمنى واشتباه في كسر بفقرات العمود الفقري، نتيجة قفزه بالبراشوت بعد أن قام بتفجير طائرته، وقام المحتجون الليبيون بنقله إلى الحدود الفاصلة بين البلدين، وعلى الفور نقلته سيارة إسعاف مصرية إلى مدينة السلوم.


المصدر: العربية نت

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.