تسجيل الدخول

أزمة ليبيا : هدوء في العاصمة الليبية بعد اشتباكات خلال الليل ونقص للغذاء

2011-02-26T13:41:00+03:00
2014-03-09T16:16:59+03:00
عربي ودولي
kolalwatn26 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
أزمة ليبيا : هدوء في العاصمة الليبية بعد اشتباكات خلال الليل ونقص للغذاء
كل الوطن

واشنطن – لندن : وكالات الأنباء: قال شهود عيان إن حالة من الهدوء تسود العاصمة الليبية طرابلس صباح اليوم في أعقاب الاشتباكات التي اندلعت ليلة أمس بين أنصار، ومعارضي الزعيم الليبي معمر القذافي الذين يسعون للإطاحة به. وذكر مراقبون أن أنصار القذافي أحاطوا بالعاصمة لمنع الاحتجاجات من دخول مدن أخرى. يطالب المتظاهرون بالإطاحة بالقذافي في المدن الشرقية من ليبيا والتي يقولون إنها ” تحررت من التبعية الأمنية للقائد” وسيتوجهون إلى طرابلس لدعم المتظاهرين هناك.

اوباما يفرض عقوبات على حكومة القذافي

وفرض الرئيس الأمريكي باراك اوباما في وقت سابق اليوم عقوبات على الحكومة الليبية بسبب قمعها العنيف لانتفاضة شعبية ووقع على امر تنفيذي بحجب الممتلكات والتحويلات التي لها صلة بهذا البلد. وقال اوباما في بيان “هذه العقوبات تستهدف حكومة القذافي في الوقت الذي تحمي فيه الأصول المملوكة للشعب الليبي“.

برنامج الاغذية العالمي : تقارير متزايدة عن حالات نقص الغذاء في ليبيا

قال برنامج الأغذية العالمي مساء أمس أن الشعب في ليبيا يكافح حالات نقص الغذاء والوقود والإمدادات الطبية ويمكن أن يواجه صعوبة اكبر إذا لم يتم توفير مخزونات جديدة. ونقل برنامج الأغذية العالمي عن تقارير من أشخاص تم إجلاؤهم أن الأشخاص الذين فروا من ليبيا قالوا أن هناك صعوبات في التنقل في البلاد حيث سيطر متمردون على الشرق ويقتربون من العاصمة في محاولة للإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وقالت كارولين هيرفورد المتحدثة باسم وكالة الأمم المتحدة “تشير روايات مباشرة من أشخاص وصلوا إلى الحدود إلى وجود نقص في الغذاء والوقود والإمدادات الطبية وتقييد التنقل بين المناطق المختلفة. ويقول آخرون أن الوصول إلى العاصمة طرابلس صعب جدا. الموقف متوتر ويتطور سريعا ولا تتاح تقارير موثوق بها بشأن الموقف الإنساني“.

وقالت هيدفورد أن ليبيا يمكن أن تشهد انقطاع إمداداتها الغذائية والتي تتكون بشكل كبير من الواردات بسبب الاضطراب. وتستورد الدولة المصدرة للنفط الواقعة شمال إفريقيا كميات كبيرة من الحبوب. وقال مسئول ليبي قبل الأزمة ان من المتوقع استيراد 1.3 مليون طن من القمح في 2011.

وقالت مصادر الأسبوع الماضي ان شحنات حبوب كانت متجهة إلى إلى ليبيا غيرت مسارها بسبب حالات إغلاق الميناء. وقالت هيدفورد “هناك قلق بشأن التأثير الذي سيتركه أي إغلاق لفترة طويلة لنقاط وصول الغذاء مثل الموانئ على دولة تعتمد على واردات الغذاء مثل ليبيا“.

وتوقفت شحنات النفط الخام تقريبا من ليبيا وهي المصدر رقم 12 الأكبر في العالم بسبب تأثير انخفاض الإنتاج وقلة عدد العاملين في الموانئ ومخاوف أمنية نتيجة العنف. وقالت هيدفورد انه مع إصابة صناعة النفط الليبية بالشلل بشكل مؤقت فمن المرجح أن تتضرر دخول الأسر.

وقال برنامج الأغذية العالمي أن أكثر من 16 ألف شخص اغلبهم تونسيون عبروا الحدود من غرب ليبيا إلى تونس سيرا على الأقدام خلال الأيام القليلة الماضية وتوجه معظمهم إلى منازلهم. وقالت هيدفورد “تعد السلطات التونسية مخيما بالقرب من الحدود لتدفق اللاجئين والعائدين من لبيبيا إذا ما تدهور الموقف أكثر“.

وقال برنامج الأغذية العالمي أن أكثر من 60 ألف مصري عبروا إلى الجانب المصري من الحدود عند السلوم حتى يوم الخميس ومن المتوقع عبور المزيد في الأيام القادمة. ويقدر عدد العاملين المصريين في ليبيا بحوالي مليون ونصف المليون. وقالت هيدفورد “هناك بعثة مشتركة من الأمم المتحدة تتضمن برنامج الأغذية العالمي تعمل في السلوم لتقدير احتياجات العائدين“.

سيف الإسلام : مطمئنون تماما لعودة السيطرة على شرق البلاد

وقال سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في مؤتمر صحفي عالمي عقده مساء أمس في طرابلس “نحن مطمئنون تماما لعودة سيطرة الدولة على مدن في شرق البلاد شهدت احتجاجات خلال الإحداث الجارية حاليا”. وقال سيف الإسلام إنه يتلقى مئات المكالمات الهاتفية من السكان من شرق البلاد وخاصة من مدينة بنغازي يستغيثون فيها من تردى أوضاعهم المعيشية.

وأضاف “البنات هناك منعن من نزول الشارع وان المدارس مغلقة وأوجه الحياة معطلة بسبب ما يقال انهم إسلاميون فرضوا سيطرتهم على الناس هناك بالقوة”. وأوضح أن عودة سيطرة الدولة قد بدأت بتحرك الناس أنفسهم باتجاه المطالبة بها، وان الوضع الحالي لابد أن يتغير مؤكدا أن مئات المدن والقرى في ليبيا ليس بها مشاكل وتشهد حياة طبيعية.

ووجه نجل الزعيم الليبي الانتقاد إلى دول عربية لم يسمها لمواقفها مما يجرى في ليبيا، قائلا إن هناك عربا سخروا إعلامهم وشيوخهم للإفتاء ضد ليبيا وسوف نفضحهم. ونفى سيف الإسلام بصورة قاطعة أن يكون هناك مرتزقة أفارقة شاركوا في ضرب المحتجين خلال الإحداث الحالية.

وشدد في المؤتمر الصحفي الذي حضره عشرات الصحفيين ومراسلي الفضائيات ووكالات الإنباء العربية والعالمية على أن قواته تكبح النيران في القتال مع المتمردين في غرب ليبيا وأعرب عن أمله في التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار من خلال التفاوض. وأضاف “نحن نتعامل مع إرهابيين. الجيش قرر عدم مهاجمة الإرهابيين ومنح فرصة للتفاوض. نأمل أن ننجز (الأمر) بصورة سلمية وسنفعل ذلك بحلول الغد“.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.